العودة   ..:: منتديات صمت الجروح ::.. > { ـالمنتديــــآإْت ي ـآلإدآإْريــــــــهہ} > خآرجـ آلتغطيهـ / ~ ..!! )

خآرجـ آلتغطيهـ / ~ ..!! ) [ الموآضَيعُ آلمكِررهُ والمحذوفه تنْقِل لهُذِا آلقِسِمَ ]


 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-08-23, 11:25 AM   #1
فريق الدعم


الصورة الرمزية نواف
نواف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : اليوم (05:12 PM)
 المشاركات : 42,890 [ + ]
 التقييم :  21
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Brown
افتراضي إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ | آيات



الكاتب الإمام ابن القيم

من الآفات الخفية العامة أن يكون العبد في نعمة أنعم الله بها عليه واختارها له، فيملها ويطلب الانتقال منها إلى ما يزعم لجهله أنه خير له منها، وربه برحمته لا يخرجه من تلك النعمة، ويعذره بجهله وسوء اختياره لنفسه، حتى إذا ضاق ذرعا بتلك النعمة وسخطها وتبرم بها واستحكم ملله لها سلبه الله إياها‏.‏ فإذا انتقل إلى ما طلبه ورأى التفاوت بين ما كان فيه وما صار إليه، اشتد قلقه وندمه وطلب العودة إلى ما كان فيه.
فإذا أراد الله بعبده خيرًا ورشدًا أشهده أن ما هو فيه نعمة من نعمة عليه ورضَّاه به وأوزعه شكره عليه .. فإذا حدثته نفسه بالانتقال عنه استخار ربِّه استخارة جاهل بمصلحته عاجز عنها، مفوِّض إلى الله طالب منه حسن اختياره له‏.‏
وليس على العبد أضر من ملله لنعم الله، فإنه لا يراها نعمة ولا يشكره عليها ولا يفرح بها .. بل يسخطها ويشكوها ويعدها مصيبة ‏.‏ هذا وهي من أعظم نعم الله عليه، فأكثر الناس أعداء نعم الله عليهم ولا يشعرون بفتح الله عليهم نعمة، وهم مجتهدون في دفعها وردها جهلا وظلما‏.‏ فكم سعت إلى أحدهم من نعمة وهو ساع في ردها بجهده، وكم وصلت إليه وهو ساع في دفعها وزوالها بظلمه وجهله ..


قال تعالى‏:‏‏ { ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} [الأنفال: 53]‏

وقال تعالى‏:‏ *{.. إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ ..} [الرعد: 11]‏


فليس للنعم أعدى من نفس العبد .. فهو مع عدوه ظهير على نفسه، فعدوه يطرح النار في نعمة وهو ينفخ فيها، فهو الذي مكنه من طرح النار ثم أعانه بالنفخ، فإذا اشتد ضرامها استغاث من الحريق وكان غايته معاتبة الأقدار‏:‏
وعاجز الرأي مضياع لفرصته **
حتى اذا فات أمر عاتب القدرآ



المصدر : كتاب الفوائد ( 1:199 )


Sent from my GT-I9100 using مسلمة app


 
 توقيع : نواف




يسلمووو :::
Ţşẁa 3ŷōŏŋē ::: على التوقيع



كل الشكر لك انين على التوقيع والرمزيه


رد مع اقتباس
 

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُم.. الناقل خآرجـ آلتغطيهـ / ~ ..!! ) 0 2016-04-02 09:29 AM
إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ الناقل خآرجـ آلتغطيهـ / ~ ..!! ) 0 2014-12-11 12:01 AM
آيات للتشخيص و العلاج - آيات النصر - آيات التأليف - آيات النسيان - آيات الرزق -وغيره الناقل خآرجـ آلتغطيهـ / ~ ..!! ) 0 2014-05-03 07:18 AM
( وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ ) نواف القسم الاسلامي 0 2013-06-28 04:02 PM
معنى : {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّون } ومعنى (اللهم صل على محمد)39 فائدة نواف خآرجـ آلتغطيهـ / ~ ..!! ) 0 2013-03-05 12:56 AM


الساعة الآن 06:04 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 1
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم وتطوير نواف : كلك غلا .:

Security team