||~ ـالحوآر ـالعأمـ مُتنفس لـِ جـمًَيع آلمُـوآضِيع آلعـُآمة .. ]

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2012-07-28, 06:19 AM   #11
عضو مبدع


الصورة الرمزية يمك دروبي
يمك دروبي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1036
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : 2015-08-16 (12:20 AM)
 المشاركات : 4,146 [ + ]
 التقييم :  514
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
اذكرني لاانتهت للشمس رحله مع نهار
واذكرني لاصحى للصبح ورد الياسمين
واذكرني لالمحت في ليالي البرد نار
واذكرني لاسمعت للمطر صوت حزين
لوني المفضل : Crimson
افتراضي



الله يعطيك العافية يارب


 
 توقيع : يمك دروبي



رد مع اقتباس
قديم 2012-12-05, 07:08 PM   #12
عضو جديد


الصورة الرمزية هدوءالليالي
هدوءالليالي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1752
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : 2012-12-07 (05:55 PM)
 المشاركات : 26 [ + ]
 التقييم :  10
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي




يعطيك العافيه على الطرح الرائع
بانتظار جديدك يالغلا
ودي واحترامي لكــ...


 

رد مع اقتباس
قديم 2018-10-07, 07:17 PM   #13
عضو جديد


الصورة الرمزية فاطمه محمد
فاطمه محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3474
 تاريخ التسجيل :  Oct 2018
 أخر زيارة : 2018-10-27 (04:58 PM)
 المشاركات : 17 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غرام الورد مشاهدة المشاركة
شاكره لكم تعاونكم


يعطيكم الف عافيه
http://xm7arem.com/

نيك كس مروه طالبه شقراء بيضه في جامعه متسلسلة الجزاء
في البداية انا عايزه اوضح ان القصة دي حقيقية ودي قصتي انا والاحداث كلها حصلتلي انا وبصراحه انا مش عارفه بحكي ليه هل بفضفض ولا زعلانه على نفسي ولا مشتاقة للحب اللي عشته بس اللي انا متاكده منه اني محتاجه احكي واختياري جيه على الموقع ده لاني ارتحت هنا جدا وحسيت بالامان والثقة والقصة دي بعيده جدا عن اي خيال نهائيا وحابه انوه اني مش عايزه اتواصل مع حد فياريت محدش يبعتلي على الخاص نهائي
انا اسمي مروة عمري – سنة وزني 55 وطولي 165 سم بيضا وجميلة ورشيقة بشهادة كل اللي يعرفني وانا هبدا احكي من لما كان عندي 18 سنة
عندي اخت اصغر مني بسنة اسمها بسنت
وماما اسمها هدى عندها 36 سنة وهي كمان جميله وكنت اسمع ان وهي صغيره كانت امورة بس انا كنت احلى من ماما ومن بسنت وبرضو بشهادة الناس كلها
انا عشت في السعودية حياتي كلها كانت في مجتمع منغلق ومكنتش بشوف الشارع غير نادر يعني من البيت للمدرسة ومن المدرسة للبيت
لحد ما خلصت المدرسة وجات مرحلة الجامعة
واطريت انزل مصر وحظي في التنسيق جابني في القاهرة في جامعة هناك وانا ساكنة في اسماعلية
عملنا محاولات كتيره عشان انقل اسماعلية بس كل المحاولات فشلت
وبقيت مطرة استسلم للامر الواقع واهيئ نفسي على الاساس ده
اتعرفت على بنات في الجامعة واخدين سكن رخيص وقريب من الجامعة
وانا دخلت معاهم عشان لو اطريت اتاخر هناك مرجعش اسماعلية بالليل لوحدي
وبدات حياتي تاخد شكل جديد
بس كان شكل اجمل من الانعزال اللي كنت عايشاه في السعودية
وبحكم ان خبرتي محدوده جدا ماما قعدت معايا وقعدت تحفظني الوصايا العشر اللي بتقولها كل ام لبنتها
خلي بالك من الناس
متخرجيش بالليل لوحدك
متخديش حاجه من حد متعرفيهوش
وغيره من الوصايا
انا في السعودية كنت بلبس العباية بحكم ان ده قانون البلد
بس انا اساسا مش محجبة
ولما كنت بنزل مصر اجازات كنت بلبس براحتي
جينز بدي بلوزة لبس البنات العادي يعني
وماما كمان مكنتش بتلبس عباية ولا حجاب وكانت علطول في مشاكل مع بابا وبدات المشاكل كمان تزيد لما رجعنا مصر بسبب المصاريف ولبسها بس انا مكنتش بشغل بالي لاني اتولدت بينهم على المشاكل
اول يوم ليا في الجامعة ماما راحت معايا عشان تقولي هتعامل ازاي وهعمل ايه لاني فعلا مكنتش عارفه حاجه خالص
بس لما بدات اتعرف على البنات في الجامعة بدات الحياه تتحسن معايا وبدات اعرف مين بيدي دروس وازاي احجز عنده ومنين اجيب الكتب والهوم وورك والالية كلها يعني
البنات اللي اتعرفت عليهم كانو فرفوشين اوي وحبيتهم اوي وكانو جدعان معايا جدا
لدرجة اننا حجزنا عند مستر واحد مع بعض عشان مكناش بنفهم حاجه في الجامعة وكانت حياتنا كلنا مع بعض
بدات المشاكل بين ماما وبابا تزيد اوي لحد ما في يوم عرفت ان ماما اطلقت
كل ده حصل بسرعة اوي من ساعة ما نزلنا
وده سبب لينا مشاكل كتيره نفسية ومادية لان بابا حصلتله مشاكل هناك قبل ما ننزل والمشاكل دي كبرت بعد ما نزلنا مع الكفيل لحد مبقاش قادر يبعتلنا فلوس خالص واتحبس ظلم
بس كان لسة معانا فلوس برضو تعيشنا بس مش كتيره
انا بعد ما اخدت صدمة الطلاق اللي حصل بين بابا وماما وانه اتحبس بعد كده قررت التفت لدراستي عشان كان نفسي يبقى ليا كياني
قبل ما ادخل في تفاصيل الحكايه عايزه اقول ان معلوماتي كلها عن الجنس كانت لقاء بين زوجين وبينتج عنه الخلفه
كنت اعرف القضيب والمهبل والصدر
والكلمة الشائعة بتاعت كل الناس التيز
ومكنتش اعرف اكتر من كده
لدرجة مكنتش اعرف ايه الفرق بين المدام والانسة واول مره سمعت فيها كلمت انسة دي كنت مع ماما بنشتري حجات من السوق والراجل بيقولي اتفضلي يا انسة فكانت مناسبة اني اسال ماما يعني ايه انسة ومدام
وقالتلي الانسة اللي لسة متجوزتش والمدام هي المجوزة
بدا مشوار حياتي في الجامعة بالمذاكرة والمحاضرات المستمرة
ومكنش فيه وقت ابدا لاني اعمل اي حاجه تانيه
وكنت سعات بطر ابيت في القاهره وسعات برجع اسماعلية لما يكون الوقت لسة بدري
بدات المصاريف تكتر علينا وانا حسيت بالموضوع ده
فقررت اني مرجعش اسماعلية الا اخر الاسبوع على اساس اقعد يوم او اتنين وارجع تاني باقي الاسبوع هناك
خلص التيرم الاول بكل مصايبه اللي حصلت بس كنت عملت علاقات كتيره في الجامعة مع بنات وولاد بس مكنتش بتكلم مع الولاد كتير بسبب الحياة اللي اتربيت عليها في السعودية
وكنت لسة عايزه شويت وقت عشان اتاقلم على الوضع الجديد
بس كنت بخرج مع البنات وبنتفسح او نروح ناكل بره من باب تغيير الجو
طبعا كنا بنشوف معاكسات كتيره وكلام وحش جدا من الولاد
بس البنات قالولي كبري دماغك واعملي نفسك مش سامعة
كان معايا في الجامعة ولد معجب بيا اوي اسمه ابراهيم وعلطول يسال البنات عني بس انا طبعا مكنتش بتكلم معاه غير في حدود ضيقة جدا
وهو كان بيحترم ده ومكنش بيحاول يتجاوز حدوده معايا
دخلنا التيرم التاني وبدانا بقى نستعد للامتحانات
كنا بناخد درس عند مستر اسمه احمد وكنا احيانا بنتاخر عنده عشان نذاكر ويشرحلنا كويس
وفي يوم البنات قالولي تعالي نخرج نتفسح شوية واتفقنا نروح ماك ناكل ونغير جو وانا دخلت لبست بنطلون استرتش ازرق كان متفصل كانه جنز وبلوزة بيضا نص كم وحطيت برفان بريحة الفواكه كنت جيباه معايا من السعودية بس كانت ريحته جميله اوي حتى البنات اتهبلو عليه عشان اجيبلهم زيه .
عشان نروح ماك كان لازم نركب المترو عشان احنا كنا متعودين نروح ماك اللي في شارع جامعة الدول وصلنا المطعم واكلنا واتمشينا شوية وبعد كده رجعنا المترو تاني عشان نروح البيت
كان بيحصلنا معاكسات كتير وبالذات انا بس دي كانت اول مره يحصلي تحرش جسدي ولفظي مع بعض
لما ركبنا المترو لقيناه زحمه اوي ودخلنا نتحشر بين الناس وانا كنت بحاول اخش بين البنات وفضلت اتحشر لحد ما بقى في مسافة بيني وبين البنات بس انا مهتمتش قلت لما انزل هتصل عليهم ونتجمع تاني بس المفاجئة اننا تهنا عن بعض خالص جوه عربية المترو
انا كنت واقفه ومديه ضهري لوحده ست كبيره في السن وماسكة في جلدة العمود اللي فوقي
بعد شوية نزلت الست دي وانا مخدتش بالي وكنت فاكراها لسة ورايا من كتر الزحمه مبقتش عارفه مين فين
فضلت زي ما انا لحد ما جيه ولد وقف ورايا وكان لازق فيا بضهره
انا حاولت ابعد مقدرتش بس كبرت دماغي قلت طلاما مديني ضهره خلاص
وهي كلها محطتين تلاته وهنزل
شوية ولقيت الولد ده لف جسمه وبقى لازق فيا بوشه
وبدا يحسس على جسمي وتيزي
انا حسيت بايده اتكهربت مكاني وخفت اوي
ومكنتش عارفه اتصرف ازاي
لان دي كانت اول مره اتعرض لموقف زي كده هو تقريبا افتكر اني مستمتعه راح زود اكتر وبقى بيبعبصني من فوق الاسترتش وبسبب الاسترتش كنت حاسه ان ايده داخله جوه تيزي ومحدش كان واخد باله خالص من كتر الزحمه حاولت ابعد معرفتش قلت الف جسمي يمكن يبطل وفضلت احاول الف جسمي لحد ما بقى وشي في وشه
بصيتله جامد اوي عشان يبطل راح هو ابتسم وبعد ايده عن تيزي وراح مدخل ايده جوه البنطلون من قدام اتاريني كنت بسهله الموضوع وانا مش عارفه
حسن حظي ان ايده جت بين البنطلون والبانتي
وهو قعد يلعب في كسي من فوق البانتي
انا حسيت بحاجه غريبه اوي في جسمي لما ايده جت على كسي وبدات اغمض عيني وبعد ما كنت مرجعه جسمي لورا شوية عشان صدري ميبقاش لازق في صدره لقيت بزازي داخله جوه صدره بسبب اللي هو بيعمله وكان تقريبا واخدني في حضنه
والنفس بتاعه كان على رقبتي ووداني حسيت بشهوه جميله اوي مكنتش فاهمه معناها وقتها واعصابي سابت خالص كاني سايحه بس برضو الخوف لسة جوايا وهو استغل الموقف ده ومسك ايدي التانيه وحطها عند زبه وانا مفيش مقاومة خالص
شوية لقيته وطى ناحية وداني وقالي نفسك تتناكي ياموزة ؟
انا مفهمتش يقصد ايه بس فوقت فجأة لما لقيت واحده ست بتسالني هي دي محطة ايه
انا كنت وقتها وصلت محطة بيتنا رحت نازله جري عشان اهرب منه وهو كمل مع المترو
قعدت على اول كرسي جيه في طريقي ونفسي كان عالي اوي ومش قادرة اتحرك
البنات قعدو يضورو عليا لحد ما لقيوني ولقيت منال صحبتي قعدت جنبي وقالتلي ايه ياميرو فينك؟
قلتلها انا تهت منكم ولسة كنت هتصل عليكم بس مش لاقية الموبايل
صحبتي التانيه اسمها الاء قالتلي مالك يا مروة شكلك تعبانه وبتنهجي جامد
قلتلها مفيش ياقلبي انا دخت شوية جوه المترو من الخنقة والزحمة
قالتلي معلش ياحبيبتي مسيرك تتعودي
وراحت مسنداني عشان اقوم وروحنا البيت اول ما وصلت رحت دخلت الحمام وقلعت البانتي لقيت فيه ميه بيضا كتيره اوي
اتاريني جبتهم وانا مش حاسه
كل ده وانا لسة مش فاهمه حاجه ولا عارفه الميه دي جت منين
رحت نضفته بالميه والصابون على الحوض وحطيته في الغسالة
وطلعت دخلت اوضتي عشان انام بس مجاليش نوم لاني فضلت افكر في اللي حصلي وفي اللي حسيته وليه الولد ده عمل فيا كده اسئلة كتيره مش لاقيه ليها اجابات ومش عارفه اسال مين
فكرت اتصل على ماما واقولها بس خفت لحسن تقلق عليا وقررت مقولهاش
تاني يوم رحنا عند مستر احمد كالعاده عشان الدرس واتاخرنا عنده عشان كان عندنا دروس كتيره
لقيت البنات بدؤو يمشو واحده ورا التاني لحد مفضلش غيري انا والمستر بس
المستر خد باله مني اني مجهده وسرحانه ومش مركزه خالص
راح جالي وقالي مالك يا مروه شكلك مش مريحني انهارده انتي كويسة ؟
الكلمتين دول كانو كفاية عليا اوي ان دموعي تنزل وقعدت اعيط لان نفسي صعبت عليا اوي
لقيته شد الكرسي وقعد جمبي وقعد يطبطب عليا ويقولي متخفيش قوليلي مالك ايه اللي حصل انتي زي بنتي
قلتله حصلي تحرش
قالي امت
قلتله امبارح في المترو .. خرجنا عشان ناكل واحنا راجعين حصلي تحرش
قالي تحرش ازاي عاكسك يعني؟
قلتله لا قعد يحسس عليا
قالي معلش اهدي ده واحد مش متربي .. بعد كده لما تركبي المترو اركبي في العربيات المخصصه للنساء
قلتله انا عارفه بس المترو كان زحمه واطرينا نركب في اي مكان
قالي معلش انسي اللي حصل ده خالص
وقام جابلي عصير عشان اشربه وهديت ولميت حاجتي وروحت انا كمان
اللي حصل ده عدى وانا قررت انساه عشان اعرف اركز في مستقبلي لحد ما جات امتحانات اخر السنة ونجحنا
والبنات كلهم كل واحده رجعت بلدها وانا كمان رجعت وبدات اشم نفسي شوية بعد كل التعب بتاع المزاكرة والجامعة بس مدة الاجازة كانت طويلة وانا قاعده مع ماما وبسنت اختي ومش لاقيه حاجه اعملها
ماما كانت بتشتغل ممرضة في السعودية ولما حصل الطلاق وبابا اتحبس قررت هي تنزل الشغل عشان تقدر تصرف علينا
ولقيت شغل في عيادة في اسماعلية
ولما انا رحت قعدت معاهم مدة الاجازة دي كنت بلاحظ ماما سعات ترجع متاخره سعات ترجع 10 او 11 وسعات كانت ترجع 12 بالليل وكان بيبقى باين عليها اوي الارهاق والتعب ولما كنت اسالها تقولي ضغط الشغل ياحبيبتي متشغليش بالك انتي
انا مكنتش فاهمه بس مكنتش مطمنه برضو
وكان شكي كله بيدور حوالين انها تكون بتشتغل شغلانتين ومش عايزه تقول
انا كنت صغيره وخبرتي محدوده في الحياه
في يوم وهي نازله الشغل قولتلها هتتاخري انهارده
قالتلي مش عارفه على حسب الشغل
قلتلها طب انا قاعده زهقانه ممكن اجي معاكي
قالتلي ماشي تعالي بس هتفضلي معايا لحد ما نرجع سوا
قلتلها ماشي
ولبست ونزلت معاها ووصلنا العياده
دي كانت اول مره اروح مع ماما شغلها
اول ما دخلنا شافني الدكتور راح سأل ماما قالها مين دي يا هدى
قالتله دي بنتي مروة
قالي اهلا وسهلا انتي عسولة اوي
قلتله ميرسي
قالي انتي في سنة كام
قلتله انا خلصت اولى جامعة وداخله تانيه
قالي ربنا يوفقك ياقمر
وراح باعت العامل وجابلنا عصير وشوكلاته وشيبسي
وانا فضلت قاعده في العياده لحد الساعة 9 ونص وبعد كده روحنا
الصراحه قلقي راح وهو ده سبب اني روحت معاها ومروحتش تاني
بسنت اختي كانت خلصت ثانوي في مصر وماما بدات تعملها ورق الجامعة
بس حظها كان احسن من حظي عشان جامعتها جات في اسماعلية لكن انا محاولتش انقل ورقي تاني لاني كنت خلاص اتاقلمت وبقى ليا اصحابي هناك وبقيت عارفه القاهره اكتر من اسماعلية
بدات السنة الجديدة وانا كنت فاكره اننا هنرجع تاني مع بعض في نفس السكن
بس لما رحت هناك عرفت ان السكن اتاجر لبنات تانيه والحقيقه ان صحباتي طلعت جدعنتهم بقى في الموقف ده
لان فاتت عليهم يقولولي ان السكن هيروح مننا وكانو متوقعين اني هنقل ورقي اسماعلية
بس ضميرهم مخلاهمش يسيبوني لحد ما جابولي سكن حلو وقريب من الجامعة برضو بس بعيد عن سكنهم
كانت صحبتي في السكن اسمها وفاء وبيدلعوها فيفي ومكنش فيه غيري انا وهي وعرفت بعد كده انها كانت واخده السكن ده لوحدها بس لما قابلتني وعرفت حكايتي صعبت عليها وقررت تسكني معاها
فيفي كانت اكبر مني بسنة وكانت من اسرة مرتاحه ماديا بس كانت لطيفة وحبوبه وحبيتها اكتر من صحباتي التانيين
لانها كانت بجد عشرية جدا وكريمة جدا وروحها حلوه اوي
وبدا يبقى بينا اسرار وكنا بنحكي لبعض كل حاجه كاننا اخوات
هي كانت بدات تتعامل معايا بحب غريب اوي يعني كانت بتعزمني على الاكل فطار غدا عشا وكانت بتخرج معانا وتمسك ايدي واحنا ماشيين
وسعات كنت بخرج انا وهي بس وكانت حنينه اوي
انا افترضت من نفسي انها معندهاش صحبات رغم انها قمر وقلت اكيد هو ده المبرر اللي بيخليها تتعامل معايا كده ومكنش عندي شك في حاجه غلط رغم ان انا وهي كنا بننام في سرير واحد مع بعض بحكم اننا بنات يعني بس عمر ما حصل منها حاجه تضايقني
وفي يوم قعدنا نتفرج على التلفزيون وكانت علاقتنا بقت قوية جدا بيننا واحنا بنتفرج انا لاحظت ان فيه حاجه مضيقاها
سالتها مالك يا فيفي
قالتلي مفيش يا ميرو
قلتلها يابنتي مالك شكلك مضايقة
قالت واحد عاكسني انهارده وانا لميت عليه الناس وكان موقف بايخ
لما قالت كده انا افتكرت اللي حصلي في المترو ولقيتها فرصة احكيلها بحكم اننا بقينا اخوات وقلت بالمره اواسيها
قلتلها معلش ياقلبي متزعليش انا كمان حصلي كده
قالتلي امت
قلتلها السنة اللي فاتت
قالتلي ايه اللي حصل
قلتلها تحرش برضو
قالتلي لا احكيلي بالتفصيل
رحت حكيتلها وكان باين عليا مضايقه اوي
راحت خدتني في حضنها وقالتلي معلش ياقلبي وطبطبت عليا
بعدها بشوية دخلت تاخد شاور وندهتلي وهي وجوه
رحتلها قالتلي ممكن تيجي تساعديني
قلتلها حاضر
قالت خشي
دخلت ودي كانت اول مره اشوفها عريانة كده قالتلي معلش ممكن تليفيلي ضهري عشان الليفة التانيه اتقطعت
قلتلها ماشي
قالتلي انتي كده هدومك هتتبل
قلتلها مش مشكله بقى دي ميه
قالت لا غيري هدومك عشان متتبلش .. البسي حاجه من الغسيل او اقلعي هدومك وتعالي على ما اغسل شعري
طلعت انا قلعت هدومي وبحكم ان اليوم ده كان اجازه رحت قالعه هدومي كلها قلت بالمره احطها في الغسيل ورحت لابسه قميص نوم اسود كان مغطيني ومكنش شفاف وقلت مفيش داعي البس ملابس داخليه احنا بنات في بعض يعني ومفيش حاجه باينه
دخلت حطيت الهدوم في الغسالة وبعد كده رحتلها مسكت الليفة لقيتها بتقولي ايه يابنتي الهدوم دي كلها
قلتلها انا لميت اللي عايز يتغسل كله وحطيته في الغسالة مره واحده عشان اخلص
هي خدت بالها اني مش لابسه برا
قالتلي انتي كمان حطيتي هدومك الداخليه
قلتلها اه ياشيخه هو انا هغسل كل يوم
ورحت رافعه قميصي وحطيته بين رجلي وبدات اليفها
وانا بليفها رفعت دراعها لفوق ولما جات تنزل دراعها اديها جت على بزازي وكانت كلها صابون راحت ضاحكه وقالتلي معلش بهدلتلك القميص وجت تشيل الصابون من على بزازي راحت مسكه حلمة صدري وقعدت تدعكهالي كانها بتشيل الصابون
بس انا شهوتي غلبتني ومقدرتش اكمل وغمضت عيني راحت قالتلي مالك يا ميرو
قلتلها مفيش دخت شوية
قالتلي لا شكلك تعبانه تعالي استريحي
مية الدش كانت نزلت الصابون من على ضهرها وهي بتمسح الصابون من على بزازي فراحت قفلت الدش علطول
وراحت مسكاني من ضهري من تحت دراعي كانها بتسندني واديها ماسكه بزي الشمال اللي وقع عليه الصابون وانا كنت حاسه اني هايجه اوي
ومشيت بيا لحد السرير وهي بتنيمني على السرير داست على حلمتي بايدها جامد شوية
انا قلت اه
قالتلي مالك
قلتلها دوستي على بزي جامد
قالتلي معلش ياقلبي مش قصدي وراحت قاعده جمبي ع السرير وهي لسه عريانه ونزلت الحماله بتاعت القميص وقالت وريني كده .. ومسكت الحلمه وقعدت تدعكهالي وانا غمضت عيني ورحت في دنيا تانيه خالص من الشهوه
ولا اراديا ايدي نزلت عند كسي وانا مش عارفه بعمل ايه لان دي اول مره احس كده
راحت فيفي ماسكه ايدي وحطيتها جنبي
وراحت رافعه قميصي من تحت وحطيت صباعها على كسي وانا حسيت بكهربا مسكتني وقلت امممممم بصوت مش مسموع وده كان ضوء اخضر ليها خصوصا ان حلماتي كانو بارزين على الاخر
وراحت موطيه بلسانها على حلمتي وقعدت تلحسها
وبدا صوتي يطلع بنفس الطريقة وكنت بقول اممممممممم بصوت اعلى وافتح رجلي لا اراديا
وفضلت هي تلحس في بزي وتلعب بصوابعها في كسي وانا اقول اااااه لالا مش قادره يافيفي
وفيفي ساكته خالص وبدات حركتي على السرير تزيد وبقيت عامله زي التعبان وهي تزيد حركتها على كسي اكتر لحد ما حسيت كسي ده غرقان لبن وهي حاطه اديها تستقبل اللبن ده وترجعه على كسي تاني وتدعك في زنبوري وانا بقيت بسوط واقول ااااااااااااااااااه بصوت عالي لحد ما نزلت لبني تاني وبقيت بنهج اوي وراحت هي موطيه على شفايفي ببوسة طويلة ونامت جنبي كل ده وهي لسه عريانه وبتنهج هي كمان
انا كنت مغمضه عيني ومشوفتش انها كانت بتدعك كسها هي كمان وانها جابتهم
بعد شوية بدا نفسنا يهدى بس انا كنت مكسوفه جدا من اللي حصل ومكنتش عارفه ازعل منها عشان اللي عملته فيا وانا طول عمري محترمه ولا اشكرها على المتعه الغريبة اللي مش فهماها
بس هي مسبتنيش افكر كتير وراحت لافه وشي ناحيتها وقعدت تضحك وانا قعدت اضحك انا كمان وفضلنا نضحك بشكل هستيري ومش فاهمين ليه وراحت قايلالي انا اسفه يا ميرو لو ضايقتك بس انتي كان باين عليكي تعبانه اوي وانا كنت عايزه اساعدك وراحت وخداني في حضنها وقالتلي انا بحبك اوي انتي احلى صاحبه انا عاشرتها في حياتي
قلتلها انتي كمان طيبه وحنينه وانا مشوفتش صاحبه زيك بس عشان خاطري مش عايزين نعمل كده تاني
بصتلي بابتسامة وقالتلي ماشي ياقلبي زي ما تحبي
وكملنا التيرم الاول صحاب عادي جدا ومطلبتش مني ولا مره انها تنام معايا تاني
بس فيفي علمتني حجات كتيره انا مكنتش اعرفها علمتني يعني ايه زبر ويعني ايه كس ويعني ايه نيك ويعني ايه حلمه وازاي البنت بتتناك من الولد وايه الاوضاع الجنسية اللي ممكن تتناك بيها البنت وان البنت بتمص زبر الولد والولد بيلحس كس البنت وكل حاجه عن الجنس بالمصطلحات
في التيرم التاني فيفي رجعت بلدها عشان كان عندها ظروف مقلتهاش لحد وعملت تاجيل من الجامعة وانا فضلت لوحدي والايجار كان كتير عليا حاولت اشوف سكن تاني ارخص وكلمت صحباتي القدام منال والاء قالولي زميلتهم في السكن نقلت ورقها لبلدها ومشيت تعالي اقعدي معانا
ورجعت الصحبه الجميله دي تاني وبقينا بنخرج مع بعض ونتفسح مع بعض وننام مع بعض
وفي يوم منال قالت انها رايحه تقابل حبيبها اللي اتعرفت عليه من الجامعة وقالتلنا نيجي معاها
الاء قالت هنيجي نعمل ايه انتي رايحه تقابلي الواد بتاعك احنا هنقعد معاكم نعمل ايه
قلتلها ياستي تعالي نروح معاها واهو بالمره نغير جو مع بعض ومنال متبقاش لوحدها
الاء قالت ماشي ومرضيتش الاء تتصل على حبيبها عشان متخلنيش اقعد لوحدي
ولبسنا فعلا وخرجنا وروحنا حديقة هم كانو متفقين عليها وشوية ورحنا اكلنا في مطعم وبعد كده اتفرقنا
منال قالت انا هتمشى انا وهو شوية روحو انتو وانا هحصلكم ومشيت ومشينا احنا كمان شوية وقالتلي الاء تعالي نروح محل موبايلات انا عايزه اشتري شوية حجات للموبايل بتاعي
قلتلها انا تعبانه جدا من اللف وعايزه ارتاح روحي انتي لو مستعجله على الحجات دي او خليها يوم تاني ونروح سوا
قالت مش هينفع لازم انهارده .. طب بصي انا هروح واقابلك في البيت ماشي
قلتلها ماشي
وركبت مكروباص انا ومشيت
ركبت في الكنبه اللي ورا وقعدت جمب الشباك اللي ناحية الشمال شوية وركب ولدين وقعدو جمبي على اليمين والمكروباص كده اتملى
فضلت انا اتفرج من الشباك ومستمتعه بالهوا اللي داخلي
وفجاة حسيت الولد اللي جنبي بيحسس على جسمي انا خفت وحاولت ابعد عنه وانا لسة برضو مش عارفه اتصرف ازاي في المواقف دي لاني مكنتش جريئة وبعرف اتخانق لقيته اتجرا اكتر وحط ايده على فخادي ومبقتش عارفه اروح منه فين وعماله احاول احوش ايده
راح شايلها من فخادي ومسك بزي وانا حسيت اني هجت خالص ومش عارفه اعمل ايه ورحت موطيه راسي على الكرسي اللي قدامي وهو فضل يدعك في بزي ويمسك فيه كانه بيحلبني
انا كنت لابسه بدي بكم بنكي وعليه رسمة وجينز وحاطه ميك اب خفيف وبرفان الفواكه
وهو كان شكله هايج اوي وفجاة فتح سوستة البنطلون وطلع زبره انا خوفت وقلت انزل احسن وجيت قايمه راح مبعبصني في طيزي وشدني قعدني تاني بس المرادي في النص بينهم قعدت اتلفت حواليا اشوف حد استنجد بيه ملقيتش حد واخد باله اساسا
كان قاعد قدامنا تلاته ستات تخان وكانو عاملين زي ستاره بينا وبين اي حد والدنيا كانت ليل ومحدش واخد باله مني حتى لما وقفت محدش انتبهلي
وراح الولد اللي على شمالي اللي كان بيدعك بزي وبعبصني في طيزي ده شاددني ناحية زبه عشان امصله
انا مرضيتش راح ضربني بالقلم على وشي وشدني اكتر على زبه وصاحبه التاني وانا مميله كده كان بنطلوني من ورا بين البانتي اللي انا لبساه راح مدخل ايده جوه البنطلون والبانتي وقعد يبعبصني في طيزي وانا تحت الخوف ده اطريت اسمع الكلام وامص
فضلت امص شوية لحد ما جابهم في بقي وبعد كده شدني التاني ناحية زبه وراح علطول ضربني بالقلم برضو وقالي مصي يا شرموطة واللي على شمالي دخل ايده جوه البنطلون والبانتي وقعد يبعبصني برضو وفضلت امصله لحد ما جابهم في بقي وبعد ما خلصو هم الاتنين راحو نازلين من المكروباص
انا كان معيا مناديل طلعتها وقعدت امسح وشي وتفيت قرفهم من بقي لحد ما روحت البيت
اول ما دخلت البيت انفجرت من العياط عشان صعبت عليا نفسي اوي اني مش عارفه اتصرف واخد حقي واني حسيت نفسي رخيصه اوي
شوية وقمت دخلت الحمام نضفت نفسي من القرف ده ودخلت نمت ودموعي على خدي
صحيت الساعة 12 بالليل والبنات كانو جم ونامو وانا كنت كارهه نفسي اوي ونفسي اروح لماما باي شكل
رحت لامه هدومي في شنطتي وقلت منيش قاعده هنا لحظة وحده ونزلت الشارع وانا خايفه
الدنيا ليل والناس نايمين وياعالم يحصل فيا ايه
بس اتشجعت وقلت اول ما اوصل لاول الشارع هيكون فيه حركه
وصلت الشارع وشاورت لتاكس وقفلي ركبت وقلتله وديني الموقف
قالي على فين يا انسة
قلتله رايحه اسماعلية
قالي مش هتلاقي حد يوديكي الوقت متاخر جدا
قلتله طب اروح ازاي
قالي مفيش مشكله انا هوديكي بس هاخد منك 350 جنيه
انا حسيته مبلغ كبير بس خلاص عايزه ارجع باي طريقة
قلت بيني وبين نفسي في داهيه الفلوس المهم اشوف ماما
فاصلته على 300 ووافق ومشينا
الدنيا كانت ليل وانا اول مره اسافر بالليل والطريق كان غريب جدا عليا كاني اول مره امشي عليه فضلنا ماشيين وانا مش عارفه دخلنا اسماعلية ولا لسة لحد ما لقيته دخل في كام لفة
قلتله انت رايح فين يا اسطى
قالي معلش يا انسة هناخد اختي معانا ونمشي علطول عشان اختي بعيد الشر عنك عاجزه ومبتقدرش تتصرف لوحدها
انا كنت خايفه بس قلت بيني وبين نفسي طلاما قال اخته وعاجزه يبقى اكيد خير وحاولت اهدي اعصابي
لحد ما لقيت نفسي في حته مقطوعه
انا في اللحظة دي اتوترت وقررت اجري لان الخوف كان ملا قلبي
جيت افتح الباب لقيته مبيفتحش من جوه لا الباب اليمين ولا الشمال
لحد ما وقف عند بيت ونزل فتح الباب وراح شاددني من شعري ودخلني جوه البيت
وانا عماله اصوت واضرب فيه واحاول اجري من الرعب اللي كنت فيه بس مش قادره عليه
دخلت لقيت اتنين قاعدين ماسكين حاجه شبه الشيشة كده وقاعدين يشربوها ودخانتها كانت كتيره اوي وانا قاعده اصوت واعيط واترجاه يسيبني وهو يشد فيا لحد ما دخلني جوه اوضة فيها سرير ودخل علطول ورايا واحد من اللي كانو قاعدين وقعد يهديني ويقولي متخفيش اهدي
وانا عماله اعيط واترجاه يخرجني لاني مش عارفه هم هيعملو فيا ايه
واداني علبة عصير كانت في اديه وهو بيحسس على شعري ويقولي متخفيش انا مرضتش اخدها منه
قالي لو مشربتيهاش مش هخرجك
اطريت اخدها واشربها وهو قعد جمبي وقالي انتي اسمك ايه
قلتله مروة
قالي عاشت الاسامي ياقمر
قلتله خرجني بقى
قالي انتي خايفه ليه اكيد هتخرجي احنا مش خاطفينك انا عايزك تهدي خالص
وراح مقرب مني وحضني وقعد يبوس في شفايفي وانا بحاول ابعد لحد ما نمت على السرير وهو نام فوقي وشفايفه في شفايفي
ومش عارفه اخلص منه
شوية وراح فاككلي حزام البنطلون الجنز اللي انا لبساه وانا محستش الا لما سمعت صوت الحزام جيت الحق الحزام لقيته راح مدخل ايده من تحت البدي ومسك بزي وقعد يدعك في حلاماتي حاولت احوش ايده لقيته بايده التانيه فك زرار البنطلون
كل ده وهو كاتم بقي بشفايفه بيبوسني
وراح قايم من عليا وشد البنطلون وطلع معاه البانتي وبقيت عريانه من تحت خالص وانا عماله اعيط
بعدها راح شاددني على حرف السرير ونيمني على بطني وراح داهن تيزي بحاجه ودخل صوباعه في تيزي وانا عماله اصوت وهو راح قالع وجاب زبه وقعد يفرشلي تيزي شوية وبعدها بدا يدخله بالراحه وانا اعيط واصوت واقوله ااااااااااااه مش قادرة بيوجع وهو ساكت خالص وعمال يدخل سنة ويطلع ويرجع يدخل سنة اكتر ويطلعه ومش عارفه اذا كان دخله كله في تيزي ولا لا بس هو قعد يدخل ويطلع وينيك في تيزي لحد ما جاب لبنه جوه تيزي
وراح مطلع زبه ونام على ضهري شوية وبعد كده قام لبس وطلع
وانا فضلت نايمه عماله اعيط وطيزي بتوجعني اوي ومش قادره اتحرك خالص من الوجع كأن فيها نار
لقيت بعدها بشوية دخل التاني
انا مشفتهوش لان الباب كان ورايا بس حسيت بيه لما دخل الاوضة
حاولت اقوم راح جايلي وقالي متتحركيش عشان تيزك هتفضل توجعك خليكي زي ما انتي هجيبلك مرهم احطهولك عشان ترتاحي شوية
وراح جاب منديل مسح الدم واللبن من عليا وقعد يدهنلي تيزي
بدات ارتاح شوية والالم بدا يروح وهو بيدهن في تيزي وانا عماله اعيط واقوله ابوس ايدك خليني اطلع قالي متخفيش يا موزة انا هطلعك دلوقتي بس ارتاحي وفضل يدهنلي تيزي وراح مدخل صوباعه جوه تيزي وهو بيدهن انا حسيت بيه رحت اتنفضت وقمت راح قالي اهدي اهدي انا بدهنلك جوه عشان الالم يروح وراح منيمني تاني وبعد كده قام قلع هدومه في ثواني من غير ما احس ورجعلي ولقيته فجأة حط ايده الاتنين على ضهري وراح مثبتني جامد عشان متحركش وراح موجه زبه على طيزي وانا حاولت ابعد بس هو عرف يتمكن مني وانا هموت من العياط والصويت وراح مدخله فيه وقعد ينيكني زي اللي قبله لحد ما جاب لبنه هو كمان في تيزي
انا في الحاله دي كنت انتهيت خالص
حتى صوتي معدش قادر يطلع وهو لبس هدومه هو كمان وطلع وساب الباب مفتوح
الدخانه بتاعت اللي كانو بيشربوه ده وصلت للاوضه
وانا بدات احس اني دايخه ومش مركزه ومبقتش عارفه انا نايمه ولا صاحيه
شوية وسمعتهم بيزعقو مع بعض وسمعت حد بيقول احنا ملناش دعوة وراحو ماشيين
انا من الالم اللي حاسه بيه مش قادره حتى اقوم استر نفسي والدخانه خلتني دايخه على الاخر
شوية ودخل السواق وجاب مناديل وقعد يمسح الدم واللبن من تيزي
وراح شاددني على طرف السرير ونيمني على ضهري وانا كنت خلاص استسلمت وفقدت الامل اني اطلع واكتفيت بالدموع اللي معدتش راضية تطلع مني وهو راح قلع هدومه وحط حاجه على زبه وعلى كسي وقعد يفرشلي كسي
انا قعدت اترجاه واقوله انا لسة بنت ابوسك ايدك اعمل ايه حاجه بس بلاش تدخله من هنا
انا لسة بنت
وانا عماله اترجاه واحاول ازقه وهو ماسك دراعاتي راح مدخله في كسي لحد ما فتحني وراح مطلعه تاني
انا في الحاله دي خلاص فقدت السيطرة تماما واتبنجت وبقيت حاسه اني ضعت وانتهيت ومستقبلي اتدمر
وهو راح جايب منديل وقعد يمسح الدم من على زبه ومن على كسي
وانا حتى عياطي وقف من الصدمة ومش مصدقة اني اتفتحت
وهو نازل في كسي نيك لحد ما اقرب يجيب لبنه وراح جايبهم على وشي
بعدها لبس هدومه وراح ملبسني هدومي انا كمان وشالني لحد التاكس وقعدني ورا وركب هو كمان ومشينا
وانا عامله زي اللي قاطعه النفس ومبرقة
حالة صدمة جاتلي وبقيت مش عارفه ايه اللي بيحصل
وهو فضل يلف بيا لحد انا ما فوقت شوية وقلتله اسم شارعنا وراح نزلني عند البيت ومشي
وصلت البيت الساعة 4 الفجر فتحت الباب ودخلت وانا مش عارفه لما يسالوني وانا في حالتي دي هقولهم ايه
اول ما دخلت لقيت نور البيت كله مطفي عرفت انهم مش في البيت انهرت من العياط لحد ما حسيت هيغمى عليا ودخلت الاوضة وانا مش مصدقة نفسي واللي حصلي وعماله اقول انا اكيد هصحى اكيد ده كبوس والالم كان في كل حته في جسمي لحد ما غلبني النوم ونمت.
صحيت تاني يوم على 100 مكالمة في موبايلي الدنيا كلها كانت مقلوبة عليا ومحدش عارف انا فين ولقيت ماما بتتصل
رديت عليها وانا مش عارفه هقولها ايه
اول ما رديت لقيتها بتعيط وبتقولي انتي فين يا مروة انتي كويسة
قلتلها انا في البيت في اسماعلية
قالتلي ازاي جيتي من غير ما تقوليلي وايه اللي مشاكي بالليل وايه اللي حصل خلاكي تعملي كده
قلتلها انتي كنتي وحشاني وانا كنت عايزه اعملهالك مفاجئة ولما جيت ملقيتكوش فمحبتش اقلقك
بدات ماما تهدى شوية بس لسة مش مصدقاني وقالتلي يعني انتي كويسة
قلتلها اه انا كويسة انتو فين
قالتلي احنا عند خالتك في اسكندرية وجايين بكره خليكي عندك لحد ما نجيلك
قلتلها حاضر وقفلت معاها
ولقيت منال بتتصل عليا رديت لقيتها بتقولي انتي فين يابنتي
قلتلها انا في اسماعلية
قالتلي انتي ايه اللي مشاكي بالليل
قلتلها انا كنت ناويه امشي عشان مفيش دروس كتيره اليومين دول وكنت عايزه استغل الفرصه قبل ما تهل علينا الدروس والمحاضرات وكنت ناوية اسلم عليكم قبل ما امشي بس لما روحت غلبني النوم ولما صحيت لقيتكم نايمين ومرضتش اصحيكم
قالتلي احنا اتصلنا على مامتك عشان كنا قلقانين عليكي جدا
فا عرفت ان منال نقلت لماما نفس القلق والخوف اللي كان عندها
قلتلها متقلقيش ياقلبي انا كويسه يومين وهرجع
قالت ماشي ياحبيبتي خلي بالك من نفسك
قمت بعد كده وانا دموعي في عيني على اللي حصلي امبارح ومش عارفه اعمل ايه
احكي ولا محكيش انا خايفه على ماما يجرلها حاجه وخايفه على سمعتنا واننا هنتفضح كلنا
طب لو محكيتش هعمل ايه في الفضيحه دي
حتى لو عايزه اداريها بعمليه هروح لمين
انا معرفش دكتور بيشتغل في الحجات دي ولا عارفه اوصله ازاي اصلا وفضلت قاعده سرحانه وبفكر هعمل ايه ومكلتش حاجه طول اليوم
لحد تاني يوم ما جت ماما واخدتني في حضنها واطمنت عليا وقالتلي انا كنت خايفه تكوني اتخطفتي ولا جرالك حاجه
وطمنتها على نفسي وفهمتها وبعد كده قعدنا ناكل ونتكلم وانا كنت بحاول انسجم معاهم في الكلام عشان ميبانش عليا حاجه لحد ما عدى اليوم على خير ورجعت القاهره تاني وانا لسة محتاره اتكلم ولا متكلمش
الالم كان خف لان سواق التاكس كان اداني مرهم وقالي ادهني منه كل يوم على كسك وتيزك عشان تخفي
بس الالم اللي في قلبي عمره ما هيخف
وصلت البيت وقابلت البنات وسلمنا على بعض وقعدنا نتكلم عن التهور اللي انا عملته واني مشيت بالليل من غير حتى ما اسلم عليهم وعدى برضو اليوم ده على خير
وفات على الكلام ده اسبوع وفي يوم وانا نازله الجامعة لقيت السواق نفسه واقف مستنيني على اول الشارع ولحسن حظي كنت نازله لوحدي واول ما شافني قالي متخفيش انا جاي انقذك انا اتجننت وقعدت اعيط واضرب فيه واشتم فيه ولحسن الحظ الشارع كان فاضي وهو حلفلي انه هيحلهالي بس اركبي عشان افهمك
فضلت واقفه بفكر راح قالي في ايه تاني تخافي عليه
انا مش هاذيكي اركبي
ركبت وانا خايفه ونفسي اقتله
واحنا في الطريق قالي انتي دلوقتي مفيش قدامك حل غير انك تجوزي
قلتله ليه مفيش دكتور يعملي عملية وارجع بنت
قالي العمليات دي ممنوعة والدكاتره بيخافو يعملوها ومش سهل نلاقي دكتور
وممكن حد يكتشف الموضوع ده قبل ما نلحق نعملك العمليه
قلتله والحل ايه
قالي اجوزي دلوقتي وبعدين نضور على دكتور براحتنا
واهو لو حد اكتشف حاجه يبقى اسمك متجوزه
قلتله وهو مين هيرضى يجوز واحده زيي
قالي منا جايلك عشان كده
في حد صحبي هيتجوزك
بس استني لما نوصل وهتفهمي كل حاجه
وصلنا لنفس البيت اللي عرفت انه في اول اسماعلية ودخلت لقيت شاب وسيم اوي وعضلات
انا افتكرته موديل عارض ازياء من شدة وسامته
قعدت وعرفني عليه السواق قالي ده صاحبي واسمه كريم
لما بدا يتكلم لقيته انسان جنتل ومحترم جدا واستغربت ازاي الحيوانات دول يعرفو ده
قعدو يتكلمو معايا وقالي كريم انا عارف اللي حصل ومتشغليش بالك انا عايز اتجوزك دلوقتي ونداري على اللي حصل
ولقيتهم مجهزين ورقتين ووقع كريم على الورقتين وبصم واداني الورقتين وانا كنت متردده ومش عارفه هو ليه بيعمل كده معايا وفي الاخر وقعت انا كمان وبصمت
وقالي خلي معاكي نسخه ومعايا نسخه عشان تطمني
وطلعت بعد كده انا وكريم وفضلنا ساكتين لحد ما وصلنا لمحل عصير نزل جابلي وجابله عصير وشغل تكييف العربيه وقالي انا عارف اللي حصلك وانا وحياتك ما هسيبهم وانتي من ناحيتك انسي انك شوفتيهم خالص واوعدك مش هتلمحيهم تاني ومتخفيش انا مش عشان اجوزتك هغصبك على حاجه
اي حاجه تعوزيها انا تحت امرك .. شاوري بس
قلتله عايزه اعمل العمليه
قالي دي من أولوياتي متخفيش اول ما الاقي دكتور هاخدك ونروحله سوا .. نفسك في ايه تاني؟
قلتله رجعني القاهره عشان عندي محاضرات
قالي حاضر
وخد رقمي قبل ما انزل
نزلت وهو مشي ورحت للبنات قعدت معاهم وحضرت محاضراتي وعدى اليوم وانا مش عارفه ده حلم ولا حقيقه
بالليل لقيت رساله على الواتس مكتوب فيها ازيك يا ميرو انا كريم
فتحتها ومردتش عليه
قالي انا عارف انك لسة تحت الضغط العصبي وانا مش هلومك
بس انا كنت عايز اقولك تصبحي على خير يا قمر وايموشن وردة وقلب
انا مردتش برضو بس الجملة كانت لطيفة وغريبة وانا قراتها ونمت
وعدت الايام وهو كل يوم يبعتلي رسايل حب مكنتش رسايل منسوخة او رسايل مصطنعه
دي كانت رسايل طالعه من قلبه بجد كنت بحس فيها بحبه وانه مشتاق ليا ونفسه ومنى عينه يشوفني وانا كنت بفكر هو عايز ايه وبيعمل كل ده ليه وايه سبب الحب ده كله
لو كان حب جنس كان نام معايا من يوم الورقة اللي وقعناها وكان هيبقى عذره معاه ان انا دلوقتي مراته
اه جواز عرفي بس مراته
لكن هو معملش كده وسابني اسبوع مشافنيش مجرد بس بيبعتلي رسايل حب كل يوم وكانت اول مره يشوفني اصلا يعني مش بيحبني من زمان ولا حاجه
وفوق كل ده انا معيوبة اصلا بعد اللي حصلي
بس انا قررت ان انا اريح دماغي من كل الاسئلة دي واقابله واسأله هو مباشرة لان بعد ما عدى الاسبوع اللي كان مليان رسايل حب وغرام طلب انه يشوفني وانا قلتله يجي القاهره وجالي فعلا وقلت للبنات اني نازله اشتري شوية حجات ومش هتاخر ونزلت قابلته وخدني على مطعم كان شكله شيك وغالي واول مره اشوف مطعم زي كده في مصر وطلبلنا اكل واكلنا وبعد كده قعدنا نتكلم وكان اول سؤال سألتهوله انت ليه بتعمل معايا كل ده قالي انا بحبك
قلتله بتحبني ازاي وانت عارف اللي حصلي وبتحبني ازاي وانت دي كانت اول مره تشوفني فيها
قالي انا حسيت بالقهر عشانك لما عرفت اللي عملوه الكلاب دول وقررت اني اساعدك والعيال دي مش صحابي زي ما انتي فاهمه دول صحاب قاعده
قلتله يعني ايه
قالي يعني بنتجمع ونقعد مع بعض نشربلنا حجرين ولا حاجه ونقوم .. ومحدش فينا يعرف التاني بعد كده
وعلفكره هم جمعونا ببعض عشان كانو خايفين لحسن تتكلمي وتبلغي عليهم
بس متقلقيش انا بلغت عنهم ودخلتهملك السجن في قضية مخدرات عشان ميعملوش كده تاني
طبعا انا فرحت ان حد جابلي جزء من حقي منهم وهو وراني صورة المحضر وصورهم وهم في السجن فعلا
بعدها قلتله طب انت بتعمل معايا كده ليه
قالي انا حبيتك
قلتله طب متطلبني من اهلي
قالي بصراحه انا مجوز ومراتي بنت ناس مهمين بس انا مش سعيد مع مراتي وهي لو عرفت ان انا اجوزت هتحصلي مشاكل كتيره جدا وانا قلت الورقة دي حل وسط اهو منها تستر عليكي ومنها اسمك مش متسجل انك مراتي في السجلات
وانا اوعدك اني هلاقيلك حل تعملي بيه العملية
قلتله طب لما انت مجوز وجاي تستر عليا بتبعتلي رسايل حب ليه
قالي انا انبهرت بجمالك ومكنش في دماغي خالص احبك بس لما شوفتك مبقتش مصدق عنيا
قلتله طب واخرتها ايه
قالي هتعملي العملية وكل واحد يروح لحاله
وقمنا بعد كده ووصلني البيت ومشي هو
انا دخلت البيت غيرت هدومي وقعدت افكر في كلامه اللي انا اصلا مش مقتنعه بيه بس قولت خليني وراه لحد ما اشوف اخرتها ايه
وبقى هو كل يوم يجيلي الجامعة وكنت بشوفه واقف بعيد بيبصلي لحد ما امشي اخش محاضرتي او اركب واروح البيت المهم انه مكنش بيقدر يعدي يوم من غير ما يشوفني بس من بعيد ومن غير ما يكلمني وكان بيجيلي من اسماعلية مخصوص
وبالليل يبعتلي رسايل حب جميلة
فضل على الحال ده اسبوع كامل وفي يوم لقيته بيتصل عليا وبيقولي عايز اقابلك قلتله ماشي
ورحت فعلا قابلته وكنت فكراه هيقولي انه لقى دكتور بس لقيته خدني ورحنا حديقة مع بعض زي الحبيبه وقعد يكلمني عن نفسه ويقولي كلام حب ويوصفلي قد ايه انه بيحبني وانه موهوم بيا وانه مش قادر يبعد عني وكان جايبلي معاه هدايا كتيره ومن ضمنها جابلي دبدوب احمر وكاتب عليه اسمي كل اللي هو عمله ده نساني اللي حصلي ونساني موضوع الدكتور حتى وخلاني بدات احس بحاجه ناحيته
حسيته حنين اوي معايا وصوته ديما هادي وهو بيتكلم ووسامته تحبب فيه اي بنت بس مش قادرة انسى اللي حصلي وان مفيش واحد هيرضى يجوز واحده اتناكت من تلاته وكسها مفتوح
بس كنت مبسوطة معاه وكنت بحس بسعاده لما كنا بنتقابل لان كلامه واسلوبه كانو بيخلوني طايرة في السما
فضلنا نتقابل كتير ويجيبلي هدايا كتير وفي كل مره نتقابل فيها كان ياخدني مطعم او سينما ومره خدني وداني الملاهي وكان علطول يتغزل فيا وفي جمالي واحيانا كان بيتكلم عن نفسه وفي يوم طلب مني اقابله وبصراحه كنت مشتقاله اوي وكان نفسي اشوفه
وانا كنت واخده اجازه اليوم ده وقاعده في اسماعليه فلبست هدومي ورحتله ولما شافني سلم عليا وخدني ورحنا قعدنا في حديقه في اسماعلية وقعد يكلمني وهو مشبك ايدي في ايده وانا بسمعه وفجاة قالي تعالي معايا مشوار يمكن رايك فيا يتغير بعد كده
قلتله فين؟!
قالي متخفيش تعالي وهتشوفي بنفسك
قلتله انا خايفه اتاخر
قالي اوعدك مش هتتاخري
ركبت معاه العربية ومشينا لحد ما وصلنا عمارة في منطقة كان باين عليها انها منطقة فخمة ولما سالته احنا جينا هنا ليه قالي انه ساكن هنا
وانا مكنتش عارفه اكمل معاه ولا لا بس هو قالي متخفيش احنا هنقعد نتكلم بس براحتنا يعني ودخلنا الاسنسير وهو ماسك ايدي لحد ما وصلنا ودخل بيا شقته
وقالي انا جبتك هنا عشان تبقي دخلتي حياتي وعرفتيني على حقيقتي
قلتله ده بيتك ؟
قالي اه ده بيتي من قبل ما اتجوز كنت بجهزه عشان اتجوز فيه
بيته كان جميل بصراحه وكان عنده حجات كتير حلوه في الشقة
قالي اتفضلي ارتاحي
ودخل جاب عصير ولقيته جاب بلايستيشن وشغله
انا كنت مستغرباه جدا بس هو قالي ياشيخه خلينا نهيص شوية
وقعدنا نضحك انا وهو على الطفولة اللي احنا بقينا فيها وبدات احس ان قلقي وتوتري بيروحو مني خالص وحسيت اني قدام بيبي صغير ولاحظت انه من النوع الخجول اوي
وانا بدات ارتاحله جدا وفضلنا نجرب كل الالعاب وكنت كل شوية افوز عليه وهو راح ناغزني في جنبي وقعد يضحك وانا قعدت اضحك برضو ومش عارفه ليه نغزني بس حسيت نفسي مرتاحه خالص معاه وفضلنا نلعب بالبلايستيشن شوية وكان عنده لعبت عربيات حلوه اوي واحنا قاعدين بنلعب لقيته راح شاددني من ايدي بالراحه واخدني في حضنه
انا كنت بجد بدات ارتاحله واحبه وهو كان فعلا تعب اوي معايا لحد ما وصلنا للمرحلة دي
وقعد يلعبلي في شعري ويدعك رقبتي ويقولي هعملك مساج وفضل ينزل بايده لحد بزي اول ما لمس بزازي انا اترعشت وخفت ورحت قايمه من مكاني لقيته قالي متخفيش ياحبيبي انا اسف انا بعملك مساج بس … بصي انا هسيبك تاخدي راحتك وتهدي وانا هروح المطبخ اجهز العشا
كان هو جاب معاه عشا واحنا جايين في الطريق وراح هو يحضر السفرة
بدات انا اخد نفسي واهدى شوية ومش عارفه هل ده خوف حقيقي بسبب الاغتصاب اللي حصلي ولا دي لذة الشهوة
المهم اني هديت وقعدت شوية وكان هو جهز السفرة عشان نتعشى وبعد ما اتعشينا قمت انا العب شوية وهو جاب الشيشة بتاعته وقعد يشرب
انا سالته باستغراب ازاي رياضي زيك بيشيش
قالي ادينا بنفك عن نفسنا شوية يا ميرو بس لو تحبي اطفيها علطول
زلت لساني ورحت قيلاله انا بس خايفة على صحتك قصدي يعني … مش هتقدر تمارس الرياضة كويس بعد كده
هو حس ان الكلمة دي زلت من قلبي مش من لساني بس عمل نفسه مخدش باله عشان انا متوترش وابتسم ابتسامة خفيفة وفضل يشيش
وانا سكت بكسوف وكملت لعب بس الدخانة خلتني دخت خالص وعيني قفلت وبقيت حاسه اني عايزه انام خالص
وقتها انا كنت لابسه بنطلون جنز وبادي ابيض بنص كم وكنت لابسه برا وبانتي اسود مخطط ابيض
حسيت دماغي تقلت اوي وبطلت لعب وميلت على كتفه وهو فضل شغال بالشيشة دي لحد ما بقت ريحت الشقة كلها دخان وانا حسيت نفسي بدات اروح في النوم وهو كان قاعد جنبي على نفس الكنبه لقيته راح شايلني ومقعدني على حجره في حضنه وحط دماغي على كتفه وانا ومكنتش قادره اتحرك خالص بقيت عامله زي المتبنجه شوية وراح هو مقرب من شفايفي وباسني وانا كنت بدات اهيج من البوسه دي وحطيت ايدي على خده بحنيه لقيته راح مادد ايده على بزازي من تحت البدي والبرا وقعد يدعك حلماتي وانا طلعت مني تنهيده كانت كافيه اوي انها تهيجه وانا حسيت بزبه وقف اوي تحتي شوية وراح شايلني على دراعه زي البيبي ودخل بيا الاوضه والنور كان مطفي وهو سابه منوروش
وانا بيني وبين نفسي قلت احسن عشان كنت مكسوفه اوي
ونام هو جنبي وحط دراعه تحت رقبتي وقعد يبوسني من شفايفي ويدعك في بزازي
انا كنت قصيره بالنسبة لطوله وشعر دقنه وشعر ايده كان بيهيجني اوي وكان ماسك حلماتي عمال يدعك فيهم لحد ما بقيت سايحه خالص بعد كده قام عشان يقلع ويقلعني هدومي انا جاتلي رعشة جامده اوي وافتكرت يوم الاغتصاب
صحيح الالم راح بس فيه الم نفسي لسة ماثر عليا
لقيته قعد جنبي وباس كف ايدي وقالي متخفيش ياروح قلبي انا بحبك وعمري ما اذيكي
هو كان قلع هدومه لكن انا لسة بسبب الرعشه اللي جاتلي دي ولما قالي كده بصيتله في عنيه وحسيت بامان كبير اوي وحب اكبر رحت مميله راسي على صدره وهو حضني اوي
كان بيقولي بالحضن ده متخفيش انا جنبك
كان حضن كله امان وحنان وحب
بس شعر صدره ولمسته عليا هيجتني تاني وراح موقفني على رجلي ووطى براسه على شفايفي وراح بايسني وبالراحه قلعني البرا من تحت البادي وراح مقلعني بعدها البادي ومنيمني على السرير وقعد يبوس في بزازي ويرضع حلماتي وبلمسه خفيفه كان فك الحزام بتاع البنطلون وقلعني البنطلون والبانتي مع بعض وبقيت عريانه على السرير بس لسه فيا رعشه وهو كان حاسس بيها راح منيمني على بطني وقعد يعملي مساج والسرير اللي انا كنت نايمه عليه كان ناعم اوي ومكنتش بحس باي حاجه ناشفه تحتي خالص كاني نايمه على ريش نعام او حرير ولمسته على جسمي كانت روعة اوي وتهيج في نفس الوقت وكان عمال يقرب مني لحد ما حسيت بزبه على تيزي من بره انا هجت اوي وحسيت رجلي بتفتح لوحدها راح نايم فوقي وفتح رجلي ودخل ايده تحتي ومسك الحلمتين مع بعض وانا بقيت هايجه اوي من لمسته وكنت برجع بتيزي ناحية زبه لحد ما حسيت خرم تيزي على راس زبه وكنت هايجه اوي وعايزه اتناك
لقيته جاب حاجه ودهن زبه بيها ودهن خرم طيزي ورجع تاني يمسك الحلمه بتاعتي وبايده التانيه دخل صباعه في تيزي وفضل يوسع في تيزي وبعدها بشوية دخل صباعين وانا عماله تطلع مني الاهات والتنهيده ورجلي بتفتح لوحدها لحد ما بقيت فاتحه رجلي على الاخر
ولقيته قام وقعد بين رجلي ورجع يمسك حلماتي تاني ويبوس ويتنفس عند رقبتي وزبه عمال يزحف لحد ما دخل راسه جوه تيزي
انا حسيت بألم بسيط بس هو محسش انه وجعني راح مدخله اكتر وفضل يدخل لحد ما قلتله ااااه بيوجعني راح سايبه شوية جوه من غير ما يتحرك وقعد يبوس شفايفي ويمسك في بزازي جامد اوي ورجع تاني يدخله بالراحه وانا سايحه في شهوتي دي لحد ما قالي خلاص ياروح قلبي كده دخل كله انا حسيت نفسي مكتوم ومش قادره اتكلم راح قايم من عليا خالص ونام على ضهره وراح منيمني على بطنه بضهري وراح مدخل زبه في تيزي تاني بس المرادي دخل كله بسهوله من غير ما احس باي وجع وبايده قعد يلمس ويدعك حلمتي وبالايد التانيه بيدعك في كسي ويلعب في زنبوري
وانا كنت بصوت واهاتي عاليه اوي من حلاوة اللذة وحلاوة زبه في تيزي
المرادي انا بتناك وانا عايزه اتناك مش غصب عني وهو كان عمال ينيك فيا وهو هايج عليا اوي لحد ما نزل لبنه في تيزي وحسيت بلبنه سخن وجميل اوي وانا فضلت زي ما انا لحد زبه ما نام وطلع من تيزي لوحده
رحت لفه جسمي ونايمه ببطني على بطنه وشفايفي في شفايفه واخدت اجمل بوسه في حياتي بعد ما اتمتعت باحلى نيكة حصلتلي وراح قايلي بحبك
جمال وبراءة وشه وهو بيقولي الكلمه دي خلاني بعفوية مني قلتله وانا كمان بحبك اوي
السعادة اللي كانت في عنيه لما سمع الكلمة دي خلته مش مصدق نفسه وقعد يبوسني في شفايفي اوي وانا فجاة حسيت اني اتاخرت وقمت جري مسحت لبنه من تيزي ولبست هدومي عشان اروح وهو قام كمان لبس هدومه ونزل معايا عشان يوصلني البيت
لما وصلت لقيت بسنت قاعده على النت في البيت وماما مش في البيت
سالت بسنت فين ماما قالت خرجت وزمانها جايه
قلتلها راحت فين
قالت معرفش
اتصلت على ماما لقيت موبايلها مقفول وهي مش من عادتها تقفل موبايلها خالص وانا فضلت قاعده مستنياها وكانت اتاخرت بره اوي وبدات اقلق وسالت بسنت قالتلي متقلقيش هي بقت بتخرج كتير
قلتلها ليه
قالت سعات بيبقى عندها شغل في العيادة حتى في الاجازة وبتطر تروح تساعد الدكتور عشان هو بيبقى لوحده
انا استغربت من كلامها عشان دي عياده مش مستشفى يعني عشان يبقى عليها كل الضغط ده
لحد ما جات ماما وسلمت عليها وبقولها اتاخرتي ليه انا قلقت عليكي
قالت لا متقلقيش انا كنت في العيادة كان عندنا شغل
قلتلها طب قافله موبايلك ليه
قالت تلاقيه فصل شحن
وسابتني ودخلت تستحمى
قلتلها انا هحطلك تليفونك في الشاحن
قالت ماشي
لما حطيته في الشاحن والشاشة نورت لقيته مشحون 80 في المية
انا استغربت بس قلت يمكن البطارية اتخلعت من نفسها لان غطا الموبايل كان ماسك على حاجه بسيطة عشان مكسور
الاجابة دي خلتني كبرت دماغي ومديتش الموضوع اهتمام
ورجعت ايامي في الجامعة والامتحانات بدات تقرب وكيمو حبيبي كان بيوحشني اوي وشوقي ليه اللي كان بيزيد كل يوم من رسايل الحب والغزل ومقابلاتنا الكتيره كان بيخليني مش عارفه اركز في مزاكرتي بس اخيرا السنة التانيه قربت تخلص بكل اللي حصل فيها من اغتصاب وتحرش وسحاق وفي الاخر اجمل قصة حب حصلتلي واشك تكون حصلت لاي بنت اصلا وبدل ما كنت انا بوحشه بقى هو اللي بيوحشني اوي وبقينا بنتقابل لقاء حبيبه مشتاقين وملهوفين لبعض اوي
بس لقاء السرير متكررش تاني لان ماما بدات تاخد بالها مني وتركز معايا اوي ومبقيناش بنعرف نتقابل غير في اماكن عامه
بس برضو جمعنا لقاء في السرير لتاني مره لان مقابلتنا كلها كانت بتبقى في اماكن عامة عشان انا كنت حاسه ان البنات واخدين بالهم ان في حاجه متغيره فيا
لكن اللقاء التاني ده انا يعتبر سرقته سريقة لان حضنه وزبه كان وحشني اوي وكنت عايزه اتناك منه باي طريقة خصوصا ان الامتحانات كانت خلصت ودماغي فضيت خالص من الهم ده وكسي بدا يحكني اوي
وكانت خطتي اني استنى لحد البنات كلهم ما يرجعو كل واحده لبلدها وانا استنى اخر واحده عشان محدش يعرف انا مشيت امت
وكانت حجتي اني عايزه اشتري لماما وبسنت هدايا من هنا قبل ما ارجع اسماعلية وفعلا هم مشيو وانا كلمت كيمو حبيبي وروح قلبي وقلتله على خطتي وقلتله هيجيلي امت وفعلا جالي ورحنا الشقه عنده واول ما دخلنا قعدنا نبوس في بعض بشوق وجنون لدرجة نسينا نقفل الباب وكيمو روح قلبي قعد يضحك ورجع قفل الباب
كيمو كان فيه عادة جميله اوي
عمره ما كان بيقابلني من غير ما يجيبلي هديه
كان سعات يجيبلي دهب مره سلسله عليها اسمي ومره غويشه ومره حلق وكان بيجيبلي هدوم كتيره اوي كانت الهدوم دي سعات تبقى عاديه وسعات تبقى قمصان نوم وسعات تبقى هدوم داخليه بس كانت سكسية اوي فيها الشفاف وفيها اللي بيلمع وفيها اللي بترتر وانواع تانيه كتيره
بس المرادي سهرتنا كانت يومين لان حظي الحلو ماما رايحه اسكندريه عند خالتي وكانت عايزه تستغل اجازتها وسابت بسنت لوحدها في البيت
وانا كنت مربوطه ببسنت عشان مسيبهاش لوحدها وعشان مديش فرصة لاي غلطة تعرف حد اني مش في القاهرة ولا اسماعلية
وعشان انا كنت قايله لكيمو حبيبي على الخطة من بدري لقيته عامل حسابه وجايبلي بدلة رقص جميله اوي وشوية هدايا لماما وبسنت عشان انا ملحقتش اشتري حاجه
لما طلعلي بدلة الرقص دي فطست على نفسي من الضحك وهو قعد يضحك كمان ومبقتش مصدقه اللي هو بيعمله ده
وهو ياروح قلبي كان خجول معايا اوي
فلما ضحكت انا حسيت وشه احمر من الخجل كانه عامل مصيبه ومكسوف منها
لما شوفته اتكسف صعب عليا اوي رحت وخداه في حضني وقلتله حاضر ياحبيبي هلبسهولك
قالي ماشي انا هروح اجيب عشا عشان نتعشى وانتي خدي راحتك
انا قلتله المطاعم زمانها قفلت
قالي القافل يفتح عشانك يا احلى من القمر
كيمو كان بيختار كلمات جميله اوي وصوته الهادي ده كان بيخليني ادوب في حبه اوي
كيمو بقى عامل زي الخمره بالنسبالي واليوم اللي مش بشوفه فيه او اسمع صوته ببقى هجنن اوي
ويمكن مكالماتنا الكتير دي هي اللي خلت البنات يشكو فيا
بس اعمل ايه انا حسيت ان قلبي ده طلع من صدري وادفن واتحط مكانه كيمو
كنت بحس ان اللي بينبض في جسمي هو كيمو مش قلبي
نزل هو ياروح قلبي عشان يجيب عشا
وانا دخلت اخدت شاور وطلعت حطيت برفان سكسي اوي كان جابهولي كيمو ريحته لوحدها تهيج اي حد
وقالي متستخدميهوش غير لما نبقى مع بعض
لان ريحته فعلا كانت فظيعه اوي
ولبست بدلة الرقص اللي هو جبهالي من غير برا ولا بانتي
البدلة دي لونها سماوي ازرق فاتح واسترتش وكلها ترتر ولمعه وبحملات ومبينة نص صدري من فوق ومن بطني شفاف وتيزي وكسي متغطيين والباقي كله شفاف
وفضلت قاعده اتفرج على التلفزيون ومستنياه لحد ما جيه
اول ما دخل قمت عشان اشيل منه الاكل وروح قلبي اول ما شافني باللبس والمكياج ده الاكل وقع منه وفضل يبصلي اوي ومش مصدق اللي هو شايفه انا اتكسفت اوي ورحت داخله الاوضه وقلبي كان بيدق جامد
وبعد شوية طلعت لقيته لم الاكل وحطه على السفره وكويس اوي ان الاكل مدلقش واول ما شافني تاني لسانه اتربط ومبقاش عارف يقول حاجه
وقعدت انا اكل وهو مشلش عينه من عليا نهائي لدرجة اني اطريت ااكله بايدي عشان هو كان جعان اوي
وياعيني لما نطق قالي انتي متتلمسيش انتي تتحطي في صورة متبروزة في المتحف خلاني فطست من الضحك على كلامه
انا صوتي وضحكتي رقيقه اوي وهاديه وهو اعصابه سابت خالص وزبه قايم على الاخر لدرجة عامل عماره في البنطلون مش خيمة
وفضلنا ناكل لحد ما خلصت وقمت شلت الاكل وغسلت ايدي وهو قام شغل الشيشة بتاعته في الاوضة وانا فضلت اتفرج على التلفزيون كان فيه فيلم اجنبي رومنسي وحلو اوي
راح جاب الشيشه بتاعته وطفى النور وخلى نور اصفر هادي جدا شغال يدوب اشوف كف ايدي وجيه قعد جمبي وخدني في حضنه وقعد يتغزل فيا ويقولي قد ايه بيحبني وقد ايه انا جميله اوي انهارده واني قطعة من القمر وشبه حورية البحر وكلام حب كتير اوي
دخانة الشيشة عمتني اوي زي المره اللي فاتت بس المرادي بقى احنا الاتنين هايجين اوي لان بقالنا زمان متقبلناش على السرير من ساعة المره اللي نانكني فيها في تيزي
ولما خلص الفيلم راح طافي التلفزيون وقام قلع هدومه وخدني الاوضة وطفى النور وخلا النور الاصفر هو اللي شغال بس هادي اوي يدوب نشوف بعض وفضل قاعد بالبوكسر وشغل اغنيه حلوه وطلب مني ارقص عليها
شكل عضلاته وشعر صدره كان بيهيجني اوي من غير ما يلمسني
وانا كنت حاسه اني دايخه من الدخانه بتاعت الشيشة دي
بس حبيبي طلب مني ارقص وانا مقدرش ازعله واقوله لا
وقمت عشان ارقص ولقيت نفسي بهز بطريقة سكسية اوي
وهو ياروح قلبي مقدرش يستحمل كتير وراح قايم واخدني في حضنه وباسني في شفايفي بوسة فرنسي جميلة اوي
حسيت انه هيبلع لساني
وانا هجت خالص وكنت هقع على ضهري من جمال البوسة وزبه اللي واقف بين رجلي
راح هو ماسكني وشالني ونيمني على السرير وقالي اقلع بدلة الرقص وانا قمت قلعتها وهو قلع البوكسر وبقينا ملط ولقيته جايب شوكلاته سايحه وراح داهن زبه بيها ونام جمبي وقالي اعتبريه ايس كريم ياميرو والحسيه كله
قلتله حاضر ياقلبي وقمت عشان الحسه وامصه كان طعم الشوكلاته حلوه اوي وكان عليها نكهه تانيه غير الشوكلاته ومكنتش حاسه اني بلحسه من على زبه من جمال طعمها
وقعدت الحس زبه وامصه اوي وهو مد ايده على تيزي وقعد يدعك في خرم تيزي بصباعه وراح شاددني من تيزي ناحية وشه وبقينا عاملين وضع 69 وقعد يلحس في كسي ويدخل صباعه في تيزي
الوضع ده كان جميل اوي واول مره اجربه
وانا كنت مبسوطه بالوضع ده لدرجة اني كنت هاكل زبه من حلاوته وحلاوة الوضع ده
بعدها كيمو روح قلبي قالي قومي يا ميرو اقعدي على زبي
قلتله حاضر ياروح قلبي
وانا قمت لفيت جسمي وبقى وشي في وشه ورحت ماسكه زبه عشان ادخله في كسي وكان بيوجعني بس كان حلو اووووووي وفضلت انزل لحد ما دخل كله في كسي ومن لذة الشهوة بقيت ماسكه بزازي اوي باديا الاتنين وقاعده على ركبتي وزبه في كسي
وهو مد اديه على بزازي وقعد يدعكهملي وانا حطيت ايدي على صدره وحسيت بشعر صدره ويالهوووووي على الاحساس اللي حساه
لذه جميله جميله اوي
كيمو حبيبي مكنش بيقولي اتناك ازاي بس كان بيحرك شهوتي بطريقة تخليني اعمله اللي هو عايزه من غير ما يطلبه
لقيته مسك حلماتي وقعد يدعك فيهم بصوابعه لقيت نفسي هايجه ومن غير ما احس بتنطط على زبه وهو عمال يهيجني من حلماتي وكل ما اهيج اكتر سرعتي تزيد على زبه اكتر لحد ما بقيت بتنطط على زبه بكل قوتي وبنزل بكسي على زبه اوي لحد ما كنت بحس اني لمست بضانه ولبني نزل على زبه وهو راح ساب بزي وانا بدات اهدى شوية بس زبه كان لسة في كسي وانا عماله انهج اوي
راح قايم واخدني في حضنه وقالي امسكي في رقبتي وراح واقف بيا وزبه لسة في كسي وهو ماسك رجليا الاتنين تحت دراعاته وقعد ينيك فيا اوي ويرضع في بزازي وهو رافعني كده وانا اهاتي بقت مسمعه الشقة كلها بس كويس ان الاغاني كانت شغاله فضلت اتناك على الوضع ده لحد ما قرب يجيب لبنه راح منزلني وقالي امسكي بزازك وافتحي بقك وانا قعدت على ركبتي وعملت اللي طلبه مني لحد ما جاب لبنه على بزازي ووشي وانا فضلت امسح لبنه من عليا وابلعه وكان طعمه غريب بس جميل وهو ياقلبي نام على السرير من التعب
بس انا لسة مشبعتش انا مشتاقة للنيكه دي بقالي كتير اوي ولسة عايزة اتناك تاني
رحت قايمه نايمه جمبه وفردت شعري على وشه وسيبته شوية يرتاح وقعدت العب بايدي على شعر صدره وامسك في عضلاته اللي كان شكلها جميل اوي وقلتله كيمو
قالي نعم ياروح قلب كيمو
قلتله بتحبني
قالي بحبك اوي لدرجة اني مش لاقي كلمة اجمل من بحبك عشان اقولهالك ياميرو
قلتله وانا كمان ياروح قلب ميرو بحبك اوي
وقعدت امشي صوابعي على زبه بحنيه لحد ما قالي شكلك تعبانه قلتله بكسوف اه
قالي طب مصيه شوية لحد ما يقوم قلتله حاضر ياحبيبي
وقمت امصه بس المرادي من غير شوكلاته وبدات احس بطعمه الحقيقي كان طعمه حلو وله نكهه مختلفه بس عجبني اوي
وانا قعدت بين رجليه امص زبه جامد لحد ما بقى زي الحديده في ايدي
وراح قايم حبيبي وقالي نامي على بطنك وارفعي تيزك لفوق
قلتله حاضر ياقلبي
وقمت عملت الوضع اللي هو قالي عليه
ولقيته جيه من ورايا وركب فوق تيزي وقعد يدخل زبه في تيزي لحد ما دخله كله وانا مع كل سانتي كان بيدخل جوايا كنت بحس تيزي بتتفشخ اوي وكنت حاسه بلذه جميييييله اوي
وصوتي كان مسمع الشقة كلها وفضل حبيبي ينيك فيا جامد اوي وانا كنت مستمتعه بالنيك ده رغم الالم الكبير اوي اللي انا حساه وفضل يطلع زبه كله ويدخله كله ويالهوي على المتعه اللي انا كنت حساها وهو ياروح قلبي بينهج اوي وكل ما يدخل زبه في تيزي كنت بحس بضانه بتخبط كسي واهاتي مخليه شهوته مولعه نار لحد ما جاب لبنه في تيزي وانا كنت حاسه زي ما يكون دش ميه سخن واتفتح في تيزي من كتر لبنه اللي هو نزله
وبعدها نمنا احنا الاتنين جمب بعض واحنا بننهج بجنون لحد ما هدينا خالص ورحنا في النوم احنا الاتنين
كانت احلى نومة نمتها في حياتي
واجمل احساس حسيته
صحيت متاخر اوي عشان كنت جعانه نوم
وتقريبا كيمو كمان صحي متاخر بس انا ملقيتهوش جمبي
جيت اقوم لقيته داخل عليا بصنية الفطار وبيقولي صباحية مباركة يا عروسة
انا اتكسفت ومبقتش عارفه ارد اقول ايه
وهو راح حاطط الصنية على السرير وراح جايلي وبايسني في شفايفي وقعد جمبي
وانا كنت لسة عريانة رحت شاده عليا البطانيه من الكسوف
هو سابني براحتي وقعد ياكلني بايده وانا كنت جعانه اوي
وبعد كده قام جابلي فوطة وبرا وبانتي وحطهم في الصالة وراح شايلني وقالي تعالي بقى ناخد شاور
هو كان عنده بانيو كبير ياخد شخصين بس كيمو كان جسمه ضخم شوية بسبب عضلاته مش تخين وانا كنت نحيفه جدا جمبه
لما دخلنا الحمام لقيته مجهز البانيو ومليان ميه سخنه وصابون وهو راح منزلني في البانيو ونزل جمبي
وانا عشان اديله مساحه اطريت انام فوقه في حضنه وهو قعد يدعكلي جسمي بالصابون وكيمو كان خلاص عرف ازاي يشغل شهوتي
لقيته راح بايده على بزازي وحلماتي وفضل يدعك فيهم
وانا مكنتش قادره خالص
ايده التانيه كانت تحتي وانا بقيت كل ما يمسك حلمتي رجلي تفتح لا اراديا
اول ما فتحت رجلي لقيته راح مدخل صباعه في كسي وضهري عمال يحك في شعر صدره خلاني ولعت على الاخر وعايزه اتناك تاني مش قادره قلتله ياحبيبي انا مش قادره ياتحوش ايدك يا اما نطلع الاوضة
قالي عايزه تتناكي ياقلبي ؟
بصيتله في عنيه والشهوت ماليه جسمي وقلتله اااه انت ولعتني اوي لقيته راح رافع رجليا الاتنين على طرف البانيو وراح جايب زبه ومدخله في تيزي واحنا في البانيو
زبه دخل بسهوله اوي عشان الميه والصابون وانا كنت بدات اتعود عليه
وهو مرضيش يمسك حلمتي المرادي وفضل ينيك فيا تحت الميه لحد ما جبت لبني وبعدها بشوية هو كمان جاب لبنه في تيزي
وارتحنا شوية في البانيو وبعد كده قمنا غسلنا جسمنا وطلعنا
انا كنت تعبت اوي من كتر النيك وهو كمان كان تعب لانه من امبارح لحد ما دخلنا البانيو وهو راكبني وانا محتاجه ارتاح شوية
قضينا اليوم عادي لعب وهزار وضحك لحد ما خلص اليوم على كده
قمت لبست وخدت الحاجه اللي كيمو جابهالي ونزل وصلني البيت
دخلت البيت عادي بس من غير ما اتكلم ولا انادي على حد انا طبعي هاديه جدا وصوتي العالي ده مبيطلعش غير وانا مع كيمو في السرير
مشيت لاوضتي عشان تعبانه وعايزه انام
بس قبل ما ادخل اوضتي سمعت صوت بسنت في اوضتها وعماله تطلع اصوات مكتومه وغريبه
وبما اني مجربه حسيت اني عارفه سبب الصوت ده بس حبيت اتاكد وقررت اني اروح اوضتها واشوف ايه اللي بيحصل
هكملكم حكايتي في الجزء التاني
الجزء الثاني
اول ما وصلت اوضة بسنت لقيت باب الاوضة موارب يدوب اشوف اللي جوه بنص عين
انا مرضيتش افتح الباب ولا حتى المسه لحد ما افهم هي بتعمل ايه
لقيتها عريانه خالص وفاتحه اللاب ومشغله فيلم سكس وفاتحه رجليها على طربيزة اللاب وحاطه ايدها على بزها وايدها التانيه بتدعك في كسها
انا انبهرت من المنظر ومش مصدقه عنيا
انا عارفه انها في سن المراهقة بس متوقعتش انها هتوصل للموضوع ده بسرعة اوي كده وكنت متردده اوي اذا كنت اخش افهمها والحقها ولا مخشش
خصوصا اني مش جريئة ومش عارفه ازاي هواجهها واتناقش معاها في حاجه زي كده ومش عارفه حتى اذا كانت هتتقبل مني كلام ولا لا
بس اللي شدني اكتر الفيلم
انا عمري ما شوفت حاجه زي كده
ومكنتش حتى اعرف ان الافلام دي موجودة
بسنت كانت عامله حسابها ان محدش ياخد باله لانها كانت حاطه سماعات في ودنها عشان الصوت
بس معملتش حسابها تقفل باب الاوضة او باب الشقة
تقريبا مكنتش متوقعه ان انا هاجي انهارده
انا كنت مرهقه على الاخر ومش قادره اقف
رحت سيباها ودخلت انام وقلت لنفسي هكلمها بكره لما افكر وارتب كلامي
صحيت من النوم لقيت الساعة 3 العصر
عرفت اني طولت اوي قمت ابص على بسنت لقيتها لسة نايمة هي كمان رحت داخله الحمام غسلت وشي وطلعت عملت اكل ولقيتها صحيت وجاتلي المطبخ وقالتلي صباح الخير يا ميرو حمدلله ع السلامة
قلتلها **** يسلمك يا بسبس
صوتها الهادي ده خلاني عرفت انها محستش بيا خالص امبارح
لقيتها بتسالني بعد كده انتي جيتي امت
قلتلها انهارده الصبح .. ماما لسة مجتش ؟
قالتلي لا لسة هي قالت هتيجي انهارده تقريبا هتوصل العصر او المغرب
قلتلها طيب غسلي وشك وتعالي ناكل
قامت بسبس وانا بفكر ومش عارفه هفاتحها ازاي عن اللي شوفتها امبارح
خصوصا اني قولتلها اني جيت انهارده الصبح مش امبارح وانا مش عارفه انا ليه قلت كده يعني انا بكذب ويمكن هي كمان تحسبها اني بتجسس عليها
وده هيخسرني مش هيكسبني وهيقفل باب النقاش قبل ما يتفتح
قلت لنفسي خلاص هسيبها لحد ما تيجي مناسبة تانيه وهي اكيد هتعمل كده تاني احنا اجازتنا طويلة وهنشوف بعض كتير يعني
ونويت اني اراقبها بس لحد ما اشوف اخرتها
حطيت الاكل وقعدنا ناكل ونهظر مع بعض واسمع منها ايامها ومغامراتها في الجامعة ولقيت حياتها عاديه جدا ومفيش فيها حاجه تقلق
انا وماما وبسبس كانت علاقتنا ببعض علاقة أصحاب وكان فيه بينا تفاهم وود ومحبه
بعكس بابا اللي مكنش فيه بينا وبينه اي تفاهم من اي نوع
(( انا قررت استبعد بابا نهائي من القصة لاسباب خاصة احب احتفظ بيها لنفسي ))
المهم بعد كده قمت انا وبسنت شلنا المواعين وغسلناها
شوية وماما وصلت سلمت علينا ودخلت غيرت هدومها وطلعت قعدت معانا
انا وماما وبسنت مفيناش حد بكرش خالص
بس انا وماما تيزنا كبيره شوية بس ماما تيزها اكبر وبزازها اكبر من بزازي
عشان كده اغلب لبسها واسع ومكنتش بتلبس ضيق غير في البيت او المناسبات اللي مفيهاش رجالة
يعني بين الستات بس لكن انا وبسبس كنا بنلبس براحتنا عشان احنا جسمنا مش بيبان فيه اوي حجم بزازنا او تيازنا
قعدت ماما تطمن علينا وتسال عن احوالنا كالعاده وتاخد اخبارنا وبعد كده قامت نامت وبسبس قامت دخلت اوضتها وانا رحت اقابل كيمو
انا طبعا بعد ما بدات ماما تركز معايا بقيت بتحجج بخروجاتي بحجج مدروسة ومختلفه مره اقولها نازله اشتري هدوم وكنت باخد الهدوم اللي كيمو جبهالي من غير ما حد يشوفها عشان لما ارجع ارجع بيها ومحدش يشك فيا
ومره كنت اقولها نازله اشتري حجات للموبايل
بس في الاجازات اللي فاتت كنت بدات اتعرف على بنات في اسماعلية ودي كانت قبل ما ماما تركز معايا لما كنا بنخرج سوا انا وماما وبسنت
اتعرفت على البنات في اماكن عامة وكانو بييجو يزوروني وكنت بزورهم بس كانت علاقتي بيهم عاديه
لا سطحية ولا عميقة
يعني كانت بالنسبالي صحوبية خروجات عشان لما اخرج مبقاش لوحدي بس للامانه كانو صحاب طيبين وجدعان ومشوفتش منهم حاجه وحشه ابدا
نزلت المرادي بحجة اني رايحه اتفسح انا والبنات اللي هنا ولبست هدومي ونزلت روحت لكيمو قابلته في مطعم واكلنا سوا ومطولناش في المقابلة دي مش اكتر من هديه جابهالي معاه ادهالي وركبنا العربية عشان يرجعني البيت وقبل ما انزل راح باسني في شفايفي بوسة طويلة وبعدها نزلت البيت وهو مشي
دخلت البيت سمعت بسنت في اوضتها بتتكلم في الموبايل بصوت واطي رحت رايحه ناحية اوضتها بس مقدرتش اسمع غير كلمات عاديه جدا وبسيطة
بس انا مبقتش مرتاحه لمكالماتها خصوصا بعد اللي شوفته امبارح بس برضو سيبتها لان لسة مفيش حاجه اتكلم على اساسها ولسة مش جريئة اني اتكلم مع اختي في حاجه زي كده
وخايفه اقول لماما وتكون ردت فعل بسبس تخسرنا بعض
يومين ولقيت ماما رجعت لشغلها تاني وقالتلنا متعملوش حسابي على العشا احتمال كبير اتاخر انهارده
بسبس قالت لماما انها هتخرج انهارده مع صحبتها واحتمال يروحو الملاهي وماما قالتلها ماشي
بما ان علاقتي مع بسبس لحد دلوقتي طبيعيه سالتها انهي ملاهي دي
قالتلي على اسمها وبعدها قالتلي عايزه تيجي؟
الجملة دي طمنتني انها رايحه مع صحباتها فعلا
قلتلها لا انبسطي انتي وخلي بالك من نفسك
قالت ماشي
ماما نزلت شغلها وبسبس راحت الملاهي وانا فضلت قاعده في البيت زهقانه
ومش عارفه اعمل ايه قلت انزل اروح اقعد مع ماما احسن في العيادة واهو اسمي بغير جو شوية
لما وصلت العياده لقيتها مقفوله انا استغربت وشكيت اكون غلطانه في العنوان لاني مجتش هنا غير مره واحده
بس انا متاكده انها العيادة وخدت بالي كمان ان فيه لوحه جمب الباب مكتوب عليا اسم العيادة واسم الدكتور
انا الحقيقه مكنتش اعرف اسمه حتى المره اللي فاتت معرفنيش باسمه عشان كان عندهم شغل والعادي يعني ان الناس بتناديه تقوله يا دكتور بس مش يا دكتور فلان
المهم اني خبطت الباب رنيت الجرس ومحدش رد فضلت واقفه شوية ومش عارفه اعمل ايه ولا حتى عارفه افكر طلعت موبايلي اتصل على ماما لقيت موبايلها مقفول
رحت نازله تحت لقيت محل دهب فاتح قلت اساله يمكن يعرف
دخلت سالته عن عيادة الدكتور حسين قالي انه اجازه لحد بكره وهيفتح بعد بكره
انا قلقت والشك ملا قلبي اوي وبقيت واقفه سرحانه ومش عارفه اعمل ايه
وبعدين قررت ارجع البيت واستناها لما ترجع واحاول افهم منها
وصلت البيت وفضلت قاعده مستنياها وبفكر وفجاة انتبهت ان بسبس اتاخرت اوي والساعة بقت 11 رحت متصله عليها ولما ردت قلتلها انتي فين يابسبس اتاخرتي
قالت انا في الملاهي شوية وجايه
قلتلها ملاهي ايه انا مش سامعه اي صوت جمبك
قالت اه انا في الحمام وطالعه .. خلصي بقى يا ميرو انتي عايزه حاجه
قلتلها لا انا كنت بطمن عليكي بس واشوفك جايه امت
قالت شوية وهاجي يلا سلام دلوقتي
وراحت قافله
مكالمتها دي غريبه اوي ومش مطمناني حاسه فيه حاجه غلط
وبدات اشك انها تكون راحت مكان تاني غير الملاهي ومقلتلناش
شوية ولقيت ماما جت
سلمت عليا ودخلت اوضتها تغير هدومها
قولتلها ايه يا ماما اتاخرتي اوي انهارده
قالت منا قايلالكو متعملوش حسابي على العشا
قلتلها انتو علطول عندكو ضغط شغل كده
قالت سعات وسعات بس انهارده كان فيه واحده تعبانه واطرينا نطلبلها الاسعاف
فهمت من كلامها ده انها بتكذب عليا
بس لسة عايزه اتاكد برضو اني رحت على العنوان الصح
قلتلها انا قعدت زهقانه انهارده وانتي وبسنت خرجتو .. انا بكره هاجي معاكي احسن من قاعدتي لوحدي
قالتلي لا بكره عندنا شغل كتير ومش هينفع تيجي
قلتلها هو دكتور حسين يعني مش عارف يجيب واحده تانيه تساعدكم
قالتلي هو بيضور بس مش لاقي لان كل اللي بيجولو بيبقو متخرجين جديد وهو عايز خبرات
اجابتها دي معناها ان انا رحت العيادة الصح
والشك زاد جوايا اوي
ورحت قيلالها مش هتشوفي حل في موبايلك اللي كل شوية الاقيه مقفول ده
قالتلي اظاهر بطاريته مبقتش بتستحمل كويس انك فكرتيني عشان اشحنه
ودخلت حطته على الشاحن وبعدها دخلت الحمام
رحت ابص على الموبايل لقيته لسة مقفول برضو مشغلتوش ولقيت شحنه فل مش ناقص ولا شرطة
ده معناه انها مشغلتهوش انهارده طول اليوم
شوية ودخلت بسبس وسلمت هي كمان وراحت داخله اوضتها
رحت رايحه وراها وسالتها انتي كنتي فين يابسبس كل ده
قالت في الملاهي منا قيلالك
قلتلها ملاهي ايه اللي مفيش حواليكي اي صوت
قالتلي ايه يا مروة انتي هتحققي معايا
اتصالك جيه وقت ما كنت انا في الحمام اعملك ايه يعني
انفعالها ده خلاني شكيت فيها هي كمان
بس محبتش ازودها عشان مخسرهاش لحد ما افهم ايه اللي بيحصل
بعدها كل واحد دخل اوضته ينام
دخلت اوضتي لقيت اتصال من كيمو اول ما سمعت صوته بصراحه نسيت كل المشاكل دي
وقالي انه عايز يشوفني بكره حاولت أأجلها لبعد بكره قالي مش قادر انا هاين عليا اجيلك دلوقتي
عرفت انه عايز ينيكني وانه مشتاقلي اوي
قلتله حاضر ياحبيبي بكره بعد المغرب هقابلك
قالي ماشي
تاني يوم صحيت اخدت شاور وعشت يومي طبيعي ونسيت كل حاجه خالص
فضلت مستنيه ماما لحد ما تنزل عشان مكنتش ناويه اقولها اني خارجه لان الحجج يومها خلصت مني وبسنت علطول في اوضتها ومتوقعتش تحس بيا
شوقي للجنس عطل تفكيري
المهم اني قمت لبست هدومي وحطيت ميك اب وخدت برفاني السكسي وقميص نوم شيفون لونه بنكي طلب مني كيمو اني اجيبه معايا ونزلت بتسحب عشان بسنت متحسش بيا
مشيت لحد ما وصلت للمكان اللي متفقين عليه وركبت معاه وخدني وروحنا على البيت عنده
طول الطريق وانا باصه على بنطلونه وكان باين عليه هايج اوي
لحد ما دخلنا البيت راح واخدني في حضنه وباسني في شفايفي وقالي جبتي القميص اللي قولتلك عليه
قلتله اه
قالي طب خشي البسيه وانا هروح اشغل الشيشه
قلتله ماشي
دخلت انا قلعت هدومي وسرحت شعري وظبط نفسي وعدلت مكياجي ولبست القميص وحطيت من البرفان السكسي وطلعتله كان هو شغل الشيشة بتاعته وقعد يشيش وانا رحت قعدت في حضنه لقيته بصلي بصه مقدرتش افسرها
مش عارفه هي شوق ولا حب ولا الشيشة دي ودته لمكان تاني وانا مهتمتش اوي بالبصة انا مستنياه يخلص الشيشة بتاعته دي عشان مشتقاله انا كمان اوي
فضل شوية يشيش ويبصلي وشوية يبوسني في شفايفي وبعد شوية ساب الشيشة وخدني من ايدي ودخل بيا الاوضة
طفى النور وشغل النور الاصفر بس وقفل الباب وراح قالع هدومه ونام على السرير وانا نمت في حضنه وقعدت ألعب في زبه اللي كان اصلا هايج لوحده واحركه على فخادي لحد ماقالي مصيه شوية ياميرو
قلتله حاضر
ونزلت بين رجليه فضلت امصه اوي وادخله في بقي واطلعه والحسه لحد ما جاب لبنه في بقي
رحت بلعته كله لحد اخر نقطة ونضفته خالص من اللبن بعد كده قالي قومي اقعدي على زبي بتيزك
وانا كنت هايجه على الاخر رحت قايمه وقعدت عليه وفضلت ادخله في تيزي لحد ما دخل كله وهو راح شاددني لحضنه وبقيت نايمه على صدره وزبه في تيزي
لمست بزازي لشعر صدره خلتني اهيج اكتر وهو فضل حاضني ويبوس في شفايفي وينيكني في تيزي وانا عماله اوحوح وانهج واهاتي تهيجه اكتر لحد ما جاب لبنه في تيزي
وفضلت نايمه على صدره لحد زبه ما طلع لوحده من خرم تيزي بس انا كنت هايجه اوي وعايزه اتناك في كسي
ورحت قيلاله دخله في كسي
قالي استني ارتاح شوية
قلتله مش قادره دخله في كسي وبعدين ارتاح
قالي انتي تعبانه اوي يا ميرو
قلتله اوي يا روح قلب ميرو
قالي طب نامي على ضهرك قلتله ماشي
وراح قايم فوقي وحط زبه بين بزازي وقالي اقفلي بزازك عليه وفضل ينيك في بزازي شوية لحد ما قام تاني
وبعد كده راح رافع رجلي لحد ما لقيت ركبي لازقين في وشي وقلي امسكي رجلك كده
قلتله حاضر ياقلبي
وهو راح قايم راكب فوقي وحط راس زبه على كسي بس مرضيش يدخله وانا كسي ده بقى نار وشهوتي ولعت على الاخر وعماله ارجع بضهري عشان اخليه يخش في كسي وهو عمال يفرش على كسي ويبعد لحد ما بقيت مش قادره وقعدت اصوت واقوله دخله في كسي ابوس ايدك مش قادره وصوتي كان عالي اوي
وهو ساكت خالص وعمال يفرشلي بس على كسي
لحد ما جبت لبني ونزل كله على وشي
اول ما جبت انا لبني راح هو مدخله علطول مره واحده رحت مصوته على الاخر بكل قوتي وهو فضل ينيك في كسي جامد وانا عماله اصوت اوي وكنت حاسه بلذه جميله اوي وهو عمال ينيكني بالوضع ده وطول اوي على الوضع ده لحد ما راح قايم من فوقي وانا رحت نايمة ومدده جسمي من التعب وهو وقف جنبي وشكله مكنش ناوي يرحمني انهارده لاني ملحقتش ارتاح لقيته ماسك حلماتي وعمال يدعكهم وانا هجت اوي رغم التعب اللي حاسه بيه وبعدها قعد على السرير وسند ضهره للمخده وخشبة السرير وراح شايلني بقوة ومقعدني على رجليه وراح مدخله تاني في كسي وقالي يلا اتنططي عليه وانا قعدت انزل واطلع والف جسمي عليه بحركه دائريه ولافه ايدي حوالين رقبته وفضلت اتناك بالطريقة دي لحد ما تعبت وبدات اهدى رغم اني جبت لبني مرتين في الحركه دي والي قبلها لكن هو لحد دلوقتي مجبش لبنه
اول ما بدات اهدى راح ضربني على تيزي ضربه هيجتني بشكل غريب اوي ورجعت اتنطط تاني على زبه وهو لاحظ الحكايه دي وفضل يلعب بيا كل ما اتعب واهدى يروح ضاربني على تيزي وانا ارجع اتنطط تاني واصوت اوي شوية ولقيته زحلق نفسه لحد ما بقى جسمه مفرود وانا من التعب رحت نايمه على صدره
لقيته هو راح لافف دراعه على ضهري ومثبتني اوي على صدره وراح رافع رجليه ومثبت بيها تيزي وقعد ينيكني بسرعه جامده اوي وانا صوتي بقى جايب مصر كلها من طريقة النيك اللي هو عمال ينيك بيها دي لحد ما حس انه قرب يجيب لبنه راح مطلعه من كسي وحاطه في تيزي ويدوب بدا ينيكني وحسيت بشلال لبن بيضرب في خرم تيزي
وانا كنت خلاص استويت واول ما جاب لبنه انا مصدقت ورحت مقلوبه جنبه
وعماله انهج اوي واتقلب على السرير يمين وشمال مش قادره وماسكه كسي اوي وايدي على راسي عماله احاول اهدى
هو حس اني تعبت بس لسة فيا شهوه مطلعتش راح قايم عليا وفتح رجلي وحط ايده في كسي وقعد يحرك ايده جوه كسي بسرعه اوي وانا اصوت واهاتي مش قادره اكتمها لحد ما جبت لبني انا كمان
وقتها فعلا بدات اهدى خاااااااالص لحد ما حسيت نفسي هنام
فضلنا نايمين كده حوالي نص ساعة وبعد كده انا قمت دخلت الحمام وانا مش قادره امشي ونضفت نفسي وهو دخل بعدي
لبست هدومي وقعدت في الصالة مستنياه وعماله احاول اعدل نفسي واظبط شعري بس حاسه اني عامله دماغ عاليه اوي
لحد هو بعد كده ما طلع وقعد جنبي شوية وانا رحت في حضنه وبعد كده قالي انا هسافر شهرين تبع الشغل
قلتله شهرين ؟؟؟؟
قالي اه ياقلبي
قلتله انا مش هقدر على بعدك المده دي كلها
قالي غصبن عني و***هي يا حبيبي انتي عارفه الشغل بقى وقرفه وانا مطر مقدرش اقول لا
انا مستحملتش وقعدت اعيط مش قادره اتخيل انه هيسيبني المده دي كلها
قعد يطبطب عليا وقالي متخفيش هنفضل نتكلم على الواتس لحد ما ارجعلك
انا مكنتش قادره على بعده بس حسيت اني هصعبها عليه بالشكل ده
فضلت ساكته ودموعي على خدي بحاول اداريها
وبعد كده لبست ونزلنا عشان يوصلني واول ما وصلنا عند اول شارعنا لقيته بيديني ظرف وقالي متفتحيهوش لحد ما تدخلي البيت
قلتله ايه ده
قالي خديه وانزلي دلوقتي قبل ما حد يشوفك وانا هتصل عليكي افهمك
قلتله ماشي ونزلت دخلت البيت ولقيت ماما لسة مجتش وبسبس في اوضتها
رحت داخله بسرعة اوضتي وانا عندي فضول رهيب اعرف ايه اللي في الظرف ده
فتحته لقيت فيه فلوس كتيره اوي ولقيته بيتصل عليا
قلتله ايه كل الفلوس دي
قالي دول عشرين الف جنيه خليهم معاكي لحد ما ارجع لو لقيتي دكتور يعملك العملية اهو تبقى الفلوس معاكي
ولو ملقتيش انا لما ارجع هتصرف باي طريقة واجيبلك دكتور من تحت الارض
انا بيني وبين نفسي مبسوطة بالمتعه دي معاه ولو عملت العمليه مش هعرف انام معاه تاني لحد ما اجوز
بس مقدرش اقوله كده
سكت شوية وقلتله ماشي انا هخليهم لحد انت ما ترجع بالسلامة
قالي ماشي ياقلبي .. ميرو
قلتله نعم
قالي انتي هتوحشيني اوي
غلبتني دموعي وقلتله وانت كمان ياحبيبي
وقفلت معاه وانا حاسه ان قلبي بيتخلع من مكانه ودموعي بتنزل لوحدها رحت موطيه راسي على المخده وفضلت اعيط لحد ما رحت في النوم
صحيت تاني يوم لقيت الظرف جمبي زي ما هو رحت شيلاه ومخبياه وقمت دخلت الحمام وغيرت هدومي
حزني على كيمو امبارح خلاني معرفتش اشوف ماما هترجع امت ومعدش ينفع اسال عشان اكيد هتحصل مشكله
ولقيت ماما مجهزه غدا وندهت علينا عشان نتغدى
واحنا بنتغدى قلت لماما انا جايه معاكي انهارده بقى
قالتلي ماشي تعالي .. تيجي معانا يابسبس
راحت بسنت قايله لا انا مليش نفس اخرج روحو انتو وانا هنام
رحت انا قلت لماما خلاص انا هاجي معاكي ونبقى نرجع سوا
ماما قالت ماشي
انا كان كل هدفي من المشوار ده اتاكد اني رايحه العياده الصح واشوف ايه اللي بيحصل
وليه بتكذب عليا
خلصنا غدا وقمنا لبسنا وانا نزلت مع ماما ومشينا لحد ما وصلنا العياده
اه هي العياده نفسها هو نفس محل الدهب اللي سالته
طب ليه كذبت عليا ؟ في ايه مخبياه عني ؟
مش مشكله مسيري هعرف
دخلنا العياده ولقيت الدكتور حسين موجود
سلمت عليه وقالي ازيك يا مروة نورتي العياده و***هي
قلتله ميرسي ده من زوقك
وماما راحت تغير هدومها وترتب المكان وانا قعدت مع الدكتور حسين وسالني عامله ايه في جامعتك
قلتله تمام انا شاده حيلي اهو وقربت اخلص
قالي بالتوفيق .. خدي ده الكارت بتاعي خليه معاكي ولو احتجتي حاجه كلميني وانا تحت امرك
لما قالي كده افتكرت موضوعي قلتله الحقيقه فيه حاجه بس مش عايزه ماما تعرفها
قالي ايه خير
فكرت شوية بيني وبين نفسي اقول ولا انسحب
لقيته بيقولي متخفيش سرك في بير ومحدش هيعرف حاجه
قلتله هو مش بخصوصي انا ده بخصوص واحده زميلتنا في الجامعة
قالي ماشي مالها
قلتله مجوزة عرفي والولد سابها وخلع بعد ما حصل اللي حصل
قالي ينهار اسود وانتي عرفتي ازاي
قلتله كانت قعدت معانا في سكن البنات فتره وبعد كده نقلت لسكن تاني مع بنات من نفس تخصصها
قالي مفيش مشكله انا اعرف دكتور كويس .. خليكي متواصله معايا وانا لما اكلمه هديكي خبر
رحت مقطعاه قبل ما يقولي اديني رقمك ويستغلها فرصة وقلتله ماشي وانا يومين وهبقى اكلمك لما اعرف بس هي عملت ايه
قالي ماشي هستناكي
دخلت علينا ماما وقالتلي تعالي بقى اقعدي هنا ومتتحركيش عشان الناس لما ييجو ميبقوش مضايقين منك
المكان اللي ماما قعدتني فيه كان في نفس صالة الانتظار بس مداري شوية عن الناس والكل
وانا استنيت شوية لحد ما الناس بدات تيجي وماما بدات تتشغل وقلتلها بصي انا همشي لحسن شكلي دخت
قالتلي انتي كويسة
قلتلها اه انا همشي .. اشوفك في البيت بقى باي
ورحت نازله وركبت مواصله ورحت البيت
اول ما دخلت سمعت صوت بسنت عماله تقوله اه اه
ده مش صوت واحد عيانه او مخطوفه
الصوت ده انا عرفاه كويس اوي انا قلته قبلها رحت رايحه بالراحه ناحية اوضتها لقيت الباب مفتوح ربعه ولقيت بسنت فاتحه سكايب في مكالمة فيديو وقالعه هدومها وحاطه اللاب على السرير وفاتحه رجليها وعماله تتناك على النت
والتاني قالع هدومه ومطلع زبه في الكام وعمال يقول لبسنت افتحي رجلك ياشرموطة خليني انيكك
وهي بتقوله منا فاتحه اهو دخلو بقى
راح قايلها يخربيتك يابت انا هايج اوي ونفسي اجيلك البيت دلوقتي انيكك
قالتله انا فتحالك تيزي اهو تعاله نيكني لحد ما تزهق
قالها تيزك وحشتني اوي يابنت المتناكه
قالتله وانت كمان زبك وحشني اوي
مش قادره انسى اول امبارح وانا بمصه في العربية
انا لطمت وقلت ينهار اسود بسنت بتقابل ولد وبينيكها ؟
ازاي ده حصل وامت
رحت سيباها ونزلت تحت وانا عماله اكلم نفسي زي المجنونه
اتاريني لما كلمتك اول امبارح يوم الملاهي مكنش فيه حواليكي صوت
طب اعمل ايه انا ؟ مش عارفه افكر خالص
طب اقول لماما ؟ طب هقولها ايه ؟ في واحد بنتك مصحباه وبينيكها ؟ وفي لحظة بقيت بسال نفسي هو احنا خلاص بقينا شراميط ونسوان متناكه ؟
مفوقتش غير وانا في حديقة محتاجه مواصله عشان اوصلها
ومن كتر السرحان و***هي منا عارفه انا جيت هنا راكبه ولا ماشيه
رحت موقفه تاكس عشان ارجع البيت وطلعت تليفوني وكلمت بسنت وقولتلها انا جايه في الطريق مش عايزه حاجه من بره
قالتلي ميرسي يا ميرو
قلتلها ماشي باي
وصلت البيت ودخلت لقيتها قفلت اللاب وماسكه الموبايل وقاعده تتشات مع البنات
انا عرفت انهم بنات عشان المقاطع الصوتيه كنت ببقى سمعاها
وفضلت قاعده افكر في حل عشان نطلع من المصيبة دي على خير
انا لا عندي جرئة اواجهها ولا عارفه اقول ايه لماما
بس انا الاجازه دي كلها هكون فاضيه وحتى كيمو مش موجود
فقررت اني الزق لبسنت لحد ما اشوف هعمل ايه وقلت لنفسي ايا ما كان موضوع ماما اللي بيخليها تكذب اكيد مش هيكون خطير زي موضوع بسنت
ماما كبيره وهتعرف تعتمد على نفسها ومفيش عليها خوف
المصيبة في التانيه دي اللي انا مش عارفه هي لسة بنت ولا لا
وبقيت بخرج معاها في كل مكان وبقعد معاها طول الوقت في البيت واتعرفت على صحباتها كلهم وخدت ارقامهم وبقيت زي ضل بسنت بس كان عندي مشكله تانيه اكبر
كيمو اختفى ؟!
مكلمنيش ولا يوم من ساعت ما سافر لا اتصال ولا واتس ولا رسالة حتى
ايه اللي حصل
انا بدات اقلق واحس ان فيه حاجه غلط
بس مش عارفه اعمل ايه او اتصرف ازاي
في يوم قمت دخلت اوضتي وقعدت اتفرج على الهدوم اللي جبهالي والهدايه وافتكر ايامنا مع بعض وافكر ازاي ممكن اوصله
لحد ما جاتلي فكره مجنونه كنت قراتها على الفيس
الفكره اني اتصل على كل شركات المحمول واخلي ولد يكلمهم ويديهم بيانات كريم ويجيبلي كل الارقام اللي متسجله باسمه وقمت جبت شنطتي عشان اجيب عقد الجواز لانه كان مكتوب فيه اسمه بالكامل ورقم بطاقته وعماله افكر هقول لمين يكلمهم لان مكنش فيه كلام بيني وبين ولاد غير في حدود ضيقة
وانا في بداية معرفتي بكريم بعد ما وقعنا الورقة دي نصحني اني اشيلها معايا في الشنطة عشان لو حصل اي مشكله تبقى الورقة دي معايا على الاقل اسمه جواز مش دعارة
خصوصا لما بدات اروحله شقته
وفضلت الورقه دي في شنطتي وكنت ببص عليها من وقت للتاني
فضلت اضور في شنطتي ملقيتهاش اتهبلت قلت يمكن اكون نزلتها في البيت وناسية
رحت قالبه البيت كله عليها ومسبتش مكان مضورتش فيه
ومن كتر جناني دخلت المطبخ والحمام اضور ملقيتهاش
حسيت روحي بتتسحب مني وقلت مش ممكن تكون وقعت مني انا حطاها جوه السوسته في شنطتي
ومجاش في بالي خالص ان كريم يكون عمل كده
اصله هيعمل كده ليه ده كان بيحبني اوي ولو كان بيفكر في الجنس كان عمل كده من يومها ومن غير جواز ولا حاجه
ايه الهبل اللي بيحصل ده انا دماغي هتنفجر ومش قادره افهم حاجه
لحد ما قررت انزل اروح بيته واشوفه هناك ولا لا
ولو ملقيتهوش هسال جيرانه اكيد فيهم حد يعرفه
نزلت ورحت البيت وخبطت الباب فتحتلي ست كبيره شوية في السن سالتها عن كريم قالتلي كريم مين
قلتلها كريم صاحب البيت
قالتلي انا صاحبة البيت
قلتلها كريم راجل ضخم كده بعضلات ومعاه عربية وكان ساكن هنا من شهر ونص تقريبا
قالتلي اااه كريم ده كان ماجر مني البيت ومشي من زمان
انا انصدمت اوي ومبقتش مصدقه
قلتلها طب انا بضور عليه اكيد بياناته موجوده على عقد الايجار اللي بينكم ممكن تديني صورة منه
قالتلي لا انا معملتش بيني وبينه عقد
قلتلها امال اجرتيله ازاي واستأمنتيه على عفشك ده
قالتلي هو جالي من سنة تقريبا مع سواق تاكس يعرفني وقالي انه جاي من بلد بعيدة وقاعد هنا عشان شغله ومحتاج سكن وانا قلتله ان البيت مفيهوش عفش ومش هقدر افرشه وهو قالي انه هو هيفرش البيت وهيسيبلي الفرش لما يطلع وهيديني 2000 جنيه تامين زائد الايجار اللي تحدديه بس المهم اني مطلبش منه بطاقته ولا اكتب معاه عقد
انا قاعده استقبل الصدمة واحاول امسك نفسي وقلتلها طب مخوفتيش يكون عامل مصيبة وجيه يستخبى عندك
قالتلي انا الصراحه كنت قلقانه منه بس شكله واسلوبه الهادي طمني شوية من ناحيته وسواق التاكس طمني وقالي انه ضامنه
قلتلها طب امال حضرتك كنتي ساكنه فين
قالت انا كنت قاعده في الشقة اللي جمبك دي .. دي شقة اخويا وهو قافلها عشان مسافر بره وانا قلت اعقد في دي وااجر دي
كل الخيال العلمي اللي انا قاعده بسمعه ده خلاني وقعت من طولي مبقتش قادره استحمل اكتر من كده
راحت الست شيلاني ومدخلاني البيت وجبتلي عصير وقعدت تفوقني لحد ما فوقت وشربتني العصير
وانا بدات افوق من الصدمة واول ما فتحت عيني قعدت اعيط بطريقة خلتها خدتني في حضنها وقعدت تطبطب عليا وتقولي هو ايه اللي حصلك انتي كمان
قلتلها يعني ايه انتي كمان ؟
قالتلي انتي رابع واحده تجيلي من ساعة ما مشي كريم ده
قلتلها رابع واحده ؟؟؟؟
قالتلي اه 3 بنات قبلك كان بيجيبهم الشقة وينام معاهم وكانو بيحبوه اوي وواعدهم بالجواز
قلتلها فين هم البنات دول
قالتلي معرفش و**** هم التلاته جم قعدو قعدتك دي وعيطو عياطك ده ومشيو
قلتلها طب تعرفي اساميهم
قالتلي لا و****
انا فضلت ساكته شوية ومسهمه
وفجاة قعدت اضحك بصوت عالي لدرجة الست اللي قدامي خافت وحست اني اجننت
وانا دخلت في نوبة ضحك هستيري من اللي سمعته وقعدت اقول يا ابن الكللللب تلاته وانا الرابعه
وبعد شوية هديت وقلتلها طب سواق التاكس ده اوصله ازاي
قالتلي ده محبوس دلوقتي بقاله سنة برضو او اقل
قلتلها محبوس ؟ محبوس في قضية ايه ؟
قالتلي مخدرات .. كان قاعد بيشرب هو واتنين صحابه وتقريبا حد بلغ عنه وجيه البوليس وقبض عليهم
رحت قايمة من مكاني من سكات خالص ورحت طالعه راكبه تاكس وماشية على البيت
يدوب وصلت البيت ودخلت اوضتي وقفلت على نفسي وقعدت اضحك واعيط في نفس الوقت وجوايا سؤال واحد بس
هو ليه عمل كده ؟؟؟؟
الفلوس اللي صرفها دي كلها كان ممكن يجوز بيها
ولو كان صادق في كلامه وانا اشك بصراحه لما قالي انه مجوز ومش سعيد كان ممكن برضو بالفلوس دي يروح شرم او الغردقة واهو المناطق السياحية دي فيها كل حاجه
الدهب اللي كان بيجيبهولي اصلي
الهدوم اللي جابهالي اغلبها براندات
المبلغ اللي ادهولي كله سليم مفيهوش ورقة وحده مزورة
طب وياترى البنات التايين اغتصاب برضو زي حلاتي كده ولا حكايتهم ايه
فضلت كده لحد ما دخلت في حالة اكتئاب ومطلعتش منها
جت ايام الجامعة ودخلت سنة تالته وبسنت في سنة تانيه وانا مبقتش بخرج ولا بتفسح مع البنات وبقيت من الجامعة للسكن ومن السكن للجامعة
ومنال والاء يحاولو فيا بكل الطرق اني اخرج ولو مره
وانا خلاص مبقتش عايزه اخرج نهائي
وعرفت ان فيفي رجعت تستكمل دراستها من تاني وسالت على سكنها والبنات دلوني وبحكم ان انا وهي الوحيدين اللي كنا نعرف اسرار بعض وحصل بينا حجات قبل كده رحت رايحالها السكن بتاعها علطول بعد المحاضرات ما خلصت اول ما خلطت على الباب وفتحتلي وشافتني راحت قيلالي ميرووووووو وراحت وخداني بالحضن وقالتلي وحشتيني يا كلبه اوي اوي وراحت قيلالي تعالي خشي ودخلتني البيت وقفلت الباب وقالتلي بقى يا جزمة متساليش عليا كل ده .. ده انا قلت انتي نسيتيني خالص
وانا ساكته مبتكلمش حتى مقولتلهاش ازيك
راحت بصالي وقالتلي ايه يابت مالك
رحت انا غصبن عني ميلت راسي في حضنها وقعدت اعيط وهي مستغربه اللي بيحصل وقعدت تطبطب عليا وتقولي اهدي اهدي وانا مفيش خالص
شلال عياط عمال ينزل مني وفضلت اعيط ييجي ربع ساعة وهي تحاول تهديني وتقولي اهدي خالص ومتخفيش لحد ما حسيت معدش فيه دموع تنزل مني راحت منيماني على حجرها وقعدت تملس على شعري وتبوسني في راسي وتقولي اهدي ياحبيبتي متخفيش .. قوليلي في ايه مالك ايه اللي حصل
قعدت احاول اجمع الكلام وبدات احكيلها كل حاجه حصلت
ولما خلصت لقيتها هي نفسها دموعها نزلت وقالت يااااه كل ده شيلاه في قلبك وساكته .. انا مش عارفه اقولك ايه بس انتي كان المفروض تبلغي برضو ومتكمليش في الحوار ده وكان المفروض تقولي لمامتك
بس خلاص اللي حصل حصل
المهم دلوقتي تهدي وانا هقوم اعملك حاجه تهديكي وهتصل على صحباتك في السكن اطمنهم عليكي
عشان انتي مش هينفع تروحي السكن بشكلك ده دلوقتي خالص
وقامت فعلا عملت ينسون وكلمت البنات قالتلهم اني هبات معاها انهارده عشان متقبلناش من زمان والوقت متاخر دلوقتي مش هينفع تمشي لوحدها
وانا شربت الينسون وهديت وفضلت قاعده ساكته شوية وبعد كده قلتلها انتي ايه اللي حصل معاكي وخلاكي تعملي تاجيل
قالتلي انا كنت حامل
انا اندهشت وقلتلها حامل ازاي هو انتي متجوزه ؟
قالت انا اتجوزت اول ما دخلت اولى جامعه واطلقت وحصلتلي شوية مواقف في حياتي وبقيت بقابل ولاد وبنام معاهم
وحملت من واحد منهم وكان لازم اختفي لحد ما اشوف حل
انا مكنتش مصدقه اللي بسمعه بصراحه
ولساني عايز يقولها انتي شرموطة وقليلة الادب
بس هقولها لمين منا زيها انا كمان
فضلت ساكته وبسمعها لحد ما خلصت كلامها
وبعد كده قالتلي انتي تجيبي حاجتك وتيجي تسكني معيا هنا
قلتلها لا خليني براحتي احنا داخلين على امتحانات ومش عايزه اتشتت عشان اخلص من السنتين اللي فاضلينلي دول على خير
قالتلي يابنتي تعالي الجو هنا مهيئ نفسيا وانتي على كلامك بتقولي دخلتي في حالة اكتئاب يبقى مش هتفرق معاكي هنا من هناك وعشان برضو البنات ميضايقوش منك او ياخدو بالهم من حالتك دي ويقولو لامك
حسيت كلامها مقنع فعلا .. انا مش عايزه حد من البنات تحس بحاجه وتقول لماما كفايه المصايب اللي انا عايشاها
وفعلا نقلت عند فيفي وهي فضلت مخليه بالها مني اوي وكانت بترعاني وبتجبلي كل اللي نفسي فيه عشان تطلعني من حالة الاكتئاب اللي انا فيها دي
وبدات مرحله جديده في حياتي مجهوله بالنسبالي ومش عارفه انا داخله على ايه
وبسبب حالة الاكتئاب دي بدا وزني يخس بطريقة ملحوظة اوي
وفيفي بجد عملت المستحيل عشان ترجعني لحالتي الطبيعية تاني
كانت سعات تدخل الاوضة تلاقيني فاتحه الكتاب بزاكر ولما تقرب مني تلاقيني مسهمه في الكتاب وعماله اعيط وسعات تقوم من النوم تلاقيني نعسانه وبعيط
بس بجد هي تعبت معايا اوي
انا كنت فاكره ان فيفي سحاقيه من المره اللي فاتت
بس اكتشفت انها شوية سحاقية وشوية طبيعية يعني على حسب المزاج
فضلت فيفي معايا لحد ما بدات اتحسن وبقيت حاسه اني مديونه ليها بحياتي واني بحبها اوي والاحلى من كده ان سمعتها كانت كويسة جدا في الجامعة ومحدش يعرف عنها اي حاجه وحشه نهائي
انا كان بقالي كتير اوي مروحتش اسماعلية عشان حالتي مكنتش تسمح انها تشوفني كده وكنت بتحججلها ان السنادي عندنا مزاكره كتيره اوي ومقدرش اروح
بس لما بدات ارجع طبيعية تاني كانت ماما وبسبس وحشوني اوي ونفسي اشوفهم
وقلت لفيفي تيجي معايا قالتلي ماشي انا برضو عندي خالتي هناك نفسي اروح ازورها واهو بالمره اعرفك عليها قلتلها ماشي
ومشينا سوا على اسماعلية واول ما وصلنا كنا بقينا تقريبا العشا واتصلت على بسبس عشان اشوفهم فين قالتلي ماما في الشغل وانا خرجت مع صحباتي
انا مرضيتش اقول لحد اني راجعه اسماعلية وقلت اعملهالهم مفاجئة
فيفي قالتلي انا هروح ازور خالتي تعالي معايا
قلتلها لا خليها مره تانيه انا هروح البيت وبكره نتقابل هنا ونرجع القاهره تاني
قالتلي ماشي ياقلبي خلي بالك من نفسك
قلتلها ماشي ياقلبي باي
وانا رجعت البيت واول ما فتحت الباب سمعت صوت اهاات مكتومه وصوت غريب شوية زي ما يكون حد بيضرب
انا قلقت وخفت ومبقتش عارفه اعمل ايه
ماما وبسنت بره ماما في شغلها وبسنت خارجه مع صحبتها
طب امال ده صوت مين ده مش صوت حرامي ابدا المشكله ان النور مطفي ومفيش غير نور المطبخ اللي منور الصالة
فضلت اتسحب ناحية مصدر الصوت بالراحه خالص لقيته واخدني على اوضة ماما ولقيت باب الاوضة موارب لحسن الحظ ان نور المطبخ مكنش متصلت عليا فمكنش عامل عليا ضل خالص ونور اوضة ماما كان مطفي واللي كان منور الاوضة نور التسريحة كان ضوء خفيف اوي بس تقدر تشوف برضو
اول ما قربت وبصيت جوه الاوضة لقيت ماما هي اللي في الاوضة
ماما عريانه وعامله وضع الكلب على السرير وواقف وراها دكتور حسين وهو كمان عريان وعمال ينيك ماما
انا كنت مصدومة من اللي شيفاه
ماما بتتناك ؟؟؟؟
ومن الدكتور اللي شغاله معاه ؟؟
ايه اللي بيحصل ده انا مش مصدقه
لقيت الدكتور حسين عمال يدخل زبه في تيزها جامد لدرجة صوت ضرب اللحم في اللحم عالي من قوة النيك وماما عماله تطلع اهاات ووحوحه مكتومة خالص
وهو عمال ينيكها ويقولها انتي شرموطة جامده اوي يا هدى
وماما بتقوله نيكني جامد نيكني جامد يا حسين
وبعد كده راح منيمها على ضهرها ورفع رجليها وفتحهم على الاخر وماما راحت ماسكه رجليها وفضلت فتحاهم وهو راح حاطط راس زبه على كسها وباديه الاتنين راح ماسك بزازها وقعد يفرش لكسها بزبه وهو ماسك بزازها وراح فجاة رازع زبه في كسها راحت مصوته من الوجع وهو قعد يطلع زبه كله ويدخله كله ويرزع في كسها جامد وهي تصوت وفضل راكب ماما وعمال ينيكها وشوية وراح مدخل زبه في كسها وسابه جوه وقالها في واحد عايز ينيكك بكره
قالتله مين ده
قالها واحد متعرفيهوش ومش من اسماعلية .. جالي العيادة وشافك وعجبتيه واتفقت معاه يدفعلك 500 جنيه وهو وافق
ردت عليه ماما وقالتله ماشي بس هي ساعة واحده وانا هروحله لو لقيت معاه حد همشي
انا تعبانه اوي من الاتنين اللي ناكوني امبارح
راح قالها هم عملو معاكي ايه
وفضل يحرك زبه بالراحه ويسمعها
قالتله ناكوني امبارح واحد في كسي وواحد في تيزي
قالها في نفس الوقت
قالتله اه
قالها انبسطي
قالتله اه بس اتهريت
قالها شكلك انتي يا متناكه اللي قولتيلهم يعملو فيكي كده
قالتله ابدا و***هي ده انا كنت مفكره كل واحد هينكني لوحده بس لقيت الاتنين ناكوني مع بعض
قالها اديكي خدتي الالف جنيه زي ما وعدتك
قالتله بعد كده مش هطلع لاي زبون الا لما اخد الفلوس مقدم
قالها ماشي يا موزة يلا عشان اجيبهم عشان عايز امشي قبل البت بنتك ما تيجي
وفضل ينيك فيها جامد وصوتها مسمع الاوضة كلها
انا اتسحبت بالراحه ورحت طالعه من البيت من غير ما حد يحس بيا
ومبقتش مصدقه اللي انا شوفته وسمعته
ماما اخر امل ليا طلعت شرموطة هي كمان وبتتناك انا المرادي خدت الصدمة من غير ما اقعد افكر كتير وفضلت ماشية في الشارع سرحانه ومش عارفه رايحه فين
ولقيت فيفي بتتصل عليا عشان تطمن عليا وتشوفني وصلت ولا لا
انا قولتلها وصلت بس ماما وبسنت عند خالتي في اسكندرية
قالتلي مش انا قلتلك اتصلي عليهم قبل ما نيجي قولتلها اهو اللي حصل بقى
قالتلي طب تعالي على العنوان ده وبكره نبيت سوا وننزل بكره سوا نرجع القاهرة
قلتلها ماشي ورحت وعرفتني على خالتها وانا دخلت عشان انام
بس اجيب النوم منين بعد اللي شوفته وسمعته ؟؟ النوم حلف ما يجيلي اليوم ده لحد النهار ما طلع
وانا كنت عايزه ارجع القاهره بأي طريقة رحت مصحيه فيفي وقامت خشت الحمام ولبست هدومها ونزلنا مشينا
لحد ما وصلنا بيتنا في القاهره
اول ما دخلنا قالتلي مالك يا ميرو انتي مش عجباني ومنمتيش امبارح
ايه اللي حصل
قلتلها مفيش كان نفسي اشوف ماما بس
قالتلي معلش الاسبوع الجاي نيجي تاني
وتعرفيني عليها
قلتلها ماشي ياقلبي
وانا دخلت احاول انام لحد ما اخيرا نمت
صحيت العصر لقيت فيفي مش موجودة
رحت قايمه عملت لنفسي حاجه اكلها وفتحت التلفزيون وقعدت اتفرج عشان مفتكرش حاجه خالص
نفسي افرمت دماغي دي من كل اللي حصل
فضلت قاعده لحد ما جات فيفي وقالتلي صح النوم يا قمر
انا مرضتش اصحيكي وسيبتك براحتك
قلتلها تسلمي ياقلبي .. انتي رحتي فين كده
قالتلي مشوار
قلتلها مشوار فين يابت انتي هتخبي عليا
قالتلي مشيها مشوار وغمزتلي
قلتلها يابت اخلصي انتي كنتي في امن الدولة ولا ايه راحت قاعده جمبي وقعدت تضحك وقالتلي لا انا كنت عند زبون
قلتلها اه .. فيفي ممكن اسالك سؤال
قالتلي اسالي ياقلبي
قلتلها هو انتي مبسوطة بحياتك كده
قالتلي يابنتي انا بمسك فلوس كتيره اوي فوق ما تتخيلي والفلوس دي تشتري كل انواع الانبساط والسعادة
قلتلها هو انتي مش اهلك مرتاحيين ماديا
قالتلي احنا معانا فلوس بس مش للدرجة اللي انتي متخيلاها ده انا بابا يدوب بيبعتلي كل شهر اللي يكفيني بالعافية عشان يصرف على بقيت اخواتي
وعرفت ان عندها اخوات صغيرين لسة بيدرسو واخ واخت اكبر منها
قلتلها يعني الواحده تبقى شرموطة وتتناك عشان الفلوس ؟؟
قالتلي مش احسن ما نتناك ببلاش يا مروة
وحياة ابوكي اسكتي انا مبسوطة كده
انا حسيت انها تقصدني بالكلمه دي بس حاولت تلطف الجو عشان منزعلش من بعض بس خلاص انا كنت اتعودت على الصدمات والكلام اللي يجرح وجتتي نحست
وهي قامت دخلت الحمام وغيرت هدومها وبعد كده جات قعدت جمبي وقالتلي متزعليش يا ميرو انا بحبك وانتي عارفه ومقصدتش اضايقك بكلامي
انا سكت ومعرفتش ارد اقول ايه
وبعد كده قلتلها اتعشيتي
قالت اه اتعشيت
قلتلها الف هنا
قالتلي ميرسي
قلتلها طب انتي بتاخدي كام على كده في المشوار ده
راحت غمزتلي وقلتلي ايه بتشواري عقلك ولا ايه يا موزة
قلتلها ابدا بس من باب الدردشة يعني
قالتلي انا مبطلعش مع مصريين الا لم اتاكد انهم مرتاحيين ماديا عشان مش هشوف من وراهم غير الهم والقرف
قلتلها امال بتطلعي مع مين قالتلي اي جنسية تانيه .. مهاودين ومبيحبوش اللف والدوران وبيجيبو من الاخر .. وباخد في الساعة من الف ل 1500 جنيه وبالليله باخد 3000 جنيه
قلتلها بتتكلمي جد ؟
قالتلي امال انتي فاكره ايه .. طلاما بعناه نبيعه بالغالي احسن
وقعدت تضحك ضحكة شرمطة وانا ضحكت على ضحكها
وبعد كده قالتلي انا مستعده اجيبلك على امكانياتك وجسمك وشكلك ده 3000 جنيه في الساعة والناس دول بيتهبلو على البنات اللي زيك وانا مش بغريكي ولا بتحايل عليكي
ده مجرد عرض مش اكتر عشان متزعليش من الكلام
قلتلها لا انا مليش في الكلام ده ولا عايزه افكر فيه
قالتلي براحتك زي ما تحبي انا هقوم انام لاني تعبانه اوي تصبحي على خير يا ميرو
قلتلها وانتي من اهله يا حبيبتي
ودخلت هي تنام وانا فضلت قاعده شوية قدام التلفزيون وبعد كده دخلت انام انا كمان عشان المحاضرات بتاعتي بكره عايزه اروح وانا فايقه
عدى الاسبوع ده وانا لسة بحاول استوعب كل اللي حصل وشوفته وفي يوم لقيت فيفي بتقولي انا نازله اتمشى شوية تيجي معايا
قلتلها تتمشي ايه يابنتي انا عايزه بكره اروح اسماعلية
قالتلي وايه المشكله ادينا هنغير جو وبكره نرجع اسماعلية .. تعالي ياشيخه نغير جو بلاش كآبة
قعدت افكر شوية راحت شداني من ايدي على الاوضة وقالتلي يلا البسي خلينا ننزل دي كلها ساعة زمن مش مستاهل التفكير ده كله
وفضلت تساعدني في اللبس واختارتلي بنطلون استرتش معمول كانه جنز وبادي كارينا سواريه حماله لونه بنكي عليه ترتر من على الصدر وبيلمع وبانتي احمر فتله وبرا حمرا وقالتلي البسي يلا
انا كنت مكسوفه اقلع قدامها لقيتها بتقولي اخلصي وبطلي دلع يلا رحت قالعه هدومي ولبست اللي هي اختارتهولي
بعدها قعدتني قدام التسريحة وقعدت تعملي ميك اب كامل وتظبطلي شعري وحطتلي برفان بناتي حلو اوي من عندها ونزلنا نتمشى
فضلنا نتمشى شوية ونتكلم وبعد كده ركبنا تاكس وقالتله يودينا – .. المنطقة دي انا اسمع عنها انها هاي كلاس وراقية لحد ما وصلنا ونزلنا عند فله قلتلها فيفي احنا جايين هنا ليه قالتلي يابت متخفيش تعالي بس
وراحت فيفي خبطت على الباب وفتح واحد وراح قايلها اهلا ازيك يا فيفي اتفضلي قالتله ازيك انت تعالي يا ميرو
وراحت شداني من ايدي ودخلنا وانا كل ده مش فاهمه حاجه
لقيت الراجل ده مشي قدامنا وطلعنا الدور التاني ودخلنا اوضة الضيوف وقالنا اتفضلو ارتاحو تشربو ايه
فيفي قالت هاتلي انا عصير برتقان وهات لميرو عصير ليمون قالها عنيا وسابنا وراح
واحنا فضلنا قاعدين لوحدنا قولتلها فيه ايه فهميني احنا بنعمل ايه هنا
قالتلي اصبري بس هفهمك كل حاجه .. بصي الفله حلوه ازاي يابت يا ميرو
انا قعدت اتفرج فعلا الفله جميله اوي والاوضة اللي احنا فيها دي تجنن حجم الاوضة بس قد شقتنا كلها
شوية ولقيت الراجل جيه ساحب عربيه عليها كل انواع العصير والحلويات وحطها قدامنا وقعد جمب فيفي وقالها مش تعرفينا
قالت دي ميرو صحبتي الانتيم وبعدها قالت ده علي
قلت اهلا وسهلا
قالي اهلا بيكي نورتي المكان
وبعد كده خد فيفي على جمب واكلمو شوية وبعدها سابنا وطلع
انا كنت بدات اتوتر ورحت قايله لفيفي انتي هتقوليلي احنا بنعمل ايه هنا ولا اقوم امشي
قالتلي يابنتي انا هنا عند ناس صحابي معرفه قديمه هنقعد معاهم شوية ونشربلنا كاسين ونمشي
قلتلها كاسين ايه انا مبشربش
قالتلي اهدي بس محدش هيغصبك على حاجه .. احنا شوية وهنمشي
شوية ولقيت باب الاوضة اتفتح وعلي بيقولنا تعالو الاوضة التاني احسن عشان التلفزيون هنا مش شغال
قمنا رحنا الاوضة التانية لقينا اتنين شباب وسيمين قاعدي على انتريه شيك والتلفزيون مفتوح وسرير كبير اوي وقدامهم مشروبات مختلفه
اول ما دخلنا قامو استقبلونا وسلمو علينا وعرفو بنفسهم واحد اسمه وسيم والتاني اسمه اسامه
قعدما انا وفيفي وهم صبولنا مشروب وعزمو علينا
فيفي عشان عارفه اني لسة مش مستوعبه ان دول زباين راحت واخده الكوبايتين منه
الشباب دول اشكالهم مش مصرية بس بيتكلمو مصري كويس اوي وكان باين عليهم انهم راقيين جدا
انا كنت بدات افهم واستوعب اننا جايين هنا نتناك مش زي ما قالت فيفي
هي مكذبتش برضو بس مقلتش الحقيقه كلها
قعدو كلهم يشربو وانا فضلت قاعده اتفرج عليهم ومرضتش اشرب وهم سابوني على راحتي
شوية وقامت فيفي قالت انا هروح الحمام فتحت الباب وطلعت وانا فضلت قاعده مكاني اتفرج على التلفزيون وكان شكلي باين عليه متوتره جدا وخايفه
لقيت الشباب دول بيحاولو يفتحو معايا كلام اسمك ايه عندك كام سنة بتدرسي فين
الاسئلة العادية دي
بس انا مدتهمش اي معلومة حقيقية غير اسمي وسني
لاني معرفهمش ومعرفش يجيلي من وراهم مشاكل ولا ايه
شوية ولقيت فيفي داخله ولابسة قميص نوم شفاف وبانتي وبرا وجت قعدت بينهم على الكنبه
كده انا خلاص استوعبت اللي بيحصل
فيفي مكنتش مطمنالي عشان معاها سري بس لا ده هي كمان مطمنالي عشان بعد كل اللي حصلي ده انا مقولتش لحد على اي حاجه
والكتمان صفة مطلوبة جدا خصوصا في الشغل اللي من النوع ده
فضلت فيفي قاعده بينهم وفاتحه رجليها وحاطه كل رجل على رجل واحد منهم وهم عمالين يشربو ويشربوها
ولقيت واحد من الاتنين دول قام وجيه قعد جمبي وفي ايده كاسين وراح ماددلي كاس وقالي اتفضلي
قلتله ميرسي انا مبشربش
قالي هتكسفي ايدي
قلتله صدقني انا مش بشرب
قالي ياستي متشربيهاش امسكيها بس وراحو ضحكين كلهم
فيفي راحت قيلالي خديها بقى يا ميرو ده جالك لحد عندك
رحت واخده الكاس من ايده وقلتله ميرسي
قالي علفكره انتي زي القمر وجمالك ده يتاقل بالدهب
قلتله ميرسي
وقعد يتكلم معايا شوية في كلام عام عشان يفك التوتر مني
لكن فيفي والولد اللي لسة جنبها قعدو يبوسو بعض ويهيجو على يعض اكتر وفيفي قامت قعدت على رجليه
والولد اللي قاعد جمبي لسة بيحاول معايا وراح خابط كاسه في كاسي وقلي في صحتك زي الافلام وقعد يضحك لكن انا برضو لسة مش متجاوبة معاه لقيته قام وقال لفيفي تعالي عايزك وطلع بره اتكلم معاها شوية ورجعو تاني
بعدها فيفي قالتلي تعالي عيزاكي رحت قايمة وطالعه معاها بره
قالتلي الواد هيتهبل عليكي وانا قلتله انا مش هجبرها على حاجه بس هكلمهالك واداني عشانك 4000 جنيه
انا مش عايزه ردك خدي الفلوس اهي وراحت حطاها في شنطتي وقالتلي خشي اشربي كاس معاه من باب المجاملة بس وبعد كده لو معجبكيش الجو خليكي قاعده لحد انا ما اخلص واحنا قايمين سيبي الفلوس مكانك واطلعي معايا اوك ؟
سكت شوية ومش عارفه اقول ايه قالتلي عشان خاطري جامليه بس ومتخفيش من حد محدش هيلمسك الا بمزاجك
وراحت وخداني من ايدي ودخلنا تاني قعدتني جنب اسامة ده وهي راحت لوسيم قعدت على رجليه وفضلت تبوس في شفايفة شوية وتشرب هي ووسيم شوية
شوية وراح اسامه قايلي في صحتك بقى
بصيت شوية ورحت واخداه منه وشربت
كان طعمه حامي اوي في بقي ووحش
وهو مصدق اني خدت اول كاس وراح صابب واحد تاني مليان اكتر شوية وحطه قدامي وقعد هو يعلق على الفيلم اللي شغال ويقولي نكت
انا من اول كاس حسيت دماغي تقلت بس لسة متوازنة وحاسه باللي بيحصل حوليه وراح رافعلي الكاس تاني وقالي اشربي
قلتله شوية بس عشان دايخه
قالي ده اللي هيظبطلك الدوخه اشربي
رحت واخداه منه وشربته
فيفي حبت تنعنش الجو شوية راحت قايله لوسيم يشغل اغنية وقامت ترقص عليها
انا قعدت اتفرج على رقصها وانا حاسه اني مبلمه واسامة كل شوية يصب كاس ويديني وانا بقيت اخد منه الكاس وافضل مثبتاه في ايدي لقيته راح جاي جنبي اكتر وباديه يرفع الكاس لحد بقي وانا اشرب ويرجع يصب تاني ويرفع الكاس لحد بقي وانا اشرب
كل ده وانا قاعده بتفرج على رقص فيفي وعجبني اوي طريقة رقصها وهي عماله تهز وسطها وصدرها كانها رقاصة محترفه
لحد ما حسيت نفسي دخت خالص ومش قادره اشرب تاني
لقيت فيفي جات مسكت اديا وشدتني لحد السرير ونيمتني وقالتلي ارتاحي ونامت جمبي وهي كانت عرفت ازاي تهيجني من المره اللي فاتت ولقيتها مدت اديها تحت البادي والبرا وقعدت تدعكلي في حلمتي وتهيجني وانا بدات اهيج وهي راحت رافعه البادي وقلعتهولي وراحت فاتحه البرا من ضهري وسابته زي ما هو وشاورتلهم عشان ييجو
وهم كانو قلعو هدومهم كلها وفضلو بالبوكسر بس وفيفي نامت جمبي
وسيم جيه ناحية فيفي وقعد يقلعها واسامة جيه ناحيتي وشال البرا اللي فيفي فكته وانا بقيت من فوق عريانه وراح نازل على بزي وقعد يرضع في حلمتي وبايد بيدعك الحلمه التانيه والايد التانيه حطها على كسي من فوق الاسترتش انا كان باين عليا اوي اني مشتاقة للنيك والويسكي اللي انا شربته ده خلاني غايبة عن الوعي خالص
فيفي كانت قلعت هدومها وبقت عريانة ملط ووسيم كان عمال يبعبص فيها ومش عارفه كان مدخل صباعه في تيزها ولا في كسها ولقيت فيفي قربت ناحيتي وراحت شاده الاسترتش بالبانتي لحد ما بقيت ملط انا كمان
اول ما اسامة حط صوباعه على كسي طلعت مني ااااااه مشتاقه للنيك لقيته راح مطلع ايده من كسي ونام فوقي 69 وفضل يلحس في كسي وانا مغمضه عيني ومستمتعه وفيفي كانت نامت على ضهرها ووسيم رافع رجليها وعمال يلحس كسها لقيتها قربت مني ومسكت حلمتي وقعدت تدعك فيها وتقولي مصي زبه رحت ماسكه زبه وحطاه في بوقي وقعدت امصه وهو قعد يلحس كسي لحد ما زبه بقى واقف ومشدود زي الحديده وبعد كده قلبونا احنا الاتنين على بطننا ونامو فوقنا وراحو لابسين واقي ذكري وحطو كريم على تيازنا وراح كل واحد مدخله زبه في تيازنا وقعدو بنيكونا وانا وفيفي عمالين نطلع اهات من اللذة والنشوة اللي وصلنالها
فيفي كانت قريبه مني اوي راحت مقربه شفايفها من شفايفي وقعدت تبوس في شفايفي وبقت اهاتنا مكتومه
شوية وراح وسيم مغير الوضعيه بتاعت فيفي وراح منيمها على ضهرها ورفع رجليها وقعد يدخل زبه في كسها وهي تصوت وتوحوح بطريقة كلها شرمطة وتمسك في بزازها وتقوله نيكني كمان ياحبيبي نيكني جامد اوي
واسامة راح مطلع زبه من تيزي وراح نايم على ضهره وقلي اطلع اركب فوقه ودخليه في كسك
رحت قايمه فوقه ومسكت زبه وقعدت ادخله في كسي لحد ما دخل كله وراح قايلي اتنططي عليه وهو ماسك حلماتي وانا فضلت اتنطط جامد زي اللي راكبه حصان وهو عمال يدعك في حلماتي ويعصر في بزازي جامد واهاتي انا وفيفي مسمعه الفله وكلها شرمطة وبعد كده قامو بدلو مع بعض اللي كان بينيكني راح ينيك فيفي واللي كان بينيك فيفي جيه ينيكني
وخلونا احنا الاتنين نعمل وضعية الكلب ووشنا في وش بعض وقام كل واحد يركب على كس
وسيم اللي كان بينيك فيفي كان عنيف في النيك وكان بيفشخ كسي اوي وانا مكنتش قادره وكنت بصوت وفيفي كمان كانت بتصوت اوي انا من حلاوة اللذة بقيت بقوله نيكني اوي نيكني جامد دخله كله وهو يقولي انتي اجمل شرموطة انتي احلى متناكه انا هقطع كسك اوي
وفضلو الاتنين ينيكو فينا لحد ما جابو لبنهم مع بعض في كسي انا وهي وكويس اوي انهم كانو لابسين واقي
انا وفيفي من التعب نمنا على بطونا وهم نامو فوقنا وزب كل واحد فيهم لسة في كسي انا وفيفي وقعدنا ننهج كلنا لحد زبارهم ما نامت وطلعت من اكساسنا
وراح قايم اسامة من على فيفي وضربها على طيزها جامد وقالها ميرسي ياشرموطتي وفيفي اترعشت وقعدت تضحك
وانا وسيم راح بيسني في رقبتي وقالي ميرسي يا جميل على الكس الجامد ده وراح قايم هو كمان واحنا قمنا خدنا حاجتنا ورحنا الحمام نضفنا نفسنا ولبسنا هدومنا ونزلنا لقينا علي مستنينا بعربية توصلنا لحد البيت
فيفي وعلي قعدو يتكلمو وانا كنت لسة دايخه من الوسكي ويدوب مركزه
بس اللي فهمته ان علي هو السمسار
بيجيب الزباين وياخد نصيبه
وسمعتهم بيتفقو على زبون تاني كمان يومين ومحتاج بنتين وهيدفع لكل وحده 3500 جنيه
وفيفي ادتله الاوكي اننا هنروحله لما ياكد المعاد
وصلنا البيت وفيفي سندتني لحد ما دخلنا الشقة ورحنا قاعدين على الكنب
قعدنا نبص لبعض شوية وفضلنا نضحك ومش عارفين ليه
وبعد كده فيفي قامت مدت اديها في شنطتي وطلعت الفلوس وقالتلي بزمتك نيكه بالفلوس ولا نيكه ببلاش؟
وسابتني ودخلت تعمل شاي وسالتني اعملك معايا قلتلها ماشي
وانا قاعده مش قادره اتحرك ومش عارفه ازاي فيفي بتتحرك كده
وانا تيزي وكسي بيوجعوني اوي
شوية وجابت الشاي وجت قعدت جنبي
وقالتلي كسك بيوجعك
قلتلها اه انا مش عارفه انتي بتتحركي ازاي
قالتلي بكره تتعودي اشربي شايك
وبعد كده قالتلي انا مش عارفه اذا كنتي زعلانه مني ولا لا
بس انتي كنتي هايجه اوي وعايزه تتناكي وانا ساعدتك عشان ترتاحي .. انا كنت وخداكي معايا انهارده عشان تشوفي الجو مش اكتر ولو كان عجبك اخدك معايا
بس دلوقتي انا بقولك لو زعلانه مني اعتبري محصلش حاجه وامسحيه من حياتك خالص
وانا بالنسبالي ولا كأن حاجه حصلت
خلصي شايك وقومي نامي وبكره نكمل كلامنا
انا قمت دخلت الاوضة وقلعت هدومي ولبست قميص نوم كالمعتاد
شوية ودخلت فيفي هي كمان عشان تنام وجات تنام جمبي على السرير ومكنتش لابسه غير بانتي بس
وقالتلي انا نفسي انام في حضنك انهارده
محبتش اكسفها رحت وخداها في حضني ونمنا
صحيت تاني وهي كانت لسة نايمة قمت قعدت في الصالة وافكر
انا ازاي وصلت لكده وايه اللي انا بعمله ده وابص للفلوس واستغرب
انا كنت فين وبقيت فين ؟؟
وهل حياتي هتستمر كده ولا هعمل وقفة وارجع افوق لنفسي تاني
انا كانت كل مشكلتي اني الاقي دكتور يعملي عملية وارجع بنت تاني
فضلت لحد ما بقيت شرموطة ؟؟
وماما اللي بتتناك هي كمان وعندها زباين
وبسنت اللي لسة مش عارفه هي كمان زينا ولا لا
اكمل ولا اقف وكفايه لحد كده ؟
مبلغ زي اللي في ايدي ده مش هيخليني اخد من ماما فلوس لحد اخر السنة
بس لو اتفضحت الفلوس دي مش هتنفعني
اعمل ايه ولا ايه ولا ايه

http://xm7arem.com/

نيك كس مروه طالبه شقراء بيضه في جامعه متسلسلة الجزاء
في البداية انا عايزه اوضح ان القصة دي حقيقية ودي قصتي انا والاحداث كلها حصلتلي انا وبصراحه انا مش عارفه بحكي ليه هل بفضفض ولا زعلانه على نفسي ولا مشتاقة للحب اللي عشته بس اللي انا متاكده منه اني محتاجه احكي واختياري جيه على الموقع ده لاني ارتحت هنا جدا وحسيت بالامان والثقة والقصة دي بعيده جدا عن اي خيال نهائيا وحابه انوه اني مش عايزه اتواصل مع حد فياريت محدش يبعتلي على الخاص نهائي
انا اسمي مروة عمري – سنة وزني 55 وطولي 165 سم بيضا وجميلة ورشيقة بشهادة كل اللي يعرفني وانا هبدا احكي من لما كان عندي 18 سنة http://xm7arem.com/

عندي اخت اصغر مني بسنة اسمها بسنت
وماما اسمها هدى عندها 36 سنة وهي كمان جميله وكنت اسمع ان وهي صغيره كانت امورة بس انا كنت احلى من ماما ومن بسنت وبرضو بشهادة الناس كلها
انا عشت في السعودية حياتي كلها كانت في مجتمع منغلق ومكنتش بشوف الشارع غير نادر يعني من البيت للمدرسة ومن المدرسة للبيت
لحد ما خلصت المدرسة وجات مرحلة الجامعة http://xm7arem.com/

واطريت انزل مصر وحظي في التنسيق جابني في القاهرة في جامعة هناك وانا ساكنة في اسماعلية
عملنا محاولات كتيره عشان انقل اسماعلية بس كل المحاولات فشلت
وبقيت مطرة استسلم للامر الواقع واهيئ نفسي على الاساس ده
اتعرفت على بنات في الجامعة واخدين سكن رخيص وقريب من الجامعة
وانا دخلت معاهم عشان لو اطريت اتاخر هناك مرجعش اسماعلية بالليل لوحدي
وبدات حياتي تاخد شكل جديد
بس كان شكل اجمل من الانعزال اللي كنت عايشاه في السعودية
وبحكم ان خبرتي محدوده جدا ماما قعدت معايا وقعدت تحفظني الوصايا العشر اللي بتقولها كل ام لبنتها
خلي بالك من الناس
متخرجيش بالليل لوحدك
متخديش حاجه من حد متعرفيهوش http://xm7arem.com/

وغيره من الوصايا
انا في السعودية كنت بلبس العباية بحكم ان ده قانون البلد
بس انا اساسا مش محجبة
ولما كنت بنزل مصر اجازات كنت بلبس براحتي
جينز بدي بلوزة لبس البنات العادي يعني
وماما كمان مكنتش بتلبس عباية ولا حجاب وكانت علطول في مشاكل مع بابا وبدات المشاكل كمان تزيد لما رجعنا مصر بسبب المصاريف ولبسها بس انا مكنتش بشغل بالي لاني اتولدت بينهم على المشاكل
اول يوم ليا في الجامعة ماما راحت معايا عشان تقولي هتعامل ازاي وهعمل ايه لاني فعلا مكنتش عارفه حاجه خالص
بس لما بدات اتعرف على البنات في الجامعة بدات الحياه تتحسن معايا وبدات اعرف مين بيدي دروس وازاي احجز عنده ومنين اجيب الكتب والهوم وورك والالية كلها يعني
البنات اللي اتعرفت عليهم كانو فرفوشين اوي وحبيتهم اوي وكانو جدعان معايا جدا
لدرجة اننا حجزنا عند مستر واحد مع بعض عشان مكناش بنفهم حاجه في الجامعة وكانت حياتنا كلنا مع بعض http://xm7arem.com/

بدات المشاكل بين ماما وبابا تزيد اوي لحد ما في يوم عرفت ان ماما اطلقت
كل ده حصل بسرعة اوي من ساعة ما نزلنا
وده سبب لينا مشاكل كتيره نفسية ومادية لان بابا حصلتله مشاكل هناك قبل ما ننزل والمشاكل دي كبرت بعد ما نزلنا مع الكفيل لحد مبقاش قادر يبعتلنا فلوس خالص واتحبس ظلم
بس كان لسة معانا فلوس برضو تعيشنا بس مش كتيره http://xm7arem.com/

انا بعد ما اخدت صدمة الطلاق اللي حصل بين بابا وماما وانه اتحبس بعد كده قررت التفت لدراستي عشان كان نفسي يبقى ليا كياني
قبل ما ادخل في تفاصيل الحكايه عايزه اقول ان معلوماتي كلها عن الجنس كانت لقاء بين زوجين وبينتج عنه الخلفه
كنت اعرف القضيب والمهبل والصدر
والكلمة الشائعة بتاعت كل الناس التيز
ومكنتش اعرف اكتر من كده
لدرجة مكنتش اعرف ايه الفرق بين المدام والانسة واول مره سمعت فيها كلمت انسة دي كنت مع ماما بنشتري حجات من السوق والراجل بيقولي اتفضلي يا انسة فكانت مناسبة اني اسال ماما يعني ايه انسة ومدام
وقالتلي الانسة اللي لسة متجوزتش والمدام هي المجوزة
بدا مشوار حياتي في الجامعة بالمذاكرة والمحاضرات المستمرة
ومكنش فيه وقت ابدا لاني اعمل اي حاجه تانيه
وكنت سعات بطر ابيت في القاهره وسعات برجع اسماعلية لما يكون الوقت لسة بدري
بدات المصاريف تكتر علينا وانا حسيت بالموضوع ده http://xm7arem.com/

فقررت اني مرجعش اسماعلية الا اخر الاسبوع على اساس اقعد يوم او اتنين وارجع تاني باقي الاسبوع هناك
خلص التيرم الاول بكل مصايبه اللي حصلت بس كنت عملت علاقات كتيره في الجامعة مع بنات وولاد بس مكنتش بتكلم مع الولاد كتير بسبب الحياة اللي اتربيت عليها في السعودية
وكنت لسة عايزه شويت وقت عشان اتاقلم على الوضع الجديد
بس كنت بخرج مع البنات وبنتفسح او نروح ناكل بره من باب تغيير الجو
طبعا كنا بنشوف معاكسات كتيره وكلام وحش جدا من الولاد
بس البنات قالولي كبري دماغك واعملي نفسك مش سامعة
كان معايا في الجامعة ولد معجب بيا اوي اسمه ابراهيم وعلطول يسال البنات عني بس انا طبعا مكنتش بتكلم معاه غير في حدود ضيقة جدا
وهو كان بيحترم ده ومكنش بيحاول يتجاوز حدوده معايا
دخلنا التيرم التاني وبدانا بقى نستعد للامتحانات
كنا بناخد درس عند مستر اسمه احمد وكنا احيانا بنتاخر عنده عشان نذاكر ويشرحلنا كويس
وفي يوم البنات قالولي تعالي نخرج نتفسح شوية واتفقنا نروح ماك ناكل ونغير جو وانا دخلت لبست بنطلون استرتش ازرق كان متفصل كانه جنز وبلوزة بيضا نص كم وحطيت برفان بريحة الفواكه كنت جيباه معايا من السعودية بس كانت ريحته جميله اوي حتى البنات اتهبلو عليه عشان اجيبلهم زيه .
عشان نروح ماك كان لازم نركب المترو عشان احنا كنا متعودين نروح ماك اللي في شارع جامعة الدول وصلنا المطعم واكلنا واتمشينا شوية وبعد كده رجعنا المترو تاني عشان نروح البيت
كان بيحصلنا معاكسات كتير وبالذات انا بس دي كانت اول مره يحصلي تحرش جسدي ولفظي مع بعض
لما ركبنا المترو لقيناه زحمه اوي ودخلنا نتحشر بين الناس وانا كنت بحاول اخش بين البنات وفضلت اتحشر لحد ما بقى في مسافة بيني وبين البنات بس انا مهتمتش قلت لما انزل هتصل عليهم ونتجمع http://xm7arem.com/
تاني بس المفاجئة اننا تهنا عن بعض خالص جوه عربية المترو
انا كنت واقفه ومديه ضهري لوحده ست كبيره في السن وماسكة في جلدة العمود اللي فوقي
بعد شوية نزلت الست دي وانا مخدتش بالي وكنت فاكراها لسة ورايا من كتر الزحمه مبقتش عارفه مين فين
فضلت زي ما انا لحد ما جيه ولد وقف ورايا وكان لازق فيا بضهره
انا حاولت ابعد مقدرتش بس كبرت دماغي قلت طلاما مديني ضهره خلاص
وهي كلها محطتين تلاته وهنزل
شوية ولقيت الولد ده لف جسمه وبقى لازق فيا بوشه
وبدا يحسس على جسمي وتيزي
انا حسيت بايده اتكهربت مكاني وخفت اوي
ومكنتش عارفه اتصرف ازاي
لان دي كانت اول مره اتعرض لموقف زي كده هو تقريبا افتكر اني مستمتعه راح زود اكتر وبقى بيبعبصني من فوق الاسترتش وبسبب الاسترتش كنت حاسه ان ايده داخله جوه تيزي ومحدش كان واخد باله خالص من كتر الزحمه حاولت ابعد معرفتش قلت الف جسمي يمكن يبطل وفضلت احاول الف جسمي لحد ما بقى وشي في وشه
بصيتله جامد اوي عشان يبطل راح هو ابتسم وبعد ايده http://xm7arem.com/
عن تيزي وراح مدخل ايده جوه البنطلون من قدام اتاريني كنت بسهله الموضوع وانا مش عارفه
حسن حظي ان ايده جت بين البنطلون والبانتي
وهو قعد يلعب في كسي من فوق البانتي
انا حسيت بحاجه غريبه اوي في جسمي لما ايده جت على كسي وبدات اغمض عيني وبعد ما كنت مرجعه جسمي لورا شوية عشان صدري ميبقاش لازق في صدره لقيت بزازي داخله جوه صدره بسبب اللي هو بيعمله وكان تقريبا واخدني في حضنه
والنفس بتاعه كان على رقبتي ووداني حسيت بشهوه جميله اوي مكنتش فاهمه معناها وقتها واعصابي سابت خالص كاني سايحه بس برضو الخوف لسة جوايا وهو استغل الموقف ده ومسك ايدي التانيه وحطها عند زبه وانا مفيش مقاومة خالص
شوية لقيته وطى ناحية وداني وقالي نفسك تتناكي ياموزة ؟
انا مفهمتش يقصد ايه بس فوقت فجأة لما لقيت واحده ست بتسالني هي دي محطة ايه
انا كنت وقتها وصلت محطة بيتنا رحت نازله جري عشان اهرب منه وهو كمل مع المترو
قعدت على اول كرسي جيه في طريقي ونفسي كان عالي اوي ومش قادرة اتحرك
البنات قعدو يضورو عليا لحد ما لقيوني ولقيت منال صحبتي قعدت جنبي وقالتلي ايه ياميرو فينك؟
قلتلها انا تهت منكم ولسة كنت هتصل عليكم بس مش لاقية الموبايل
صحبتي التانيه اسمها الاء قالتلي مالك يا مروة شكلك http://xm7arem.com/
تعبانه وبتنهجي جامد
قلتلها مفيش ياقلبي انا دخت شوية جوه المترو من الخنقة والزحمة
قالتلي معلش ياحبيبتي مسيرك تتعودي
وراحت مسنداني عشان اقوم وروحنا البيت اول ما وصلت رحت دخلت الحمام وقلعت البانتي لقيت فيه ميه بيضا كتيره اوي
اتاريني جبتهم وانا مش حاسه
كل ده وانا لسة مش فاهمه حاجه ولا عارفه الميه دي جت منين
رحت نضفته بالميه والصابون على الحوض وحطيته في الغسالة
وطلعت دخلت اوضتي عشان انام بس مجاليش نوم لاني فضلت افكر في اللي حصلي وفي اللي حسيته وليه الولد ده عمل فيا كده اسئلة كتيره مش لاقيه ليها اجابات ومش عارفه اسال مين
فكرت اتصل على ماما واقولها بس خفت لحسن تقلق عليا وقررت مقولهاش
تاني يوم رحنا عند مستر احمد كالعاده عشان الدرس واتاخرنا عنده عشان كان عندنا دروس كتيره
لقيت البنات بدؤو يمشو واحده ورا التاني لحد مفضلش غيري انا والمستر بس
المستر خد باله مني اني مجهده وسرحانه ومش مركزه خالص
راح جالي وقالي مالك يا مروه شكلك مش مريحني انهارده انتي كويسة ؟
الكلمتين دول كانو كفاية عليا اوي ان دموعي http://xm7arem.com/
تنزل وقعدت اعيط لان نفسي صعبت عليا اوي
لقيته شد الكرسي وقعد جمبي وقعد يطبطب عليا ويقولي متخفيش قوليلي مالك ايه اللي حصل انتي زي بنتي
قلتله حصلي تحرش
قالي امت
قلتله امبارح في المترو .. خرجنا عشان ناكل واحنا راجعين حصلي تحرش
قالي تحرش ازاي عاكسك يعني؟
قلتله لا قعد يحسس عليا http://xm7arem.com/

قالي معلش اهدي ده واحد مش متربي .. بعد كده لما تركبي المترو اركبي في العربيات المخصصه للنساء
قلتله انا عارفه بس المترو كان زحمه واطرينا نركب في اي مكان
قالي معلش انسي اللي حصل ده خالص
وقام جابلي عصير عشان اشربه وهديت ولميت حاجتي وروحت انا كمان
اللي حصل ده عدى وانا قررت انساه عشان اعرف اركز في مستقبلي لحد ما جات امتحانات اخر السنة ونجحنا
والبنات كلهم كل واحده رجعت بلدها وانا كمان http://xm7arem.com/
رجعت وبدات اشم نفسي شوية بعد كل التعب بتاع المزاكرة والجامعة بس مدة الاجازة كانت طويلة وانا قاعده مع ماما وبسنت اختي ومش لاقيه حاجه اعملها
ماما كانت بتشتغل ممرضة في السعودية ولما حصل الطلاق وبابا اتحبس قررت هي تنزل الشغل عشان تقدر تصرف علينا
ولقيت شغل في عيادة في اسماعلية
ولما انا رحت قعدت معاهم مدة الاجازة دي كنت بلاحظ ماما سعات ترجع متاخره سعات ترجع 10 او 11 وسعات كانت ترجع 12 بالليل وكان بيبقى باين عليها اوي الارهاق والتعب ولما كنت اسالها تقولي ضغط الشغل ياحبيبتي متشغليش بالك انتي
انا مكنتش فاهمه بس مكنتش مطمنه برضو http://xm7arem.com/

وكان شكي كله بيدور حوالين انها تكون بتشتغل شغلانتين ومش عايزه تقول
انا كنت صغيره وخبرتي محدوده في الحياه
في يوم وهي نازله الشغل قولتلها هتتاخري انهارده
قالتلي مش عارفه على حسب الشغل
قلتلها طب انا قاعده زهقانه ممكن اجي معاكي
قالتلي ماشي تعالي بس هتفضلي معايا لحد ما نرجع سوا http://xm7arem.com/

قلتلها ماشي
ولبست ونزلت معاها ووصلنا العياده
دي كانت اول مره اروح مع ماما شغلها
اول ما دخلنا شافني الدكتور راح سأل ماما قالها مين دي يا هدى
قالتله دي بنتي مروة
قالي اهلا وسهلا انتي عسولة اوي http://xm7arem.com/

قلتله ميرسي
قالي انتي في سنة كام
قلتله انا خلصت اولى جامعة وداخله تانيه
قالي ربنا يوفقك ياقمر
وراح باعت العامل وجابلنا عصير وشوكلاته وشيبسي
وانا فضلت قاعده في العياده لحد الساعة 9 ونص وبعد كده روحنا http://xm7arem.com/

الصراحه قلقي راح وهو ده سبب اني روحت معاها ومروحتش تاني
بسنت اختي كانت خلصت ثانوي في مصر وماما بدات تعملها ورق الجامعة http://xm7arem.com/

بس حظها كان احسن من حظي عشان جامعتها جات في اسماعلية لكن انا محاولتش انقل ورقي تاني لاني كنت خلاص اتاقلمت وبقى ليا اصحابي هناك وبقيت عارفه القاهره اكتر من اسماعلية
بدات السنة الجديدة وانا كنت فاكره اننا هنرجع تاني مع بعض في نفس السكن
بس لما رحت هناك عرفت ان السكن اتاجر لبنات تانيه والحقيقه ان صحباتي طلعت جدعنتهم بقى في الموقف ده
لان فاتت عليهم يقولولي ان السكن هيروح مننا وكانو متوقعين اني هنقل ورقي اسماعلية
بس ضميرهم مخلاهمش يسيبوني لحد ما جابولي سكن حلو وقريب من الجامعة برضو بس بعيد عن سكنهم
كانت صحبتي في السكن اسمها وفاء وبيدلعوها فيفي ومكنش فيه غيري انا وهي وعرفت بعد كده انها كانت واخده السكن ده لوحدها بس لما قابلتني وعرفت حكايتي صعبت عليها وقررت تسكني معاها
فيفي كانت اكبر مني بسنة وكانت من اسرة مرتاحه ماديا بس كانت لطيفة وحبوبه وحبيتها اكتر من صحباتي التانيين
لانها كانت بجد عشرية جدا وكريمة جدا وروحها حلوه اوي
وبدا يبقى بينا اسرار وكنا بنحكي لبعض كل حاجه كاننا اخوات
هي كانت بدات تتعامل معايا بحب غريب اوي يعني كانت بتعزمني على الاكل فطار غدا عشا وكانت بتخرج معانا وتمسك ايدي واحنا ماشيين
وسعات كنت بخرج انا وهي بس وكانت حنينه اوي http://xm7arem.com/

انا افترضت من نفسي انها معندهاش صحبات رغم انها قمر وقلت اكيد هو ده المبرر اللي بيخليها تتعامل معايا كده ومكنش عندي شك في حاجه غلط رغم ان انا وهي كنا بننام في سرير واحد مع بعض بحكم اننا بنات يعني بس عمر ما حصل منها حاجه تضايقني
وفي يوم قعدنا نتفرج على التلفزيون وكانت علاقتنا بقت قوية جدا بيننا واحنا بنتفرج انا لاحظت ان فيه حاجه مضيقاها
سالتها مالك يا فيفي
قالتلي مفيش يا ميرو
قلتلها يابنتي مالك شكلك مضايقة
قالت واحد عاكسني انهارده وانا لميت عليه الناس وكان موقف بايخ http://xm7arem.com/

لما قالت كده انا افتكرت اللي حصلي في المترو ولقيتها فرصة احكيلها بحكم اننا بقينا اخوات وقلت بالمره اواسيها
قلتلها معلش ياقلبي متزعليش انا كمان حصلي كده
قالتلي امت
قلتلها السنة اللي فاتت
قالتلي ايه اللي حصل
قلتلها تحرش برضو http://xm7arem.com/

قالتلي لا احكيلي بالتفصيل
رحت حكيتلها وكان باين عليا مضايقه اوي
راحت خدتني في حضنها وقالتلي معلش ياقلبي وطبطبت عليا
بعدها بشوية دخلت تاخد شاور وندهتلي وهي وجوه
رحتلها قالتلي ممكن تيجي تساعديني
قلتلها حاضر http://xm7arem.com/

قالت خشي
دخلت ودي كانت اول مره اشوفها عريانة كده قالتلي معلش ممكن تليفيلي ضهري عشان الليفة التانيه اتقطعت
قلتلها ماشي
قالتلي انتي كده هدومك هتتبل
قلتلها مش مشكله بقى دي ميه http://xm7arem.com/

قالت لا غيري هدومك عشان متتبلش .. البسي حاجه من الغسيل او اقلعي هدومك وتعالي على ما اغسل شعري
طلعت انا قلعت هدومي وبحكم ان اليوم ده كان اجازه رحت قالعه هدومي كلها قلت بالمره احطها في الغسيل ورحت لابسه قميص نوم اسود كان مغطيني ومكنش شفاف وقلت مفيش داعي البس ملابس داخليه احنا بنات في بعض يعني ومفيش حاجه باينه
دخلت حطيت الهدوم في الغسالة وبعد كده رحتلها مسكت الليفة لقيتها بتقولي ايه يابنتي الهدوم دي كلها
قلتلها انا لميت اللي عايز يتغسل كله وحطيته في الغسالة مره واحده عشان اخلص
هي خدت بالها اني مش لابسه برا http://xm7arem.com/

قالتلي انتي كمان حطيتي هدومك الداخليه
قلتلها اه ياشيخه هو انا هغسل كل يوم
ورحت رافعه قميصي وحطيته بين رجلي وبدات اليفها
وانا بليفها رفعت دراعها لفوق ولما جات تنزل دراعها اديها جت على بزازي http://xm7arem.com/
وكانت كلها صابون راحت ضاحكه وقالتلي معلش بهدلتلك القميص وجت تشيل الصابون من على بزازي راحت مسكه حلمة صدري وقعدت تدعكهالي كانها بتشيل الصابون
بس انا شهوتي غلبتني ومقدرتش اكمل وغمضت عيني راحت قالتلي مالك يا ميرو http://xm7arem.com/

قلتلها مفيش دخت شوية
قالتلي لا شكلك تعبانه تعالي استريحي http://xm7arem.com/

مية الدش كانت نزلت الصابون من على ضهرها وهي بتمسح الصابون من على بزازي فراحت قفلت الدش علطول
وراحت مسكاني من ضهري من تحت دراعي كانها بتسندني واديها ماسكه بزي الشمال اللي وقع عليه الصابون وانا كنت حاسه اني هايجه اوي
ومشيت بيا لحد السرير وهي بتنيمني على السرير داست على حلمتي بايدها جامد شوية
انا قلت اه
قالتلي مالك
قلتلها دوستي على بزي جامد
قالتلي معلش ياقلبي مش قصدي وراحت قاعده جمبي ع السرير وهي لسه عريانه ونزلت الحماله بتاعت القميص وقالت وريني كده .. ومسكت الحلمه وقعدت تدعكهالي وانا غمضت عيني ورحت في دنيا تانيه خالص من الشهوه
ولا اراديا ايدي نزلت عند كسي وانا مش عارفه بعمل ايه لان دي اول مره احس كده
راحت فيفي ماسكه ايدي وحطيتها جنبي
وراحت رافعه قميصي من تحت وحطيت صباعها على كسي وانا حسيت بكهربا مسكتني وقلت امممممم بصوت مش مسموع وده كان ضوء اخضر ليها خصوصا ان حلماتي كانو بارزين على الاخر
وراحت موطيه بلسانها على حلمتي وقعدت تلحسها
وبدا صوتي يطلع بنفس الطريقة وكنت بقول اممممممممم بصوت اعلى وافتح رجلي لا اراديا
وفضلت هي تلحس في بزي وتلعب بصوابعها في كسي وانا اقول اااااه لالا مش قادره يافيفي
وفيفي ساكته خالص وبدات حركتي على السرير تزيد وبقيت عامله زي التعبان وهي تزيد حركتها على كسي اكتر لحد ما حسيت كسي ده غرقان لبن وهي حاطه اديها تستقبل اللبن ده وترجعه على كسي تاني وتدعك في زنبوري وانا بقيت بسوط واقول ااااااااااااااااااه بصوت عالي لحد ما نزلت لبني تاني وبقيت بنهج اوي وراحت هي موطيه على شفايفي ببوسة طويلة ونامت جنبي كل ده وهي لسه عريانه وبتنهج هي كمان
انا كنت مغمضه عيني ومشوفتش انها كانت بتدعك كسها هي كمان وانها جابتهم
بعد شوية بدا نفسنا يهدى بس انا كنت مكسوفه جدا من اللي حصل ومكنتش عارفه ازعل منها عشان اللي عملته فيا وانا طول عمري محترمه ولا اشكرها على المتعه الغريبة اللي مش فهماها
بس هي مسبتنيش افكر كتير وراحت لافه وشي ناحيتها وقعدت تضحك وانا قعدت اضحك انا كمان وفضلنا نضحك بشكل هستيري ومش فاهمين ليه وراحت قايلالي انا اسفه يا ميرو لو ضايقتك بس انتي كان باين عليكي تعبانه اوي وانا كنت عايزه اساعدك وراحت وخداني في حضنها وقالتلي انا بحبك اوي انتي احلى صاحبه انا عاشرتها في حياتي
قلتلها انتي كمان طيبه وحنينه وانا مشوفتش صاحبه زيك بس عشان خاطري مش عايزين نعمل كده تاني
بصتلي بابتسامة وقالتلي ماشي ياقلبي زي ما تحبي
وكملنا التيرم الاول صحاب عادي جدا ومطلبتش مني ولا مره انها تنام معايا تاني
بس فيفي علمتني حجات كتيره انا مكنتش اعرفها علمتني يعني ايه زبر ويعني ايه كس ويعني ايه نيك ويعني ايه حلمه وازاي البنت بتتناك من الولد وايه الاوضاع الجنسية اللي ممكن تتناك بيها البنت وان البنت بتمص زبر http://xm7arem.com/
الولد والولد بيلحس كس البنت وكل حاجه عن الجنس بالمصطلحات
في التيرم التاني فيفي رجعت بلدها عشان كان عندها ظروف مقلتهاش لحد وعملت تاجيل من الجامعة وانا فضلت لوحدي والايجار كان كتير عليا حاولت اشوف سكن تاني ارخص وكلمت صحباتي القدام منال والاء قالولي زميلتهم في السكن نقلت ورقها لبلدها ومشيت تعالي اقعدي معانا
ورجعت الصحبه الجميله دي تاني وبقينا بنخرج مع بعض ونتفسح مع بعض وننام مع بعض
وفي يوم منال قالت انها رايحه تقابل حبيبها اللي اتعرفت عليه من الجامعة وقالتلنا نيجي معاها
الاء قالت هنيجي نعمل ايه انتي رايحه تقابلي الواد بتاعك احنا هنقعد معاكم نعمل ايه
قلتلها ياستي تعالي نروح معاها واهو بالمره نغير جو http://xm7arem.com/
مع بعض ومنال متبقاش لوحدها
الاء قالت ماشي ومرضيتش الاء تتصل على حبيبها عشان متخلنيش اقعد لوحدي
ولبسنا فعلا وخرجنا وروحنا حديقة هم كانو متفقين عليها وشوية ورحنا اكلنا في مطعم وبعد كده اتفرقنا
منال قالت انا هتمشى انا وهو شوية روحو انتو وانا هحصلكم ومشيت ومشينا احنا كمان شوية وقالتلي الاء تعالي نروح محل موبايلات انا عايزه اشتري شوية حجات للموبايل بتاعي
قلتلها انا تعبانه جدا من اللف وعايزه ارتاح روحي انتي لو مستعجله على الحجات دي او خليها يوم تاني ونروح سوا
قالت مش هينفع لازم انهارده .. طب بصي انا هروح واقابلك في البيت ماشي
قلتلها ماشي
وركبت مكروباص انا ومشيت
ركبت في الكنبه اللي ورا وقعدت جمب الشباك اللي ناحية الشمال شوية وركب ولدين وقعدو جمبي على اليمين والمكروباص كده اتملى
فضلت انا اتفرج من الشباك ومستمتعه بالهوا اللي داخلي
وفجاة حسيت الولد اللي جنبي بيحسس على جسمي انا خفت وحاولت ابعد عنه وانا لسة برضو مش عارفه اتصرف ازاي في المواقف دي لاني مكنتش جريئة وبعرف اتخانق لقيته اتجرا اكتر وحط ايده على فخادي ومبقتش عارفه اروح منه فين وعماله احاول احوش ايده
راح شايلها من فخادي ومسك بزي وانا حسيت اني هجت خالص ومش عارفه اعمل ايه ورحت موطيه راسي على الكرسي اللي قدامي وهو فضل يدعك في بزي ويمسك فيه كانه بيحلبني
انا كنت لابسه بدي بكم بنكي وعليه رسمة وجينز وحاطه ميك اب خفيف وبرفان الفواكه
وهو كان شكله هايج اوي وفجاة فتح سوستة البنطلون وطلع زبره انا خوفت وقلت انزل احسن وجيت قايمه راح مبعبصني في طيزي وشدني قعدني تاني بس المرادي في النص بينهم قعدت اتلفت حواليا اشوف حد استنجد بيه ملقيتش حد واخد باله اساسا
كان قاعد قدامنا تلاته ستات تخان وكانو عاملين زي ستاره بينا وبين اي حد والدنيا كانت ليل ومحدش واخد باله مني حتى لما وقفت محدش انتبهلي http://xm7arem.com/

وراح الولد اللي على شمالي اللي كان بيدعك بزي وبعبصني في طيزي ده شاددني ناحية زبه عشان امصله
انا مرضيتش راح ضربني بالقلم على وشي وشدني اكتر على زبه وصاحبه التاني وانا مميله كده كان بنطلوني من ورا بين البانتي اللي انا لبساه راح مدخل ايده جوه البنطلون والبانتي وقعد يبعبصني في طيزي وانا تحت الخوف ده اطريت اسمع الكلام وامص
فضلت امص شوية لحد ما جابهم في بقي وبعد كده شدني التاني ناحية زبه وراح علطول ضربني بالقلم برضو وقالي مصي يا شرموطة واللي على شمالي دخل ايده جوه البنطلون والبانتي وقعد http://xm7arem.com/
يبعبصني برضو وفضلت امصله لحد ما جابهم في بقي وبعد ما خلصو هم الاتنين راحو نازلين من المكروباص
انا كان معيا مناديل طلعتها وقعدت امسح وشي وتفيت قرفهم من بقي لحد ما روحت البيت
اول ما دخلت البيت انفجرت من العياط عشان صعبت عليا نفسي اوي اني مش عارفه اتصرف واخد حقي واني حسيت نفسي رخيصه اوي
شوية وقمت دخلت الحمام نضفت نفسي من القرف ده ودخلت نمت ودموعي على خدي
صحيت الساعة 12 بالليل والبنات كانو جم ونامو وانا كنت كارهه نفسي اوي ونفسي اروح لماما باي شكل
رحت لامه هدومي في شنطتي وقلت منيش قاعده هنا لحظة وحده ونزلت الشارع وانا خايفه
الدنيا ليل والناس نايمين وياعالم يحصل فيا ايه
بس اتشجعت وقلت اول ما اوصل لاول الشارع هيكون فيه حركه
وصلت الشارع وشاورت لتاكس وقفلي ركبت وقلتله وديني الموقف
قالي على فين يا انسة
قلتله رايحه اسماعلية
قالي مش هتلاقي حد يوديكي الوقت متاخر جدا
قلتله طب اروح ازاي http://xm7arem.com/

قالي مفيش مشكله انا هوديكي بس هاخد منك 350 جنيه
انا حسيته مبلغ كبير بس خلاص عايزه ارجع باي طريقة
قلت بيني وبين نفسي في داهيه الفلوس المهم اشوف ماما
فاصلته على 300 ووافق ومشينا
الدنيا كانت ليل وانا اول مره اسافر بالليل والطريق http://xm7arem.com/
كان غريب جدا عليا كاني اول مره امشي عليه فضلنا ماشيين وانا مش عارفه دخلنا اسماعلية ولا لسة لحد ما لقيته دخل في كام لفة
قلتله انت رايح فين يا اسطى
قالي معلش يا انسة هناخد اختي معانا ونمشي علطول عشان اختي بعيد الشر عنك عاجزه ومبتقدرش تتصرف لوحدها
انا كنت خايفه بس قلت بيني وبين نفسي طلاما قال اخته وعاجزه يبقى اكيد خير وحاولت اهدي اعصابي
لحد ما لقيت نفسي في حته مقطوعه
انا في اللحظة دي اتوترت وقررت اجري لان الخوف كان ملا قلبي
جيت افتح الباب لقيته مبيفتحش من جوه لا الباب اليمين ولا الشمال
لحد ما وقف عند بيت ونزل فتح الباب وراح شاددني من شعري ودخلني جوه البيت
وانا عماله اصوت واضرب فيه واحاول اجري من الرعب اللي كنت فيه بس مش قادره عليه
دخلت لقيت اتنين قاعدين ماسكين حاجه شبه الشيشة كده وقاعدين يشربوها ودخانتها كانت كتيره اوي وانا قاعده اصوت واعيط واترجاه يسيبني وهو يشد فيا لحد ما دخلني جوه اوضة فيها سرير ودخل علطول ورايا واحد من اللي كانو قاعدين وقعد يهديني ويقولي متخفيش اهدي
وانا عماله اعيط واترجاه يخرجني لاني مش عارفه هم هيعملو فيا ايه
واداني علبة عصير كانت في اديه وهو بيحسس http://xm7arem.com/
على شعري ويقولي متخفيش انا مرضتش اخدها منه
قالي لو مشربتيهاش مش هخرجك
اطريت اخدها واشربها وهو قعد جمبي وقالي انتي اسمك ايه
قلتله مروة
قالي عاشت الاسامي ياقمر
قلتله خرجني بقى
قالي انتي خايفه ليه اكيد هتخرجي احنا مش خاطفينك انا عايزك تهدي خالص
وراح مقرب مني وحضني وقعد يبوس في شفايفي وانا بحاول ابعد لحد ما نمت على السرير وهو نام فوقي وشفايفه في شفايفي
ومش عارفه اخلص منه
شوية وراح فاككلي حزام البنطلون الجنز اللي انا لبساه وانا محستش الا لما سمعت صوت الحزام جيت الحق الحزام لقيته راح مدخل ايده من تحت البدي ومسك بزي وقعد يدعك في حلاماتي حاولت احوش ايده لقيته بايده التانيه فك زرار البنطلون
كل ده وهو كاتم بقي بشفايفه بيبوسني
وراح قايم من عليا وشد البنطلون وطلع معاه http://xm7arem.com/
البانتي وبقيت عريانه من تحت خالص وانا عماله اعيط
بعدها راح شاددني على حرف السرير ونيمني على بطني وراح داهن تيزي بحاجه ودخل صوباعه في تيزي وانا عماله اصوت وهو راح قالع وجاب زبه وقعد يفرشلي تيزي شوية وبعدها بدا يدخله بالراحه وانا اعيط واصوت واقوله ااااااااااااه مش قادرة بيوجع وهو ساكت خالص وعمال يدخل سنة ويطلع ويرجع يدخل سنة اكتر ويطلعه ومش عارفه اذا كان دخله كله في تيزي ولا لا بس هو قعد يدخل ويطلع وينيك في تيزي لحد ما جاب لبنه جوه تيزي
وراح مطلع زبه ونام على ضهري شوية وبعد كده قام لبس وطلع
وانا فضلت نايمه عماله اعيط وطيزي بتوجعني اوي ومش قادره اتحرك خالص من الوجع كأن فيها نار
لقيت بعدها بشوية دخل التاني
انا مشفتهوش لان الباب كان ورايا بس حسيت بيه لما دخل الاوضة
حاولت اقوم راح جايلي وقالي متتحركيش عشان تيزك هتفضل توجعك خليكي زي ما انتي هجيبلك مرهم احطهولك عشان ترتاحي شوية
وراح جاب منديل مسح الدم واللبن من عليا وقعد يدهنلي تيزي
بدات ارتاح شوية والالم بدا يروح وهو بيدهن في تيزي وانا عماله اعيط واقوله ابوس ايدك خليني اطلع قالي متخفيش يا موزة انا هطلعك دلوقتي بس ارتاحي وفضل يدهنلي تيزي وراح مدخل صوباعه جوه تيزي وهو بيدهن انا حسيت بيه رحت اتنفضت وقمت راح قالي اهدي اهدي انا بدهنلك جوه عشان الالم يروح وراح منيمني http://xm7arem.com/
تاني وبعد كده قام قلع هدومه في ثواني من غير ما احس ورجعلي ولقيته فجأة حط ايده الاتنين على ضهري وراح مثبتني جامد عشان متحركش وراح موجه زبه على طيزي وانا حاولت ابعد بس هو عرف يتمكن مني وانا هموت من العياط والصويت وراح مدخله فيه وقعد ينيكني زي اللي قبله لحد ما جاب لبنه هو كمان في تيزي
انا في الحاله دي كنت انتهيت خالص
حتى صوتي معدش قادر يطلع وهو لبس هدومه هو كمان وطلع وساب الباب مفتوح
الدخانه بتاعت اللي كانو بيشربوه ده وصلت للاوضه http://xm7arem.com/

وانا بدات احس اني دايخه ومش مركزه ومبقتش عارفه انا نايمه ولا صاحيه
شوية وسمعتهم بيزعقو مع بعض وسمعت حد بيقول احنا ملناش دعوة وراحو ماشيين
انا من الالم اللي حاسه بيه مش قادره حتى اقوم استر نفسي والدخانه خلتني دايخه على الاخر
شوية ودخل السواق وجاب مناديل وقعد يمسح الدم واللبن من تيزي
وراح شاددني على طرف السرير ونيمني على ضهري وانا كنت خلاص استسلمت وفقدت الامل اني اطلع واكتفيت بالدموع اللي معدتش راضية تطلع مني وهو راح قلع هدومه وحط حاجه على زبه وعلى كسي وقعد يفرشلي كسي
انا قعدت اترجاه واقوله انا لسة بنت ابوسك ايدك اعمل ايه حاجه بس بلاش تدخله من هنا
انا لسة بنت
وانا عماله اترجاه واحاول ازقه وهو ماسك دراعاتي راح مدخله في كسي لحد ما فتحني وراح مطلعه تاني
انا في الحاله دي خلاص فقدت السيطرة تماما واتبنجت وبقيت حاسه اني ضعت وانتهيت ومستقبلي اتدمر
وهو راح جايب منديل وقعد يمسح الدم من على زبه ومن على كسي
وانا حتى عياطي وقف من الصدمة ومش مصدقة اني اتفتحت
وهو نازل في كسي نيك لحد ما اقرب يجيب لبنه وراح جايبهم على وشي http://xm7arem.com/

بعدها لبس هدومه وراح ملبسني هدومي انا كمان وشالني لحد التاكس وقعدني ورا وركب هو كمان ومشينا
وانا عامله زي اللي قاطعه النفس ومبرقة
حالة صدمة جاتلي وبقيت مش عارفه ايه اللي بيحصل
وهو فضل يلف بيا لحد انا ما فوقت شوية وقلتله اسم شارعنا وراح نزلني عند البيت ومشي
وصلت البيت الساعة 4 الفجر فتحت الباب ودخلت وانا مش عارفه لما يسالوني وانا في حالتي دي هقولهم ايه
اول ما دخلت لقيت نور البيت كله مطفي عرفت انهم مش في البيت انهرت من العياط لحد ما حسيت هيغمى عليا ودخلت الاوضة وانا مش مصدقة نفسي واللي حصلي وعماله اقول انا اكيد هصحى اكيد ده كبوس والالم كان في كل حته في جسمي لحد ما غلبني النوم ونمت.
صحيت تاني يوم على 100 مكالمة في موبايلي الدنيا كلها كانت مقلوبة عليا ومحدش عارف انا فين ولقيت ماما بتتصل
رديت عليها وانا مش عارفه هقولها ايه
اول ما رديت لقيتها بتعيط وبتقولي انتي فين يا مروة انتي كويسة
قلتلها انا في البيت في اسماعلية http://xm7arem.com/

قالتلي ازاي جيتي من غير ما تقوليلي وايه اللي مشاكي بالليل وايه اللي حصل خلاكي تعملي كده
قلتلها انتي كنتي وحشاني وانا كنت عايزه اعملهالك مفاجئة ولما جيت ملقيتكوش فمحبتش اقلقك
بدات ماما تهدى شوية بس لسة مش مصدقاني وقالتلي يعني انتي كويسة
قلتلها اه انا كويسة انتو فين http://xm7arem.com/

قالتلي احنا عند خالتك في اسكندرية وجايين بكره خليكي عندك لحد ما نجيلك
قلتلها حاضر وقفلت معاها
ولقيت منال بتتصل عليا رديت لقيتها بتقولي انتي فين يابنتي
قلتلها انا في اسماعلية
قالتلي انتي ايه اللي مشاكي بالليل
قلتلها انا كنت ناويه امشي عشان مفيش دروس كتيره اليومين دول وكنت عايزه استغل الفرصه قبل ما تهل علينا الدروس والمحاضرات وكنت ناوية اسلم عليكم قبل ما امشي بس لما روحت غلبني النوم ولما صحيت لقيتكم نايمين ومرضتش اصحيكم
قالتلي احنا اتصلنا على مامتك عشان كنا قلقانين عليكي جدا
فا عرفت ان منال نقلت لماما نفس القلق والخوف اللي كان عندها
قلتلها متقلقيش ياقلبي انا كويسه يومين وهرجع
قالت ماشي ياحبيبتي خلي بالك من نفسك http://xm7arem.com/

قمت بعد كده وانا دموعي في عيني على اللي حصلي امبارح ومش عارفه اعمل ايه
احكي ولا محكيش انا خايفه على ماما يجرلها حاجه وخايفه على سمعتنا واننا هنتفضح كلنا
طب لو محكيتش هعمل ايه في الفضيحه دي
حتى لو عايزه اداريها بعمليه هروح لمين http://xm7arem.com/

انا معرفش دكتور بيشتغل في الحجات دي ولا عارفه اوصله ازاي اصلا وفضلت قاعده سرحانه وبفكر هعمل ايه ومكلتش حاجه طول اليوم
لحد تاني يوم ما جت ماما واخدتني في حضنها واطمنت عليا وقالتلي انا كنت خايفه تكوني اتخطفتي ولا جرالك حاجه
وطمنتها على نفسي وفهمتها وبعد كده قعدنا ناكل ونتكلم وانا كنت بحاول انسجم معاهم في الكلام عشان ميبانش عليا حاجه لحد ما عدى اليوم على خير ورجعت القاهره تاني وانا لسة محتاره اتكلم ولا متكلمش
الالم كان خف لان سواق التاكس كان اداني مرهم وقالي ادهني منه كل يوم على كسك وتيزك عشان تخفي
بس الالم اللي في قلبي عمره ما هيخف http://xm7arem.com/

وصلت البيت وقابلت البنات وسلمنا على بعض وقعدنا نتكلم عن التهور اللي انا عملته واني مشيت بالليل من غير حتى ما اسلم عليهم وعدى برضو اليوم ده على خير
وفات على الكلام ده اسبوع وفي يوم وانا نازله الجامعة لقيت السواق نفسه واقف مستنيني على اول الشارع ولحسن حظي كنت نازله لوحدي واول ما شافني قالي متخفيش انا جاي انقذك انا اتجننت وقعدت اعيط واضرب فيه واشتم فيه ولحسن الحظ الشارع كان فاضي وهو حلفلي انه هيحلهالي بس اركبي عشان افهمك http://xm7arem.com/

فضلت واقفه بفكر راح قالي في ايه تاني تخافي عليه
انا مش هاذيكي اركبي
ركبت وانا خايفه ونفسي اقتله
واحنا في الطريق قالي انتي دلوقتي مفيش قدامك حل غير انك تجوزي
قلتله ليه مفيش دكتور يعملي عملية وارجع بنت
قالي العمليات دي ممنوعة والدكاتره بيخافو يعملوها ومش سهل نلاقي دكتور
وممكن حد يكتشف الموضوع ده قبل ما نلحق نعملك العمليه
قلتله والحل ايه
قالي اجوزي دلوقتي وبعدين نضور على دكتور براحتنا
واهو لو حد اكتشف حاجه يبقى اسمك متجوزه
قلتله وهو مين هيرضى يجوز واحده زيي
قالي منا جايلك عشان كده
في حد صحبي هيتجوزك http://xm7arem.com/

بس استني لما نوصل وهتفهمي كل حاجه
وصلنا لنفس البيت اللي عرفت انه في اول اسماعلية ودخلت لقيت شاب وسيم اوي وعضلات
انا افتكرته موديل عارض ازياء من شدة وسامته
قعدت وعرفني عليه السواق قالي ده صاحبي واسمه كريم http://xm7arem.com/

لما بدا يتكلم لقيته انسان جنتل ومحترم جدا واستغربت ازاي الحيوانات دول يعرفو ده
قعدو يتكلمو معايا وقالي كريم انا عارف اللي حصل ومتشغليش بالك انا عايز اتجوزك دلوقتي ونداري على اللي حصل
ولقيتهم مجهزين ورقتين ووقع كريم على الورقتين وبصم واداني الورقتين وانا كنت متردده ومش عارفه هو ليه بيعمل كده معايا وفي الاخر وقعت انا كمان وبصمت
وقالي خلي معاكي نسخه ومعايا نسخه عشان تطمني
وطلعت بعد كده انا وكريم وفضلنا ساكتين لحد ما وصلنا لمحل عصير نزل جابلي وجابله عصير وشغل تكييف العربيه وقالي انا عارف اللي حصلك وانا وحياتك ما هسيبهم وانتي من ناحيتك انسي انك شوفتيهم خالص واوعدك مش هتلمحيهم تاني ومتخفيش انا مش عشان اجوزتك هغصبك على حاجه
اي حاجه تعوزيها انا تحت امرك .. شاوري بس
قلتله عايزه اعمل العمليه
قالي دي من أولوياتي متخفيش اول ما الاقي دكتور هاخدك ونروحله سوا .. نفسك في ايه تاني؟
قلتله رجعني القاهره عشان عندي محاضرات
قالي حاضر
وخد رقمي قبل ما انزل
نزلت وهو مشي ورحت للبنات قعدت معاهم وحضرت محاضراتي وعدى اليوم وانا مش عارفه ده حلم ولا حقيقه
بالليل لقيت رساله على الواتس مكتوب فيها ازيك يا ميرو انا كريم
فتحتها ومردتش عليه http://xm7arem.com/

قالي انا عارف انك لسة تحت الضغط العصبي وانا مش هلومك
بس انا كنت عايز اقولك تصبحي على خير يا قمر وايموشن وردة وقلب
انا مردتش برضو بس الجملة كانت لطيفة وغريبة وانا قراتها ونمت
وعدت الايام وهو كل يوم يبعتلي رسايل حب مكنتش رسايل منسوخة او رسايل مصطنعه
دي كانت رسايل طالعه من قلبه بجد كنت بحس فيها بحبه وانه مشتاق ليا ونفسه ومنى عينه يشوفني وانا كنت بفكر هو عايز ايه وبيعمل كل ده ليه وايه سبب الحب ده كله http://xm7arem.com/

لو كان حب جنس كان نام معايا من يوم الورقة اللي وقعناها وكان هيبقى عذره معاه ان انا دلوقتي مراته
اه جواز عرفي بس مراته
لكن هو معملش كده وسابني اسبوع مشافنيش مجرد بس بيبعتلي رسايل حب كل يوم وكانت اول مره يشوفني اصلا يعني مش بيحبني من زمان ولا حاجه
وفوق كل ده انا معيوبة اصلا بعد اللي حصلي
بس انا قررت ان انا اريح دماغي من كل الاسئلة دي واقابله واسأله هو مباشرة لان بعد ما عدى الاسبوع اللي كان مليان رسايل حب وغرام طلب انه يشوفني وانا قلتله يجي القاهره وجالي فعلا وقلت للبنات اني نازله اشتري شوية حجات ومش هتاخر ونزلت قابلته وخدني على مطعم كان شكله شيك وغالي واول مره اشوف مطعم زي كده في مصر وطلبلنا اكل واكلنا وبعد كده قعدنا نتكلم وكان اول سؤال سألتهوله انت ليه بتعمل معايا كل ده قالي انا بحبك
قلتله بتحبني ازاي وانت عارف اللي حصلي وبتحبني ازاي وانت دي كانت اول مره تشوفني فيها
قالي انا حسيت بالقهر عشانك لما عرفت اللي عملوه الكلاب دول وقررت اني اساعدك والعيال دي مش صحابي زي ما انتي فاهمه دول صحاب قاعده
قلتله يعني ايه
قالي يعني بنتجمع ونقعد مع بعض نشربلنا حجرين ولا حاجه ونقوم .. ومحدش فينا يعرف التاني بعد كده
وعلفكره هم جمعونا ببعض عشان كانو خايفين لحسن تتكلمي وتبلغي عليهم
بس متقلقيش انا بلغت عنهم ودخلتهملك السجن في قضية مخدرات عشان ميعملوش كده تاني
طبعا انا فرحت ان حد جابلي جزء من حقي منهم وهو وراني صورة المحضر وصورهم وهم في السجن فعلا
بعدها قلتله طب انت بتعمل معايا كده ليه
قالي انا حبيتك http://xm7arem.com/

قلتله طب متطلبني من اهلي
قالي بصراحه انا مجوز ومراتي بنت ناس مهمين بس انا مش سعيد مع مراتي وهي لو عرفت ان انا اجوزت هتحصلي مشاكل كتيره جدا وانا قلت الورقة دي حل وسط اهو منها تستر عليكي ومنها اسمك مش متسجل انك مراتي في السجلات
وانا اوعدك اني هلاقيلك حل تعملي بيه العملية
قلتله طب لما انت مجوز وجاي تستر عليا بتبعتلي رسايل حب ليه
قالي انا انبهرت بجمالك ومكنش في دماغي خالص احبك بس لما شوفتك مبقتش مصدق عنيا
قلتله طب واخرتها ايه http://xm7arem.com/

قالي هتعملي العملية وكل واحد يروح لحاله
وقمنا بعد كده ووصلني البيت ومشي هو
انا دخلت البيت غيرت هدومي وقعدت افكر في كلامه اللي انا اصلا مش مقتنعه بيه بس قولت خليني وراه لحد ما اشوف اخرتها ايه
وبقى هو كل يوم يجيلي الجامعة وكنت بشوفه واقف بعيد بيبصلي لحد ما امشي اخش محاضرتي او اركب واروح البيت المهم انه مكنش بيقدر يعدي يوم من غير ما يشوفني بس من بعيد ومن غير ما يكلمني وكان بيجيلي من اسماعلية مخصوص
وبالليل يبعتلي رسايل حب جميلة http://xm7arem.com/

فضل على الحال ده اسبوع كامل وفي يوم لقيته بيتصل عليا وبيقولي عايز اقابلك قلتله ماشي
ورحت فعلا قابلته وكنت فكراه هيقولي انه لقى دكتور بس لقيته خدني ورحنا حديقة مع بعض زي الحبيبه وقعد يكلمني عن نفسه ويقولي كلام حب ويوصفلي قد ايه انه بيحبني وانه موهوم بيا وانه مش قادر يبعد عني وكان جايبلي معاه هدايا كتيره ومن ضمنها جابلي دبدوب احمر وكاتب عليه اسمي كل اللي هو عمله ده نساني اللي حصلي ونساني موضوع الدكتور حتى وخلاني بدات احس بحاجه ناحيته
حسيته حنين اوي معايا وصوته ديما هادي وهو بيتكلم ووسامته تحبب فيه اي بنت بس مش قادرة انسى اللي حصلي وان مفيش واحد هيرضى يجوز واحده اتناكت من تلاته وكسها مفتوح
بس كنت مبسوطة معاه وكنت بحس بسعاده لما كنا بنتقابل لان كلامه واسلوبه كانو بيخلوني طايرة في السما
فضلنا نتقابل كتير ويجيبلي هدايا كتير وفي كل مره نتقابل فيها كان ياخدني مطعم او سينما ومره خدني وداني الملاهي وكان علطول يتغزل فيا وفي جمالي واحيانا كان بيتكلم عن نفسه وفي يوم طلب مني اقابله وبصراحه كنت مشتقاله اوي وكان نفسي اشوفه
وانا كنت واخده اجازه اليوم ده وقاعده في اسماعليه فلبست هدومي ورحتله ولما شافني سلم عليا وخدني ورحنا قعدنا في حديقه في اسماعلية وقعد يكلمني وهو مشبك ايدي في ايده وانا بسمعه وفجاة قالي تعالي معايا مشوار يمكن رايك فيا يتغير بعد كده
قلتله فين؟!
قالي متخفيش تعالي وهتشوفي بنفسك http://xm7arem.com/

قلتله انا خايفه اتاخر
قالي اوعدك مش هتتاخري
ركبت معاه العربية ومشينا لحد ما وصلنا عمارة في منطقة كان باين عليها انها منطقة فخمة ولما سالته احنا جينا هنا ليه قالي انه ساكن هنا
وانا مكنتش عارفه اكمل معاه ولا لا بس هو قالي متخفيش احنا هنقعد نتكلم بس براحتنا يعني ودخلنا الاسنسير وهو ماسك ايدي لحد ما وصلنا ودخل بيا شقته
وقالي انا جبتك هنا عشان تبقي دخلتي حياتي وعرفتيني http://xm7arem.com/
على حقيقتي
قلتله ده بيتك ؟
قالي اه ده بيتي من قبل ما اتجوز كنت بجهزه عشان اتجوز فيه
بيته كان جميل بصراحه وكان عنده حجات كتير حلوه في الشقة
قالي اتفضلي ارتاحي
ودخل جاب عصير ولقيته جاب بلايستيشن وشغله
انا كنت مستغرباه جدا بس هو قالي ياشيخه خلينا نهيص شوية
وقعدنا نضحك انا وهو على الطفولة اللي احنا بقينا فيها وبدات احس ان قلقي وتوتري بيروحو مني خالص وحسيت اني قدام بيبي صغير ولاحظت انه من النوع الخجول اوي
وانا بدات ارتاحله جدا وفضلنا نجرب كل الالعاب وكنت كل شوية افوز عليه وهو راح ناغزني في جنبي وقعد يضحك وانا قعدت اضحك برضو ومش عارفه ليه نغزني بس حسيت نفسي مرتاحه خالص معاه وفضلنا نلعب بالبلايستيشن شوية وكان عنده لعبت عربيات حلوه اوي واحنا قاعدين بنلعب لقيته راح شاددني من ايدي بالراحه واخدني في حضنه
انا كنت بجد بدات ارتاحله واحبه وهو كان فعلا تعب اوي معايا لحد ما وصلنا للمرحلة دي
وقعد يلعبلي في شعري ويدعك رقبتي ويقولي هعملك مساج وفضل ينزل بايده لحد بزي اول ما لمس بزازي انا اترعشت وخفت ورحت قايمه من مكاني لقيته قالي متخفيش ياحبيبي انا اسف انا بعملك مساج بس … بصي انا هسيبك تاخدي راحتك وتهدي وانا هروح المطبخ اجهز العشا
كان هو جاب معاه عشا واحنا جايين في الطريق وراح هو يحضر السفرة
بدات انا اخد نفسي واهدى شوية ومش عارفه هل ده خوف حقيقي بسبب الاغتصاب اللي حصلي ولا دي لذة الشهوة
المهم اني هديت وقعدت شوية وكان هو جهز السفرة عشان نتعشى وبعد ما اتعشينا قمت انا العب شوية وهو جاب الشيشة بتاعته وقعد يشرب
انا سالته باستغراب ازاي رياضي زيك بيشيش
قالي ادينا بنفك عن نفسنا شوية يا ميرو بس لو تحبي اطفيها علطول
زلت لساني ورحت قيلاله انا بس خايفة على صحتك قصدي يعني … مش هتقدر تمارس الرياضة كويس بعد كده
هو حس ان الكلمة دي زلت من قلبي مش من لساني بس عمل نفسه مخدش باله عشان انا متوترش وابتسم ابتسامة خفيفة وفضل يشيش
وانا سكت بكسوف وكملت لعب بس الدخانة خلتني دخت خالص وعيني قفلت وبقيت حاسه اني عايزه انام خالص
وقتها انا كنت لابسه بنطلون جنز وبادي ابيض بنص كم وكنت لابسه برا وبانتي اسود مخطط ابيض
حسيت دماغي تقلت اوي وبطلت لعب وميلت على كتفه وهو فضل شغال بالشيشة دي لحد ما بقت ريحت الشقة كلها دخان وانا حسيت نفسي بدات اروح في النوم وهو كان قاعد جنبي على نفس الكنبه لقيته راح شايلني ومقعدني على حجره في حضنه وحط دماغي على كتفه وانا ومكنتش قادره اتحرك خالص بقيت عامله زي المتبنجه شوية وراح هو مقرب من شفايفي وباسني وانا كنت بدات اهيج من البوسه دي وحطيت ايدي على خده بحنيه لقيته راح مادد ايده على بزازي من تحت البدي والبرا وقعد يدعك حلماتي وانا طلعت مني تنهيده كانت كافيه اوي انها تهيجه وانا حسيت بزبه وقف اوي تحتي شوية وراح شايلني على دراعه زي البيبي ودخل بيا الاوضه والنور كان مطفي وهو سابه منوروش
وانا بيني وبين نفسي قلت احسن عشان كنت مكسوفه اوي
ونام هو جنبي وحط دراعه تحت رقبتي وقعد يبوسني من شفايفي ويدعك في بزازي
انا كنت قصيره بالنسبة لطوله وشعر دقنه وشعر ايده كان بيهيجني اوي وكان ماسك حلماتي عمال يدعك فيهم لحد ما بقيت سايحه خالص بعد كده قام عشان يقلع ويقلعني هدومي انا جاتلي رعشة جامده اوي وافتكرت يوم الاغتصاب
صحيح الالم راح بس فيه الم نفسي لسة ماثر عليا
لقيته قعد جنبي وباس كف ايدي وقالي متخفيش ياروح قلبي انا بحبك وعمري ما اذيكي
هو كان قلع هدومه لكن انا لسة بسبب الرعشه اللي جاتلي دي ولما قالي كده بصيتله في عنيه وحسيت بامان كبير اوي وحب اكبر رحت مميله راسي على صدره وهو حضني اوي
كان بيقولي بالحضن ده متخفيش انا جنبك
كان حضن كله امان وحنان وحب
بس شعر صدره ولمسته عليا هيجتني تاني وراح موقفني على رجلي ووطى براسه على شفايفي وراح بايسني وبالراحه قلعني البرا من تحت البادي وراح مقلعني بعدها البادي ومنيمني على السرير وقعد يبوس في بزازي ويرضع حلماتي وبلمسه خفيفه كان فك الحزام بتاع البنطلون وقلعني البنطلون والبانتي مع بعض وبقيت عريانه على السرير بس لسه فيا رعشه وهو كان حاسس بيها راح منيمني على بطني وقعد يعملي مساج والسرير اللي انا كنت نايمه عليه كان ناعم اوي ومكنتش بحس باي حاجه ناشفه تحتي خالص كاني نايمه على ريش نعام او حرير ولمسته على جسمي كانت روعة اوي وتهيج في نفس الوقت وكان عمال يقرب مني لحد ما حسيت بزبه على تيزي من بره انا هجت اوي وحسيت رجلي بتفتح لوحدها راح نايم فوقي وفتح رجلي ودخل ايده تحتي ومسك الحلمتين مع بعض وانا بقيت هايجه اوي من لمسته وكنت برجع بتيزي ناحية زبه لحد ما حسيت خرم تيزي على راس زبه وكنت هايجه اوي وعايزه اتناك
لقيته جاب حاجه ودهن زبه بيها ودهن خرم طيزي ورجع تاني يمسك الحلمه بتاعتي وبايده التانيه دخل صباعه في تيزي وفضل يوسع في تيزي وبعدها بشوية دخل صباعين وانا عماله تطلع مني الاهات والتنهيده ورجلي بتفتح لوحدها لحد ما بقيت فاتحه رجلي على الاخر
ولقيته قام وقعد بين رجلي ورجع يمسك حلماتي تاني ويبوس ويتنفس عند رقبتي وزبه عمال يزحف لحد ما دخل راسه جوه تيزي
انا حسيت بألم بسيط بس هو محسش انه وجعني راح مدخله اكتر وفضل يدخل لحد ما قلتله ااااه بيوجعني راح سايبه شوية جوه من غير ما يتحرك وقعد يبوس شفايفي ويمسك في بزازي جامد اوي ورجع تاني يدخله بالراحه وانا سايحه في شهوتي دي لحد ما قالي خلاص ياروح قلبي كده دخل كله انا حسيت نفسي مكتوم ومش قادره اتكلم راح قايم من عليا خالص ونام على ضهره وراح منيمني على بطنه بضهري وراح مدخل زبه في تيزي تاني بس المرادي دخل كله بسهوله من غير ما احس باي وجع وبايده قعد يلمس ويدعك حلمتي وبالايد التانيه بيدعك في كسي ويلعب في زنبوري
وانا كنت بصوت واهاتي عاليه اوي من حلاوة اللذة وحلاوة زبه في تيزي
المرادي انا بتناك وانا عايزه اتناك مش غصب عني وهو كان عمال ينيك فيا وهو هايج عليا اوي لحد ما نزل لبنه في تيزي وحسيت بلبنه سخن وجميل اوي وانا فضلت زي ما انا لحد زبه ما نام وطلع من تيزي لوحده
رحت لفه جسمي ونايمه ببطني على بطنه وشفايفي في شفايفه واخدت اجمل بوسه في حياتي بعد ما اتمتعت باحلى نيكة حصلتلي وراح قايلي بحبك
جمال وبراءة وشه وهو بيقولي الكلمه دي خلاني بعفوية مني قلتله وانا كمان بحبك اوي
السعادة اللي كانت في عنيه لما سمع الكلمة دي خلته مش مصدق نفسه وقعد يبوسني في شفايفي اوي وانا فجاة حسيت اني اتاخرت وقمت جري مسحت لبنه من تيزي ولبست هدومي عشان اروح وهو قام كمان لبس هدومه ونزل معايا عشان يوصلني البيت
لما وصلت لقيت بسنت قاعده على النت في البيت وماما مش في البيت
سالت بسنت فين ماما قالت خرجت وزمانها جايه
قلتلها راحت فين
قالت معرفش
اتصلت على ماما لقيت موبايلها مقفول وهي مش من عادتها تقفل موبايلها خالص وانا فضلت قاعده مستنياها وكانت اتاخرت بره اوي وبدات اقلق وسالت بسنت قالتلي متقلقيش هي بقت بتخرج كتير
قلتلها ليه
قالت سعات بيبقى عندها شغل في العيادة حتى في الاجازة وبتطر تروح تساعد الدكتور عشان هو بيبقى لوحده
انا استغربت من كلامها عشان دي عياده مش مستشفى يعني عشان يبقى عليها كل الضغط ده
لحد ما جات ماما وسلمت عليها وبقولها اتاخرتي ليه انا قلقت عليكي
قالت لا متقلقيش انا كنت في العيادة كان عندنا شغل
قلتلها طب قافله موبايلك ليه
قالت تلاقيه فصل شحن
وسابتني ودخلت تستحمى
قلتلها انا هحطلك تليفونك في الشاحن
قالت ماشي
لما حطيته في الشاحن والشاشة نورت لقيته مشحون 80 في المية
انا استغربت بس قلت يمكن البطارية اتخلعت من نفسها لان غطا الموبايل كان ماسك على حاجه بسيطة عشان مكسور
الاجابة دي خلتني كبرت دماغي ومديتش الموضوع اهتمام
ورجعت ايامي في الجامعة والامتحانات بدات تقرب وكيمو حبيبي كان بيوحشني اوي وشوقي ليه اللي كان بيزيد كل يوم من رسايل الحب والغزل ومقابلاتنا الكتيره كان بيخليني مش عارفه اركز في مزاكرتي بس اخيرا السنة التانيه قربت تخلص بكل اللي حصل فيها من اغتصاب وتحرش وسحاق وفي الاخر اجمل قصة حب حصلتلي واشك تكون حصلت لاي بنت اصلا وبدل ما كنت انا بوحشه بقى هو اللي بيوحشني اوي وبقينا بنتقابل لقاء حبيبه مشتاقين وملهوفين لبعض اوي
بس لقاء السرير متكررش تاني لان ماما بدات تاخد بالها مني وتركز معايا اوي ومبقيناش بنعرف نتقابل غير في اماكن عامه
بس برضو جمعنا لقاء في السرير لتاني مره لان مقابلتنا كلها كانت بتبقى في اماكن عامة عشان انا كنت حاسه ان البنات واخدين بالهم ان في حاجه متغيره فيا
لكن اللقاء التاني ده انا يعتبر سرقته سريقة لان حضنه وزبه كان وحشني اوي وكنت عايزه اتناك منه باي طريقة خصوصا ان الامتحانات كانت خلصت ودماغي فضيت خالص من الهم ده وكسي بدا يحكني اوي
وكانت خطتي اني استنى لحد البنات كلهم ما يرجعو كل واحده لبلدها وانا استنى اخر واحده عشان محدش يعرف انا مشيت امت
وكانت حجتي اني عايزه اشتري لماما وبسنت هدايا من هنا قبل ما ارجع اسماعلية وفعلا هم مشيو وانا كلمت كيمو حبيبي وروح قلبي وقلتله على خطتي وقلتله هيجيلي امت وفعلا جالي ورحنا الشقه عنده واول ما دخلنا قعدنا نبوس في بعض بشوق وجنون لدرجة نسينا نقفل الباب وكيمو روح قلبي قعد يضحك ورجع قفل الباب
كيمو كان فيه عادة جميله اوي
عمره ما كان بيقابلني من غير ما يجيبلي هديه
كان سعات يجيبلي دهب مره سلسله عليها اسمي ومره غويشه ومره حلق وكان بيجيبلي هدوم كتيره اوي كانت الهدوم دي سعات تبقى عاديه وسعات تبقى قمصان نوم وسعات تبقى هدوم داخليه بس كانت سكسية اوي فيها الشفاف وفيها اللي بيلمع وفيها اللي بترتر وانواع تانيه كتيره
بس المرادي سهرتنا كانت يومين لان حظي الحلو ماما رايحه اسكندريه عند خالتي وكانت عايزه تستغل اجازتها وسابت بسنت لوحدها في البيت
وانا كنت مربوطه ببسنت عشان مسيبهاش لوحدها وعشان مديش فرصة لاي غلطة تعرف حد اني مش في القاهرة ولا اسماعلية
وعشان انا كنت قايله لكيمو حبيبي على الخطة من بدري لقيته عامل حسابه وجايبلي بدلة رقص جميله اوي وشوية هدايا لماما وبسنت عشان انا ملحقتش اشتري حاجه
لما طلعلي بدلة الرقص دي فطست على نفسي من الضحك وهو قعد يضحك كمان ومبقتش مصدقه اللي هو بيعمله ده
وهو ياروح قلبي كان خجول معايا اوي
فلما ضحكت انا حسيت وشه احمر من الخجل كانه عامل مصيبه ومكسوف منها
لما شوفته اتكسف صعب عليا اوي رحت وخداه في حضني وقلتله حاضر ياحبيبي هلبسهولك
قالي ماشي انا هروح اجيب عشا عشان نتعشى وانتي خدي راحتك
انا قلتله المطاعم زمانها قفلت
قالي القافل يفتح عشانك يا احلى من القمر
كيمو كان بيختار كلمات جميله اوي وصوته الهادي ده كان بيخليني ادوب في حبه اوي
كيمو بقى عامل زي الخمره بالنسبالي واليوم اللي مش بشوفه فيه او اسمع صوته ببقى هجنن اوي
ويمكن مكالماتنا الكتير دي هي اللي خلت البنات يشكو فيا
بس اعمل ايه انا حسيت ان قلبي ده طلع من صدري وادفن واتحط مكانه كيمو
كنت بحس ان اللي بينبض في جسمي هو كيمو مش قلبي
نزل هو ياروح قلبي عشان يجيب عشا
وانا دخلت اخدت شاور وطلعت حطيت برفان سكسي اوي كان جابهولي كيمو ريحته لوحدها تهيج اي حد
وقالي متستخدميهوش غير لما نبقى مع بعض
لان ريحته فعلا كانت فظيعه اوي
ولبست بدلة الرقص اللي هو جبهالي من غير برا ولا بانتي
البدلة دي لونها سماوي ازرق فاتح واسترتش وكلها ترتر ولمعه وبحملات ومبينة نص صدري من فوق ومن بطني شفاف وتيزي وكسي متغطيين والباقي كله شفاف
وفضلت قاعده اتفرج على التلفزيون ومستنياه لحد ما جيه
اول ما دخل قمت عشان اشيل منه الاكل وروح قلبي اول ما شافني باللبس والمكياج ده الاكل وقع منه وفضل يبصلي اوي ومش مصدق اللي هو شايفه انا اتكسفت اوي ورحت داخله الاوضه وقلبي كان بيدق جامد
وبعد شوية طلعت لقيته لم الاكل وحطه على السفره وكويس اوي ان الاكل مدلقش واول ما شافني تاني لسانه اتربط ومبقاش عارف يقول حاجه
وقعدت انا اكل وهو مشلش عينه من عليا نهائي لدرجة اني اطريت ااكله بايدي عشان هو كان جعان اوي
وياعيني لما نطق قالي انتي متتلمسيش انتي تتحطي في صورة متبروزة في المتحف خلاني فطست من الضحك على كلامه
انا صوتي وضحكتي رقيقه اوي وهاديه وهو اعصابه سابت خالص وزبه قايم على الاخر لدرجة عامل عماره في البنطلون مش خيمة
وفضلنا ناكل لحد ما خلصت وقمت شلت الاكل وغسلت ايدي وهو قام شغل الشيشة بتاعته في الاوضة وانا فضلت اتفرج على التلفزيون كان فيه فيلم اجنبي رومنسي وحلو اوي
راح جاب الشيشه بتاعته وطفى النور وخلى نور اصفر هادي جدا شغال يدوب اشوف كف ايدي وجيه قعد جمبي وخدني في حضنه وقعد يتغزل فيا ويقولي قد ايه بيحبني وقد ايه انا جميله اوي انهارده واني قطعة من القمر وشبه حورية البحر وكلام حب كتير اوي
دخانة الشيشة عمتني اوي زي المره اللي فاتت بس المرادي بقى احنا الاتنين هايجين اوي لان بقالنا زمان متقبلناش على السرير من ساعة المره اللي نانكني فيها في تيزي
ولما خلص الفيلم راح طافي التلفزيون وقام قلع هدومه وخدني الاوضة وطفى النور وخلا النور الاصفر هو اللي شغال بس هادي اوي يدوب نشوف بعض وفضل قاعد بالبوكسر وشغل اغنيه حلوه وطلب مني ارقص عليها
شكل عضلاته وشعر صدره كان بيهيجني اوي من غير ما يلمسني
وانا كنت حاسه اني دايخه من الدخانه بتاعت الشيشة دي
بس حبيبي طلب مني ارقص وانا مقدرش ازعله واقوله لا
وقمت عشان ارقص ولقيت نفسي بهز بطريقة سكسية اوي
وهو ياروح قلبي مقدرش يستحمل كتير وراح قايم واخدني في حضنه وباسني في شفايفي بوسة فرنسي جميلة اوي
حسيت انه هيبلع لساني
وانا هجت خالص وكنت هقع على ضهري من جمال البوسة وزبه اللي واقف بين رجلي
راح هو ماسكني وشالني ونيمني على السرير وقالي اقلع بدلة الرقص وانا قمت قلعتها وهو قلع البوكسر وبقينا ملط ولقيته جايب شوكلاته سايحه وراح داهن زبه بيها ونام جمبي وقالي اعتبريه ايس كريم ياميرو والحسيه كله
قلتله حاضر ياقلبي وقمت عشان الحسه وامصه كان طعم الشوكلاته حلوه اوي وكان عليها نكهه تانيه غير الشوكلاته ومكنتش حاسه اني بلحسه من على زبه من جمال طعمها
وقعدت الحس زبه وامصه اوي وهو مد ايده على تيزي وقعد يدعك في خرم تيزي بصباعه وراح شاددني من تيزي ناحية وشه وبقينا عاملين وضع 69 وقعد يلحس في كسي ويدخل صباعه في تيزي
الوضع ده كان جميل اوي واول مره اجربه
وانا كنت مبسوطه بالوضع ده لدرجة اني كنت هاكل زبه من حلاوته وحلاوة الوضع ده
بعدها كيمو روح قلبي قالي قومي يا ميرو اقعدي على زبي
قلتله حاضر ياروح قلبي
وانا قمت لفيت جسمي وبقى وشي في وشه ورحت ماسكه زبه عشان ادخله في كسي وكان بيوجعني بس كان حلو اووووووي وفضلت انزل لحد ما دخل كله في كسي ومن لذة الشهوة بقيت ماسكه بزازي اوي باديا الاتنين وقاعده على ركبتي وزبه في كسي
وهو مد اديه على بزازي وقعد يدعكهملي وانا حطيت ايدي على صدره وحسيت بشعر صدره ويالهوووووي على الاحساس اللي حساه
لذه جميله جميله اوي
كيمو حبيبي مكنش بيقولي اتناك ازاي بس كان بيحرك شهوتي بطريقة تخليني اعمله اللي هو عايزه من غير ما يطلبه
لقيته مسك حلماتي وقعد يدعك فيهم بصوابعه لقيت نفسي هايجه ومن غير ما احس بتنطط على زبه وهو عمال يهيجني من حلماتي وكل ما اهيج اكتر سرعتي تزيد على زبه اكتر لحد ما بقيت بتنطط على زبه بكل قوتي وبنزل بكسي على زبه اوي لحد ما كنت بحس اني لمست بضانه ولبني نزل على زبه وهو راح ساب بزي وانا بدات اهدى شوية بس زبه كان لسة في كسي وانا عماله انهج اوي
راح قايم واخدني في حضنه وقالي امسكي في رقبتي وراح واقف بيا وزبه لسة في كسي وهو ماسك رجليا الاتنين تحت دراعاته وقعد ينيك فيا اوي ويرضع في بزازي وهو رافعني كده وانا اهاتي بقت مسمعه الشقة كلها بس كويس ان الاغاني كانت شغاله فضلت اتناك على الوضع ده لحد ما قرب يجيب لبنه راح منزلني وقالي امسكي بزازك وافتحي بقك وانا قعدت على ركبتي وعملت اللي طلبه مني لحد ما جاب لبنه على بزازي ووشي وانا فضلت امسح لبنه من عليا وابلعه وكان طعمه غريب بس جميل وهو ياقلبي نام على السرير من التعب
بس انا لسة مشبعتش انا مشتاقة للنيكه دي بقالي كتير اوي ولسة عايزة اتناك تاني
رحت قايمه نايمه جمبه وفردت شعري على وشه وسيبته شوية يرتاح وقعدت العب بايدي على شعر صدره وامسك في عضلاته اللي كان شكلها جميل اوي وقلتله كيمو
قالي نعم ياروح قلب كيمو
قلتله بتحبني
قالي بحبك اوي لدرجة اني مش لاقي كلمة اجمل من بحبك عشان اقولهالك ياميرو
قلتله وانا كمان ياروح قلب ميرو بحبك اوي
وقعدت امشي صوابعي على زبه بحنيه لحد ما قالي شكلك تعبانه قلتله بكسوف اه
قالي طب مصيه شوية لحد ما يقوم قلتله حاضر ياحبيبي
وقمت امصه بس المرادي من غير شوكلاته وبدات احس بطعمه الحقيقي كان طعمه حلو وله نكهه مختلفه بس عجبني اوي
وانا قعدت بين رجليه امص زبه جامد لحد ما بقى زي الحديده في ايدي
وراح قايم حبيبي وقالي نامي على بطنك وارفعي تيزك لفوق
قلتله حاضر ياقلبي
وقمت عملت الوضع اللي هو قالي عليه
ولقيته جيه من ورايا وركب فوق تيزي وقعد يدخل زبه في تيزي لحد ما دخله كله وانا مع كل سانتي كان بيدخل جوايا كنت بحس تيزي بتتفشخ اوي وكنت حاسه بلذه جميييييله اوي
وصوتي كان مسمع الشقة كلها وفضل حبيبي ينيك فيا جامد اوي وانا كنت مستمتعه بالنيك ده رغم الالم الكبير اوي اللي انا حساه وفضل يطلع زبه كله ويدخله كله ويالهوي على المتعه اللي انا كنت حساها وهو ياروح قلبي بينهج اوي وكل ما يدخل زبه في تيزي كنت بحس بضانه بتخبط كسي واهاتي مخليه شهوته مولعه نار لحد ما جاب لبنه في تيزي وانا كنت حاسه زي ما يكون دش ميه سخن واتفتح في تيزي من كتر لبنه اللي هو نزله
وبعدها نمنا احنا الاتنين جمب بعض واحنا بننهج بجنون لحد ما هدينا خالص ورحنا في النوم احنا الاتنين
كانت احلى نومة نمتها في حياتي
واجمل احساس حسيته
صحيت متاخر اوي عشان كنت جعانه نوم
وتقريبا كيمو كمان صحي متاخر بس انا ملقيتهوش جمبي
جيت اقوم لقيته داخل عليا بصنية الفطار وبيقولي صباحية مباركة يا عروسة
انا اتكسفت ومبقتش عارفه ارد اقول ايه
وهو راح حاطط الصنية على السرير وراح جايلي وبايسني في شفايفي وقعد جمبي
وانا كنت لسة عريانة رحت شاده عليا البطانيه من الكسوف
هو سابني براحتي وقعد ياكلني بايده وانا كنت جعانه اوي
وبعد كده قام جابلي فوطة وبرا وبانتي وحطهم في الصالة وراح شايلني وقالي تعالي بقى ناخد شاور
هو كان عنده بانيو كبير ياخد شخصين بس كيمو كان جسمه ضخم شوية بسبب عضلاته مش تخين وانا كنت نحيفه جدا جمبه
لما دخلنا الحمام لقيته مجهز البانيو ومليان ميه سخنه وصابون وهو راح منزلني في البانيو ونزل جمبي
وانا عشان اديله مساحه اطريت انام فوقه في حضنه وهو قعد يدعكلي جسمي بالصابون وكيمو كان خلاص عرف ازاي يشغل شهوتي
لقيته راح بايده على بزازي وحلماتي وفضل يدعك فيهم
وانا مكنتش قادره خالص
ايده التانيه كانت تحتي وانا بقيت كل ما يمسك حلمتي رجلي تفتح لا اراديا
اول ما فتحت رجلي لقيته راح مدخل صباعه في كسي وضهري عمال يحك في شعر صدره خلاني ولعت على الاخر وعايزه اتناك تاني مش قادره قلتله ياحبيبي انا مش قادره ياتحوش ايدك يا اما نطلع الاوضة
قالي عايزه تتناكي ياقلبي ؟
بصيتله في عنيه والشهوت ماليه جسمي وقلتله اااه انت ولعتني اوي لقيته راح رافع رجليا الاتنين على طرف البانيو وراح جايب زبه ومدخله في تيزي واحنا في البانيو
زبه دخل بسهوله اوي عشان الميه والصابون وانا كنت بدات اتعود عليه
وهو مرضيش يمسك حلمتي المرادي وفضل ينيك فيا تحت الميه لحد ما جبت لبني وبعدها بشوية هو كمان جاب لبنه في تيزي
وارتحنا شوية في البانيو وبعد كده قمنا غسلنا جسمنا وطلعنا
انا كنت تعبت اوي من كتر النيك وهو كمان كان تعب لانه من امبارح لحد ما دخلنا البانيو وهو راكبني وانا محتاجه ارتاح شوية
قضينا اليوم عادي لعب وهزار وضحك لحد ما خلص اليوم على كده
قمت لبست وخدت الحاجه اللي كيمو جابهالي ونزل وصلني البيت
دخلت البيت عادي بس من غير ما اتكلم ولا انادي على حد انا طبعي هاديه جدا وصوتي العالي ده مبيطلعش غير وانا مع كيمو في السرير
مشيت لاوضتي عشان تعبانه وعايزه انام
بس قبل ما ادخل اوضتي سمعت صوت بسنت في اوضتها وعماله تطلع اصوات مكتومه وغريبه
وبما اني مجربه حسيت اني عارفه سبب الصوت ده بس حبيت اتاكد وقررت اني اروح اوضتها واشوف ايه اللي بيحصل
هكملكم حكايتي في الجزء التاني
الجزء الثاني
اول ما وصلت اوضة بسنت لقيت باب الاوضة موارب يدوب اشوف اللي جوه بنص عين
انا مرضيتش افتح الباب ولا حتى المسه لحد ما افهم هي بتعمل ايه
لقيتها عريانه خالص وفاتحه اللاب ومشغله فيلم سكس وفاتحه رجليها على طربيزة اللاب وحاطه ايدها على بزها وايدها التانيه بتدعك في كسها
انا انبهرت من المنظر ومش مصدقه عنيا
انا عارفه انها في سن المراهقة بس متوقعتش انها هتوصل للموضوع ده بسرعة اوي كده وكنت متردده اوي اذا كنت اخش افهمها والحقها ولا مخشش
خصوصا اني مش جريئة ومش عارفه ازاي هواجهها واتناقش معاها في حاجه زي كده ومش عارفه حتى اذا كانت هتتقبل مني كلام ولا لا
بس اللي شدني اكتر الفيلم
انا عمري ما شوفت حاجه زي كده
ومكنتش حتى اعرف ان الافلام دي موجودة
بسنت كانت عامله حسابها ان محدش ياخد باله لانها كانت حاطه سماعات في ودنها عشان الصوت
بس معملتش حسابها تقفل باب الاوضة او باب الشقة
تقريبا مكنتش متوقعه ان انا هاجي انهارده
انا كنت مرهقه على الاخر ومش قادره اقف
رحت سيباها ودخلت انام وقلت لنفسي هكلمها بكره لما افكر وارتب كلامي
صحيت من النوم لقيت الساعة 3 العصر
عرفت اني طولت اوي قمت ابص على بسنت لقيتها لسة نايمة هي كمان رحت داخله الحمام غسلت وشي وطلعت عملت اكل ولقيتها صحيت وجاتلي المطبخ وقالتلي صباح الخير يا ميرو حمدلله ع السلامة
قلتلها **** يسلمك يا بسبس
صوتها الهادي ده خلاني عرفت انها محستش بيا خالص امبارح
لقيتها بتسالني بعد كده انتي جيتي امت
قلتلها انهارده الصبح .. ماما لسة مجتش ؟
قالتلي لا لسة هي قالت هتيجي انهارده تقريبا هتوصل العصر او المغرب
قلتلها طيب غسلي وشك وتعالي ناكل
قامت بسبس وانا بفكر ومش عارفه هفاتحها ازاي عن اللي شوفتها امبارح
خصوصا اني قولتلها اني جيت انهارده الصبح مش امبارح وانا مش عارفه انا ليه قلت كده يعني انا بكذب ويمكن هي كمان تحسبها اني بتجسس عليها
وده هيخسرني مش هيكسبني وهيقفل باب النقاش قبل ما يتفتح
قلت لنفسي خلاص هسيبها لحد ما تيجي مناسبة تانيه وهي اكيد هتعمل كده تاني احنا اجازتنا طويلة وهنشوف بعض كتير يعني
ونويت اني اراقبها بس لحد ما اشوف اخرتها
حطيت الاكل وقعدنا ناكل ونهظر مع بعض واسمع منها ايامها ومغامراتها في الجامعة ولقيت حياتها عاديه جدا ومفيش فيها حاجه تقلق
انا وماما وبسبس كانت علاقتنا ببعض علاقة أصحاب وكان فيه بينا تفاهم وود ومحبه
بعكس بابا اللي مكنش فيه بينا وبينه اي تفاهم من اي نوع
(( انا قررت استبعد بابا نهائي من القصة لاسباب خاصة احب احتفظ بيها لنفسي ))
المهم بعد كده قمت انا وبسنت شلنا المواعين وغسلناها
شوية وماما وصلت سلمت علينا ودخلت غيرت هدومها وطلعت قعدت معانا
انا وماما وبسنت مفيناش حد بكرش خالص
بس انا وماما تيزنا كبيره شوية بس ماما تيزها اكبر وبزازها اكبر من بزازي
عشان كده اغلب لبسها واسع ومكنتش بتلبس ضيق غير في البيت او المناسبات اللي مفيهاش رجالة
يعني بين الستات بس لكن انا وبسبس كنا بنلبس براحتنا عشان احنا جسمنا مش بيبان فيه اوي حجم بزازنا او تيازنا
قعدت ماما تطمن علينا وتسال عن احوالنا كالعاده وتاخد اخبارنا وبعد كده قامت نامت وبسبس قامت دخلت اوضتها وانا رحت اقابل كيمو
انا طبعا بعد ما بدات ماما تركز معايا بقيت بتحجج بخروجاتي بحجج مدروسة ومختلفه مره اقولها نازله اشتري هدوم وكنت باخد الهدوم اللي كيمو جبهالي من غير ما حد يشوفها عشان لما ارجع ارجع بيها ومحدش يشك فيا
ومره كنت اقولها نازله اشتري حجات للموبايل
بس في الاجازات اللي فاتت كنت بدات اتعرف على بنات في اسماعلية ودي كانت قبل ما ماما تركز معايا لما كنا بنخرج سوا انا وماما وبسنت
اتعرفت على البنات في اماكن عامة وكانو بييجو يزوروني وكنت بزورهم بس كانت علاقتي بيهم عاديه
لا سطحية ولا عميقة
يعني كانت بالنسبالي صحوبية خروجات عشان لما اخرج مبقاش لوحدي بس للامانه كانو صحاب طيبين وجدعان ومشوفتش منهم حاجه وحشه ابدا
نزلت المرادي بحجة اني رايحه اتفسح انا والبنات اللي هنا ولبست هدومي ونزلت روحت لكيمو قابلته في مطعم واكلنا سوا ومطولناش في المقابلة دي مش اكتر من هديه جابهالي معاه ادهالي وركبنا العربية عشان يرجعني البيت وقبل ما انزل راح باسني في شفايفي بوسة طويلة وبعدها نزلت البيت وهو مشي
دخلت البيت سمعت بسنت في اوضتها بتتكلم في الموبايل بصوت واطي رحت رايحه ناحية اوضتها بس مقدرتش اسمع غير كلمات عاديه جدا وبسيطة
بس انا مبقتش مرتاحه لمكالماتها خصوصا بعد اللي شوفته امبارح بس برضو سيبتها لان لسة مفيش حاجه اتكلم على اساسها ولسة مش جريئة اني اتكلم مع اختي في حاجه زي كده
وخايفه اقول لماما وتكون ردت فعل بسبس تخسرنا بعض
يومين ولقيت ماما رجعت لشغلها تاني وقالتلنا متعملوش حسابي على العشا احتمال كبير اتاخر انهارده
بسبس قالت لماما انها هتخرج انهارده مع صحبتها واحتمال يروحو الملاهي وماما قالتلها ماشي
بما ان علاقتي مع بسبس لحد دلوقتي طبيعيه سالتها انهي ملاهي دي
قالتلي على اسمها وبعدها قالتلي عايزه تيجي؟
الجملة دي طمنتني انها رايحه مع صحباتها فعلا
قلتلها لا انبسطي انتي وخلي بالك من نفسك
قالت ماشي
ماما نزلت شغلها وبسبس راحت الملاهي وانا فضلت قاعده في البيت زهقانه
ومش عارفه اعمل ايه قلت انزل اروح اقعد مع ماما احسن في العيادة واهو اسمي بغير جو شوية
لما وصلت العياده لقيتها مقفوله انا استغربت وشكيت اكون غلطانه في العنوان لاني مجتش هنا غير مره واحده
بس انا متاكده انها العيادة وخدت بالي كمان ان فيه لوحه جمب الباب مكتوب عليا اسم العيادة واسم الدكتور
انا الحقيقه مكنتش اعرف اسمه حتى المره اللي فاتت معرفنيش باسمه عشان كان عندهم شغل والعادي يعني ان الناس بتناديه تقوله يا دكتور بس مش يا دكتور فلان
المهم اني خبطت الباب رنيت الجرس ومحدش رد فضلت واقفه شوية ومش عارفه اعمل ايه ولا حتى عارفه افكر طلعت موبايلي اتصل على ماما لقيت موبايلها مقفول
رحت نازله تحت لقيت محل دهب فاتح قلت اساله يمكن يعرف
دخلت سالته عن عيادة الدكتور حسين قالي انه اجازه لحد بكره وهيفتح بعد بكره
انا قلقت والشك ملا قلبي اوي وبقيت واقفه سرحانه ومش عارفه اعمل ايه
وبعدين قررت ارجع البيت واستناها لما ترجع واحاول افهم منها
وصلت البيت وفضلت قاعده مستنياها وبفكر وفجاة انتبهت ان بسبس اتاخرت اوي والساعة بقت 11 رحت متصله عليها ولما ردت قلتلها انتي فين يابسبس اتاخرتي
قالت انا في الملاهي شوية وجايه
قلتلها ملاهي ايه انا مش سامعه اي صوت جمبك
قالت اه انا في الحمام وطالعه .. خلصي بقى يا ميرو انتي عايزه حاجه
قلتلها لا انا كنت بطمن عليكي بس واشوفك جايه امت
قالت شوية وهاجي يلا سلام دلوقتي
وراحت قافله
مكالمتها دي غريبه اوي ومش مطمناني حاسه فيه حاجه غلط
وبدات اشك انها تكون راحت مكان تاني غير الملاهي ومقلتلناش
شوية ولقيت ماما جت
سلمت عليا ودخلت اوضتها تغير هدومها
قولتلها ايه يا ماما اتاخرتي اوي انهارده
قالت منا قايلالكو متعملوش حسابي على العشا
قلتلها انتو علطول عندكو ضغط شغل كده
قالت سعات وسعات بس انهارده كان فيه واحده تعبانه واطرينا نطلبلها الاسعاف
فهمت من كلامها ده انها بتكذب عليا
بس لسة عايزه اتاكد برضو اني رحت على العنوان الصح
قلتلها انا قعدت زهقانه انهارده وانتي وبسنت خرجتو .. انا بكره هاجي معاكي احسن من قاعدتي لوحدي
قالتلي لا بكره عندنا شغل كتير ومش هينفع تيجي
قلتلها هو دكتور حسين يعني مش عارف يجيب واحده تانيه تساعدكم
قالتلي هو بيضور بس مش لاقي لان كل اللي بيجولو بيبقو متخرجين جديد وهو عايز خبرات
اجابتها دي معناها ان انا رحت العيادة الصح
والشك زاد جوايا اوي
ورحت قيلالها مش هتشوفي حل في موبايلك اللي كل شوية الاقيه مقفول ده
قالتلي اظاهر بطاريته مبقتش بتستحمل كويس انك فكرتيني عشان اشحنه
ودخلت حطته على الشاحن وبعدها دخلت الحمام
رحت ابص على الموبايل لقيته لسة مقفول برضو مشغلتوش ولقيت شحنه فل مش ناقص ولا شرطة
ده معناه انها مشغلتهوش انهارده طول اليوم
شوية ودخلت بسبس وسلمت هي كمان وراحت داخله اوضتها
رحت رايحه وراها وسالتها انتي كنتي فين يابسبس كل ده
قالت في الملاهي منا قيلالك
قلتلها ملاهي ايه اللي مفيش حواليكي اي صوت
قالتلي ايه يا مروة انتي هتحققي معايا
اتصالك جيه وقت ما كنت انا في الحمام اعملك ايه يعني
انفعالها ده خلاني شكيت فيها هي كمان
بس محبتش ازودها عشان مخسرهاش لحد ما افهم ايه اللي بيحصل
بعدها كل واحد دخل اوضته ينام
دخلت اوضتي لقيت اتصال من كيمو اول ما سمعت صوته بصراحه نسيت كل المشاكل دي
وقالي انه عايز يشوفني بكره حاولت أأجلها لبعد بكره قالي مش قادر انا هاين عليا اجيلك دلوقتي
عرفت انه عايز ينيكني وانه مشتاقلي اوي
قلتله حاضر ياحبيبي بكره بعد المغرب هقابلك
قالي ماشي
تاني يوم صحيت اخدت شاور وعشت يومي طبيعي ونسيت كل حاجه خالص
فضلت مستنيه ماما لحد ما تنزل عشان مكنتش ناويه اقولها اني خارجه لان الحجج يومها خلصت مني وبسنت علطول في اوضتها ومتوقعتش تحس بيا
شوقي للجنس عطل تفكيري
المهم اني قمت لبست هدومي وحطيت ميك اب وخدت برفاني السكسي وقميص نوم شيفون لونه بنكي طلب مني كيمو اني اجيبه معايا ونزلت بتسحب عشان بسنت متحسش بيا
مشيت لحد ما وصلت للمكان اللي متفقين عليه وركبت معاه وخدني وروحنا على البيت عنده
طول الطريق وانا باصه على بنطلونه وكان باين عليه هايج اوي
لحد ما دخلنا البيت راح واخدني في حضنه وباسني في شفايفي وقالي جبتي القميص اللي قولتلك عليه
قلتله اه
قالي طب خشي البسيه وانا هروح اشغل الشيشه
قلتله ماشي
دخلت انا قلعت هدومي وسرحت شعري وظبط نفسي وعدلت مكياجي ولبست القميص وحطيت من البرفان السكسي وطلعتله كان هو شغل الشيشة بتاعته وقعد يشيش وانا رحت قعدت في حضنه لقيته بصلي بصه مقدرتش افسرها
مش عارفه هي شوق ولا حب ولا الشيشة دي ودته لمكان تاني وانا مهتمتش اوي بالبصة انا مستنياه يخلص الشيشة بتاعته دي عشان مشتقاله انا كمان اوي
فضل شوية يشيش ويبصلي وشوية يبوسني في شفايفي وبعد شوية ساب الشيشة وخدني من ايدي ودخل بيا الاوضة
طفى النور وشغل النور الاصفر بس وقفل الباب وراح قالع هدومه ونام على السرير وانا نمت في حضنه وقعدت ألعب في زبه اللي كان اصلا هايج لوحده واحركه على فخادي لحد ماقالي مصيه شوية ياميرو
قلتله حاضر
ونزلت بين رجليه فضلت امصه اوي وادخله في بقي واطلعه والحسه لحد ما جاب لبنه في بقي
رحت بلعته كله لحد اخر نقطة ونضفته خالص من اللبن بعد كده قالي قومي اقعدي على زبي بتيزك
وانا كنت هايجه على الاخر رحت قايمه وقعدت عليه وفضلت ادخله في تيزي لحد ما دخل كله وهو راح شاددني لحضنه وبقيت نايمه على صدره وزبه في تيزي
لمست بزازي لشعر صدره خلتني اهيج اكتر وهو فضل حاضني ويبوس في شفايفي وينيكني في تيزي وانا عماله اوحوح وانهج واهاتي تهيجه اكتر لحد ما جاب لبنه في تيزي
وفضلت نايمه على صدره لحد زبه ما طلع لوحده من خرم تيزي بس انا كنت هايجه اوي وعايزه اتناك في كسي
ورحت قيلاله دخله في كسي
قالي استني ارتاح شوية
قلتله مش قادره دخله في كسي وبعدين ارتاح
قالي انتي تعبانه اوي يا ميرو
قلتله اوي يا روح قلب ميرو
قالي طب نامي على ضهرك قلتله ماشي
وراح قايم فوقي وحط زبه بين بزازي وقالي اقفلي بزازك عليه وفضل ينيك في بزازي شوية لحد ما قام تاني
وبعد كده راح رافع رجلي لحد ما لقيت ركبي لازقين في وشي وقلي امسكي رجلك كده
قلتله حاضر ياقلبي
وهو راح قايم راكب فوقي وحط راس زبه على كسي بس مرضيش يدخله وانا كسي ده بقى نار وشهوتي ولعت على الاخر وعماله ارجع بضهري عشان اخليه يخش في كسي وهو عمال يفرش على كسي ويبعد لحد ما بقيت مش قادره وقعدت اصوت واقوله دخله في كسي ابوس ايدك مش قادره وصوتي كان عالي اوي
وهو ساكت خالص وعمال يفرشلي بس على كسي
لحد ما جبت لبني ونزل كله على وشي
اول ما جبت انا لبني راح هو مدخله علطول مره واحده رحت مصوته على الاخر بكل قوتي وهو فضل ينيك في كسي جامد وانا عماله اصوت اوي وكنت حاسه بلذه جميله اوي وهو عمال ينيكني بالوضع ده وطول اوي على الوضع ده لحد ما راح قايم من فوقي وانا رحت نايمة ومدده جسمي من التعب وهو وقف جنبي وشكله مكنش ناوي يرحمني انهارده لاني ملحقتش ارتاح لقيته ماسك حلماتي وعمال يدعكهم وانا هجت اوي رغم التعب اللي حاسه بيه وبعدها قعد على السرير وسند ضهره للمخده وخشبة السرير وراح شايلني بقوة ومقعدني على رجليه وراح مدخله تاني في كسي وقالي يلا اتنططي عليه وانا قعدت انزل واطلع والف جسمي عليه بحركه دائريه ولافه ايدي حوالين رقبته وفضلت اتناك بالطريقة دي لحد ما تعبت وبدات اهدى رغم اني جبت لبني مرتين في الحركه دي والي قبلها لكن هو لحد دلوقتي مجبش لبنه
اول ما بدات اهدى راح ضربني على تيزي ضربه هيجتني بشكل غريب اوي ورجعت اتنطط تاني على زبه وهو لاحظ الحكايه دي وفضل يلعب بيا كل ما اتعب واهدى يروح ضاربني على تيزي وانا ارجع اتنطط تاني واصوت اوي شوية ولقيته زحلق نفسه لحد ما بقى جسمه مفرود وانا من التعب رحت نايمه على صدره
لقيته هو راح لافف دراعه على ضهري ومثبتني اوي على صدره وراح رافع رجليه ومثبت بيها تيزي وقعد ينيكني بسرعه جامده اوي وانا صوتي بقى جايب مصر كلها من طريقة النيك اللي هو عمال ينيك بيها دي لحد ما حس انه قرب يجيب لبنه راح مطلعه من كسي وحاطه في تيزي ويدوب بدا ينيكني وحسيت بشلال لبن بيضرب في خرم تيزي
وانا كنت خلاص استويت واول ما جاب لبنه انا مصدقت ورحت مقلوبه جنبه
وعماله انهج اوي واتقلب على السرير يمين وشمال مش قادره وماسكه كسي اوي وايدي على راسي عماله احاول اهدى
هو حس اني تعبت بس لسة فيا شهوه مطلعتش راح قايم عليا وفتح رجلي وحط ايده في كسي وقعد يحرك ايده جوه كسي بسرعه اوي وانا اصوت واهاتي مش قادره اكتمها لحد ما جبت لبني انا كمان
وقتها فعلا بدات اهدى خاااااااالص لحد ما حسيت نفسي هنام
فضلنا نايمين كده حوالي نص ساعة وبعد كده انا قمت دخلت الحمام وانا مش قادره امشي ونضفت نفسي وهو دخل بعدي
لبست هدومي وقعدت في الصالة مستنياه وعماله احاول اعدل نفسي واظبط شعري بس حاسه اني عامله دماغ عاليه اوي
لحد هو بعد كده ما طلع وقعد جنبي شوية وانا رحت في حضنه وبعد كده قالي انا هسافر شهرين تبع الشغل
قلتله شهرين ؟؟؟؟
قالي اه ياقلبي
قلتله انا مش هقدر على بعدك المده دي كلها
قالي غصبن عني و***هي يا حبيبي انتي عارفه الشغل بقى وقرفه وانا مطر مقدرش اقول لا
انا مستحملتش وقعدت اعيط مش قادره اتخيل انه هيسيبني المده دي كلها
قعد يطبطب عليا وقالي متخفيش هنفضل نتكلم على الواتس لحد ما ارجعلك
انا مكنتش قادره على بعده بس حسيت اني هصعبها عليه بالشكل ده
فضلت ساكته ودموعي على خدي بحاول اداريها
وبعد كده لبست ونزلنا عشان يوصلني واول ما وصلنا عند اول شارعنا لقيته بيديني ظرف وقالي متفتحيهوش لحد ما تدخلي البيت
قلتله ايه ده
قالي خديه وانزلي دلوقتي قبل ما حد يشوفك وانا هتصل عليكي افهمك
قلتله ماشي ونزلت دخلت البيت ولقيت ماما لسة مجتش وبسبس في اوضتها
رحت داخله بسرعة اوضتي وانا عندي فضول رهيب اعرف ايه اللي في الظرف ده
فتحته لقيت فيه فلوس كتيره اوي ولقيته بيتصل عليا
قلتله ايه كل الفلوس دي
قالي دول عشرين الف جنيه خليهم معاكي لحد ما ارجع لو لقيتي دكتور يعملك العملية اهو تبقى الفلوس معاكي
ولو ملقتيش انا لما ارجع هتصرف باي طريقة واجيبلك دكتور من تحت الارض
انا بيني وبين نفسي مبسوطة بالمتعه دي معاه ولو عملت العمليه مش هعرف انام معاه تاني لحد ما اجوز
بس مقدرش اقوله كده
سكت شوية وقلتله ماشي انا هخليهم لحد انت ما ترجع بالسلامة
قالي ماشي ياقلبي .. ميرو
قلتله نعم
قالي انتي هتوحشيني اوي
غلبتني دموعي وقلتله وانت كمان ياحبيبي
وقفلت معاه وانا حاسه ان قلبي بيتخلع من مكانه ودموعي بتنزل لوحدها رحت موطيه راسي على المخده وفضلت اعيط لحد ما رحت في النوم
صحيت تاني يوم لقيت الظرف جمبي زي ما هو رحت شيلاه ومخبياه وقمت دخلت الحمام وغيرت هدومي
حزني على كيمو امبارح خلاني معرفتش اشوف ماما هترجع امت ومعدش ينفع اسال عشان اكيد هتحصل مشكله
ولقيت ماما مجهزه غدا وندهت علينا عشان نتغدى
واحنا بنتغدى قلت لماما انا جايه معاكي انهارده بقى
قالتلي ماشي تعالي .. تيجي معانا يابسبس
راحت بسنت قايله لا انا مليش نفس اخرج روحو انتو وانا هنام
رحت انا قلت لماما خلاص انا هاجي معاكي ونبقى نرجع سوا
ماما قالت ماشي
انا كان كل هدفي من المشوار ده اتاكد اني رايحه العياده الصح واشوف ايه اللي بيحصل
وليه بتكذب عليا
خلصنا غدا وقمنا لبسنا وانا نزلت مع ماما ومشينا لحد ما وصلنا العياده
اه هي العياده نفسها هو نفس محل الدهب اللي سالته
طب ليه كذبت عليا ؟ في ايه مخبياه عني ؟
مش مشكله مسيري هعرف
دخلنا العياده ولقيت الدكتور حسين موجود
سلمت عليه وقالي ازيك يا مروة نورتي العياده و***هي
قلتله ميرسي ده من زوقك
وماما راحت تغير هدومها وترتب المكان وانا قعدت مع الدكتور حسين وسالني عامله ايه في جامعتك
قلتله تمام انا شاده حيلي اهو وقربت اخلص
قالي بالتوفيق .. خدي ده الكارت بتاعي خليه معاكي ولو احتجتي حاجه كلميني وانا تحت امرك
لما قالي كده افتكرت موضوعي قلتله الحقيقه فيه حاجه بس مش عايزه ماما تعرفها
قالي ايه خير
فكرت شوية بيني وبين نفسي اقول ولا انسحب
لقيته بيقولي متخفيش سرك في بير ومحدش هيعرف حاجه
قلتله هو مش بخصوصي انا ده بخصوص واحده زميلتنا في الجامعة
قالي ماشي مالها
قلتله مجوزة عرفي والولد سابها وخلع بعد ما حصل اللي حصل
قالي ينهار اسود وانتي عرفتي ازاي
قلتله كانت قعدت معانا في سكن البنات فتره وبعد كده نقلت لسكن تاني مع بنات من نفس تخصصها
قالي مفيش مشكله انا اعرف دكتور كويس .. خليكي متواصله معايا وانا لما اكلمه هديكي خبر
رحت مقطعاه قبل ما يقولي اديني رقمك ويستغلها فرصة وقلتله ماشي وانا يومين وهبقى اكلمك لما اعرف بس هي عملت ايه
قالي ماشي هستناكي
دخلت علينا ماما وقالتلي تعالي بقى اقعدي هنا ومتتحركيش عشان الناس لما ييجو ميبقوش مضايقين منك
المكان اللي ماما قعدتني فيه كان في نفس صالة الانتظار بس مداري شوية عن الناس والكل
وانا استنيت شوية لحد ما الناس بدات تيجي وماما بدات تتشغل وقلتلها بصي انا همشي لحسن شكلي دخت
قالتلي انتي كويسة
قلتلها اه انا همشي .. اشوفك في البيت بقى باي
ورحت نازله وركبت مواصله ورحت البيت
اول ما دخلت سمعت صوت بسنت عماله تقوله اه اه
ده مش صوت واحد عيانه او مخطوفه
الصوت ده انا عرفاه كويس اوي انا قلته قبلها رحت رايحه بالراحه ناحية اوضتها لقيت الباب مفتوح ربعه ولقيت بسنت فاتحه سكايب في مكالمة فيديو وقالعه هدومها وحاطه اللاب على السرير وفاتحه رجليها وعماله تتناك على النت
والتاني قالع هدومه ومطلع زبه في الكام وعمال يقول لبسنت افتحي رجلك ياشرموطة خليني انيكك
وهي بتقوله منا فاتحه اهو دخلو بقى
راح قايلها يخربيتك يابت انا هايج اوي ونفسي اجيلك البيت دلوقتي انيكك
قالتله انا فتحالك تيزي اهو تعاله نيكني لحد ما تزهق
قالها تيزك وحشتني اوي يابنت المتناكه
قالتله وانت كمان زبك وحشني اوي
مش قادره انسى اول امبارح وانا بمصه في العربية
انا لطمت وقلت ينهار اسود بسنت بتقابل ولد وبينيكها ؟
ازاي ده حصل وامت
رحت سيباها ونزلت تحت وانا عماله اكلم نفسي زي المجنونه
اتاريني لما كلمتك اول امبارح يوم الملاهي مكنش فيه حواليكي صوت
طب اعمل ايه انا ؟ مش عارفه افكر خالص
طب اقول لماما ؟ طب هقولها ايه ؟ في واحد بنتك مصحباه وبينيكها ؟ وفي لحظة بقيت بسال نفسي هو احنا خلاص بقينا شراميط ونسوان متناكه ؟
مفوقتش غير وانا في حديقة محتاجه مواصله عشان اوصلها
ومن كتر السرحان و***هي منا عارفه انا جيت هنا راكبه ولا ماشيه
رحت موقفه تاكس عشان ارجع البيت وطلعت تليفوني وكلمت بسنت وقولتلها انا جايه في الطريق مش عايزه حاجه من بره
قالتلي ميرسي يا ميرو
قلتلها ماشي باي
وصلت البيت ودخلت لقيتها قفلت اللاب وماسكه الموبايل وقاعده تتشات مع البنات
انا عرفت انهم بنات عشان المقاطع الصوتيه كنت ببقى سمعاها
وفضلت قاعده افكر في حل عشان نطلع من المصيبة دي على خير
انا لا عندي جرئة اواجهها ولا عارفه اقول ايه لماما
بس انا الاجازه دي كلها هكون فاضيه وحتى كيمو مش موجود
فقررت اني الزق لبسنت لحد ما اشوف هعمل ايه وقلت لنفسي ايا ما كان موضوع ماما اللي بيخليها تكذب اكيد مش هيكون خطير زي موضوع بسنت
ماما كبيره وهتعرف تعتمد على نفسها ومفيش عليها خوف
المصيبة في التانيه دي اللي انا مش عارفه هي لسة بنت ولا لا
وبقيت بخرج معاها في كل مكان وبقعد معاها طول الوقت في البيت واتعرفت على صحباتها كلهم وخدت ارقامهم وبقيت زي ضل بسنت بس كان عندي مشكله تانيه اكبر
كيمو اختفى ؟!
مكلمنيش ولا يوم من ساعت ما سافر لا اتصال ولا واتس ولا رسالة حتى
ايه اللي حصل
انا بدات اقلق واحس ان فيه حاجه غلط
بس مش عارفه اعمل ايه او اتصرف ازاي
في يوم قمت دخلت اوضتي وقعدت اتفرج على الهدوم اللي جبهالي والهدايه وافتكر ايامنا مع بعض وافكر ازاي ممكن اوصله
لحد ما جاتلي فكره مجنونه كنت قراتها على الفيس
الفكره اني اتصل على كل شركات المحمول واخلي ولد يكلمهم ويديهم بيانات كريم ويجيبلي كل الارقام اللي متسجله باسمه وقمت جبت شنطتي عشان اجيب عقد الجواز لانه كان مكتوب فيه اسمه بالكامل ورقم بطاقته وعماله افكر هقول لمين يكلمهم لان مكنش فيه كلام بيني وبين ولاد غير في حدود ضيقة
وانا في بداية معرفتي بكريم بعد ما وقعنا الورقة دي نصحني اني اشيلها معايا في الشنطة عشان لو حصل اي مشكله تبقى الورقة دي معايا على الاقل اسمه جواز مش دعارة
خصوصا لما بدات اروحله شقته
وفضلت الورقه دي في شنطتي وكنت ببص عليها من وقت للتاني
فضلت اضور في شنطتي ملقيتهاش اتهبلت قلت يمكن اكون نزلتها في البيت وناسية
رحت قالبه البيت كله عليها ومسبتش مكان مضورتش فيه
ومن كتر جناني دخلت المطبخ والحمام اضور ملقيتهاش
حسيت روحي بتتسحب مني وقلت مش ممكن تكون وقعت مني انا حطاها جوه السوسته في شنطتي
ومجاش في بالي خالص ان كريم يكون عمل كده
اصله هيعمل كده ليه ده كان بيحبني اوي ولو كان بيفكر في الجنس كان عمل كده من يومها ومن غير جواز ولا حاجه
ايه الهبل اللي بيحصل ده انا دماغي هتنفجر ومش قادره افهم حاجه
لحد ما قررت انزل اروح بيته واشوفه هناك ولا لا
ولو ملقيتهوش هسال جيرانه اكيد فيهم حد يعرفه
نزلت ورحت البيت وخبطت الباب فتحتلي ست كبيره شوية في السن سالتها عن كريم قالتلي كريم مين
قلتلها كريم صاحب البيت
قالتلي انا صاحبة البيت
قلتلها كريم راجل ضخم كده بعضلات ومعاه عربية وكان ساكن هنا من شهر ونص تقريبا
قالتلي اااه كريم ده كان ماجر مني البيت ومشي من زمان
انا انصدمت اوي ومبقتش مصدقه
قلتلها طب انا بضور عليه اكيد بياناته موجوده على عقد الايجار اللي بينكم ممكن تديني صورة منه
قالتلي لا انا معملتش بيني وبينه عقد
قلتلها امال اجرتيله ازاي واستأمنتيه على عفشك ده
قالتلي هو جالي من سنة تقريبا مع سواق تاكس يعرفني وقالي انه جاي من بلد بعيدة وقاعد هنا عشان شغله ومحتاج سكن وانا قلتله ان البيت مفيهوش عفش ومش هقدر افرشه وهو قالي انه هو هيفرش البيت وهيسيبلي الفرش لما يطلع وهيديني 2000 جنيه تامين زائد الايجار اللي تحدديه بس المهم اني مطلبش منه بطاقته ولا اكتب معاه عقد
انا قاعده استقبل الصدمة واحاول امسك نفسي وقلتلها طب مخوفتيش يكون عامل مصيبة وجيه يستخبى عندك
قالتلي انا الصراحه كنت قلقانه منه بس شكله واسلوبه الهادي طمني شوية من ناحيته وسواق التاكس طمني وقالي انه ضامنه
قلتلها طب امال حضرتك كنتي ساكنه فين
قالت انا كنت قاعده في الشقة اللي جمبك دي .. دي شقة اخويا وهو قافلها عشان مسافر بره وانا قلت اعقد في دي وااجر دي
كل الخيال العلمي اللي انا قاعده بسمعه ده خلاني وقعت من طولي مبقتش قادره استحمل اكتر من كده
راحت الست شيلاني ومدخلاني البيت وجبتلي عصير وقعدت تفوقني لحد ما فوقت وشربتني العصير
وانا بدات افوق من الصدمة واول ما فتحت عيني قعدت اعيط بطريقة خلتها خدتني في حضنها وقعدت تطبطب عليا وتقولي هو ايه اللي حصلك انتي كمان
قلتلها يعني ايه انتي كمان ؟
قالتلي انتي رابع واحده تجيلي من ساعة ما مشي كريم ده
قلتلها رابع واحده ؟؟؟؟
قالتلي اه 3 بنات قبلك كان بيجيبهم الشقة وينام معاهم وكانو بيحبوه اوي وواعدهم بالجواز
قلتلها فين هم البنات دول
قالتلي معرفش و**** هم التلاته جم قعدو قعدتك دي وعيطو عياطك ده ومشيو
قلتلها طب تعرفي اساميهم
قالتلي لا و****
انا فضلت ساكته شوية ومسهمه
وفجاة قعدت اضحك بصوت عالي لدرجة الست اللي قدامي خافت وحست اني اجننت
وانا دخلت في نوبة ضحك هستيري من اللي سمعته وقعدت اقول يا ابن الكللللب تلاته وانا الرابعه
وبعد شوية هديت وقلتلها طب سواق التاكس ده اوصله ازاي
قالتلي ده محبوس دلوقتي بقاله سنة برضو او اقل
قلتلها محبوس ؟ محبوس في قضية ايه ؟
قالتلي مخدرات .. كان قاعد بيشرب هو واتنين صحابه وتقريبا حد بلغ عنه وجيه البوليس وقبض عليهم
رحت قايمة من مكاني من سكات خالص ورحت طالعه راكبه تاكس وماشية على البيت
يدوب وصلت البيت ودخلت اوضتي وقفلت على نفسي وقعدت اضحك واعيط في نفس الوقت وجوايا سؤال واحد بس
هو ليه عمل كده ؟؟؟؟
الفلوس اللي صرفها دي كلها كان ممكن يجوز بيها
ولو كان صادق في كلامه وانا اشك بصراحه لما قالي انه مجوز ومش سعيد كان ممكن برضو بالفلوس دي يروح شرم او الغردقة واهو المناطق السياحية دي فيها كل حاجه
الدهب اللي كان بيجيبهولي اصلي
الهدوم اللي جابهالي اغلبها براندات
المبلغ اللي ادهولي كله سليم مفيهوش ورقة وحده مزورة
طب وياترى البنات التايين اغتصاب برضو زي حلاتي كده ولا حكايتهم ايه
فضلت كده لحد ما دخلت في حالة اكتئاب ومطلعتش منها
جت ايام الجامعة ودخلت سنة تالته وبسنت في سنة تانيه وانا مبقتش بخرج ولا بتفسح مع البنات وبقيت من الجامعة للسكن ومن السكن للجامعة
ومنال والاء يحاولو فيا بكل الطرق اني اخرج ولو مره
وانا خلاص مبقتش عايزه اخرج نهائي
وعرفت ان فيفي رجعت تستكمل دراستها من تاني وسالت على سكنها والبنات دلوني وبحكم ان انا وهي الوحيدين اللي كنا نعرف اسرار بعض وحصل بينا حجات قبل كده رحت رايحالها السكن بتاعها علطول بعد المحاضرات ما خلصت اول ما خلطت على الباب وفتحتلي وشافتني راحت قيلالي ميرووووووو وراحت وخداني بالحضن وقالتلي وحشتيني يا كلبه اوي اوي وراحت قيلالي تعالي خشي ودخلتني البيت وقفلت الباب وقالتلي بقى يا جزمة متساليش عليا كل ده .. ده انا قلت انتي نسيتيني خالص
وانا ساكته مبتكلمش حتى مقولتلهاش ازيك
راحت بصالي وقالتلي ايه يابت مالك
رحت انا غصبن عني ميلت راسي في حضنها وقعدت اعيط وهي مستغربه اللي بيحصل وقعدت تطبطب عليا وتقولي اهدي اهدي وانا مفيش خالص
شلال عياط عمال ينزل مني وفضلت اعيط ييجي ربع ساعة وهي تحاول تهديني وتقولي اهدي خالص ومتخفيش لحد ما حسيت معدش فيه دموع تنزل مني راحت منيماني على حجرها وقعدت تملس على شعري وتبوسني في راسي وتقولي اهدي ياحبيبتي متخفيش .. قوليلي في ايه مالك ايه اللي حصل
قعدت احاول اجمع الكلام وبدات احكيلها كل حاجه حصلت
ولما خلصت لقيتها هي نفسها دموعها نزلت وقالت يااااه كل ده شيلاه في قلبك وساكته .. انا مش عارفه اقولك ايه بس انتي كان المفروض تبلغي برضو ومتكمليش في الحوار ده وكان المفروض تقولي لمامتك
بس خلاص اللي حصل حصل
المهم دلوقتي تهدي وانا هقوم اعملك حاجه تهديكي وهتصل على صحباتك في السكن اطمنهم عليكي
عشان انتي مش هينفع تروحي السكن بشكلك ده دلوقتي خالص
وقامت فعلا عملت ينسون وكلمت البنات قالتلهم اني هبات معاها انهارده عشان متقبلناش من زمان والوقت متاخر دلوقتي مش هينفع تمشي لوحدها
وانا شربت الينسون وهديت وفضلت قاعده ساكته شوية وبعد كده قلتلها انتي ايه اللي حصل معاكي وخلاكي تعملي تاجيل
قالتلي انا كنت حامل
انا اندهشت وقلتلها حامل ازاي هو انتي متجوزه ؟
قالت انا اتجوزت اول ما دخلت اولى جامعه واطلقت وحصلتلي شوية مواقف في حياتي وبقيت بقابل ولاد وبنام معاهم
وحملت من واحد منهم وكان لازم اختفي لحد ما اشوف حل
انا مكنتش مصدقه اللي بسمعه بصراحه
ولساني عايز يقولها انتي شرموطة وقليلة الادب
بس هقولها لمين منا زيها انا كمان
فضلت ساكته وبسمعها لحد ما خلصت كلامها
وبعد كده قالتلي انتي تجيبي حاجتك وتيجي تسكني معيا هنا
قلتلها لا خليني براحتي احنا داخلين على امتحانات ومش عايزه اتشتت عشان اخلص من السنتين اللي فاضلينلي دول على خير
قالتلي يابنتي تعالي الجو هنا مهيئ نفسيا وانتي على كلامك بتقولي دخلتي في حالة اكتئاب يبقى مش هتفرق معاكي هنا من هناك وعشان برضو البنات ميضايقوش منك او ياخدو بالهم من حالتك دي ويقولو لامك
حسيت كلامها مقنع فعلا .. انا مش عايزه حد من البنات تحس بحاجه وتقول لماما كفايه المصايب اللي انا عايشاها
وفعلا نقلت عند فيفي وهي فضلت مخليه بالها مني اوي وكانت بترعاني وبتجبلي كل اللي نفسي فيه عشان تطلعني من حالة الاكتئاب اللي انا فيها دي
وبدات مرحله جديده في حياتي مجهوله بالنسبالي ومش عارفه انا داخله على ايه
وبسبب حالة الاكتئاب دي بدا وزني يخس بطريقة ملحوظة اوي
وفيفي بجد عملت المستحيل عشان ترجعني لحالتي الطبيعية تاني
كانت سعات تدخل الاوضة تلاقيني فاتحه الكتاب بزاكر ولما تقرب مني تلاقيني مسهمه في الكتاب وعماله اعيط وسعات تقوم من النوم تلاقيني نعسانه وبعيط
بس بجد هي تعبت معايا اوي
انا كنت فاكره ان فيفي سحاقيه من المره اللي فاتت
بس اكتشفت انها شوية سحاقية وشوية طبيعية يعني على حسب المزاج
فضلت فيفي معايا لحد ما بدات اتحسن وبقيت حاسه اني مديونه ليها بحياتي واني بحبها اوي والاحلى من كده ان سمعتها كانت كويسة جدا في الجامعة ومحدش يعرف عنها اي حاجه وحشه نهائي
انا كان بقالي كتير اوي مروحتش اسماعلية عشان حالتي مكنتش تسمح انها تشوفني كده وكنت بتحججلها ان السنادي عندنا مزاكره كتيره اوي ومقدرش اروح
بس لما بدات ارجع طبيعية تاني كانت ماما وبسبس وحشوني اوي ونفسي اشوفهم
وقلت لفيفي تيجي معايا قالتلي ماشي انا برضو عندي خالتي هناك نفسي اروح ازورها واهو بالمره اعرفك عليها قلتلها ماشي
ومشينا سوا على اسماعلية واول ما وصلنا كنا بقينا تقريبا العشا واتصلت على بسبس عشان اشوفهم فين قالتلي ماما في الشغل وانا خرجت مع صحباتي
انا مرضيتش اقول لحد اني راجعه اسماعلية وقلت اعملهالهم مفاجئة
فيفي قالتلي انا هروح ازور خالتي تعالي معايا
قلتلها لا خليها مره تانيه انا هروح البيت وبكره نتقابل هنا ونرجع القاهره تاني
قالتلي ماشي ياقلبي خلي بالك من نفسك
قلتلها ماشي ياقلبي باي
وانا رجعت البيت واول ما فتحت الباب سمعت صوت اهاات مكتومه وصوت غريب شوية زي ما يكون حد بيضرب
انا قلقت وخفت ومبقتش عارفه اعمل ايه
ماما وبسنت بره ماما في شغلها وبسنت خارجه مع صحبتها
طب امال ده صوت مين ده مش صوت حرامي ابدا المشكله ان النور مطفي ومفيش غير نور المطبخ اللي منور الصالة
فضلت اتسحب ناحية مصدر الصوت بالراحه خالص لقيته واخدني على اوضة ماما ولقيت باب الاوضة موارب لحسن الحظ ان نور المطبخ مكنش متصلت عليا فمكنش عامل عليا ضل خالص ونور اوضة ماما كان مطفي واللي كان منور الاوضة نور التسريحة كان ضوء خفيف اوي بس تقدر تشوف برضو
اول ما قربت وبصيت جوه الاوضة لقيت ماما هي اللي في الاوضة
ماما عريانه وعامله وضع الكلب على السرير وواقف وراها دكتور حسين وهو كمان عريان وعمال ينيك ماما
انا كنت مصدومة من اللي شيفاه
ماما بتتناك ؟؟؟؟
ومن الدكتور اللي شغاله معاه ؟؟
ايه اللي بيحصل ده انا مش مصدقه
لقيت الدكتور حسين عمال يدخل زبه في تيزها جامد لدرجة صوت ضرب اللحم في اللحم عالي من قوة النيك وماما عماله تطلع اهاات ووحوحه مكتومة خالص
وهو عمال ينيكها ويقولها انتي شرموطة جامده اوي يا هدى
وماما بتقوله نيكني جامد نيكني جامد يا حسين
وبعد كده راح منيمها على ضهرها ورفع رجليها وفتحهم على الاخر وماما راحت ماسكه رجليها وفضلت فتحاهم وهو راح حاطط راس زبه على كسها وباديه الاتنين راح ماسك بزازها وقعد يفرش لكسها بزبه وهو ماسك بزازها وراح فجاة رازع زبه في كسها راحت مصوته من الوجع وهو قعد يطلع زبه كله ويدخله كله ويرزع في كسها جامد وهي تصوت وفضل راكب ماما وعمال ينيكها وشوية وراح مدخل زبه في كسها وسابه جوه وقالها في واحد عايز ينيكك بكره
قالتله مين ده
قالها واحد متعرفيهوش ومش من اسماعلية .. جالي العيادة وشافك وعجبتيه واتفقت معاه يدفعلك 500 جنيه وهو وافق
ردت عليه ماما وقالتله ماشي بس هي ساعة واحده وانا هروحله لو لقيت معاه حد همشي
انا تعبانه اوي من الاتنين اللي ناكوني امبارح
راح قالها هم عملو معاكي ايه
وفضل يحرك زبه بالراحه ويسمعها
قالتله ناكوني امبارح واحد في كسي وواحد في تيزي
قالها في نفس الوقت
قالتله اه
قالها انبسطي
قالتله اه بس اتهريت
قالها شكلك انتي يا متناكه اللي قولتيلهم يعملو فيكي كده
قالتله ابدا و***هي ده انا كنت مفكره كل واحد هينكني لوحده بس لقيت الاتنين ناكوني مع بعض
قالها اديكي خدتي الالف جنيه زي ما وعدتك
قالتله بعد كده مش هطلع لاي زبون الا لما اخد الفلوس مقدم
قالها ماشي يا موزة يلا عشان اجيبهم عشان عايز امشي قبل البت بنتك ما تيجي
وفضل ينيك فيها جامد وصوتها مسمع الاوضة كلها
انا اتسحبت بالراحه ورحت طالعه من البيت من غير ما حد يحس بيا
ومبقتش مصدقه اللي انا شوفته وسمعته
ماما اخر امل ليا طلعت شرموطة هي كمان وبتتناك انا المرادي خدت الصدمة من غير ما اقعد افكر كتير وفضلت ماشية في الشارع سرحانه ومش عارفه رايحه فين
ولقيت فيفي بتتصل عليا عشان تطمن عليا وتشوفني وصلت ولا لا
انا قولتلها وصلت بس ماما وبسنت عند خالتي في اسكندرية
قالتلي مش انا قلتلك اتصلي عليهم قبل ما نيجي قولتلها اهو اللي حصل بقى
قالتلي طب تعالي على العنوان ده وبكره نبيت سوا وننزل بكره سوا نرجع القاهرة
قلتلها ماشي ورحت وعرفتني على خالتها وانا دخلت عشان انام
بس اجيب النوم منين بعد اللي شوفته وسمعته ؟؟ النوم حلف ما يجيلي اليوم ده لحد النهار ما طلع
وانا كنت عايزه ارجع القاهره بأي طريقة رحت مصحيه فيفي وقامت خشت الحمام ولبست هدومها ونزلنا مشينا
لحد ما وصلنا بيتنا في القاهره
اول ما دخلنا قالتلي مالك يا ميرو انتي مش عجباني ومنمتيش امبارح
ايه اللي حصل
قلتلها مفيش كان نفسي اشوف ماما بس
قالتلي معلش الاسبوع الجاي نيجي تاني
وتعرفيني عليها
قلتلها ماشي ياقلبي
وانا دخلت احاول انام لحد ما اخيرا نمت
صحيت العصر لقيت فيفي مش موجودة
رحت قايمه عملت لنفسي حاجه اكلها وفتحت التلفزيون وقعدت اتفرج عشان مفتكرش حاجه خالص
نفسي افرمت دماغي دي من كل اللي حصل
فضلت قاعده لحد ما جات فيفي وقالتلي صح النوم يا قمر
انا مرضتش اصحيكي وسيبتك براحتك
قلتلها تسلمي ياقلبي .. انتي رحتي فين كده
قالتلي مشوار
قلتلها مشوار فين يابت انتي هتخبي عليا
قالتلي مشيها مشوار وغمزتلي
قلتلها يابت اخلصي انتي كنتي في امن الدولة ولا ايه راحت قاعده جمبي وقعدت تضحك وقالتلي لا انا كنت عند زبون
قلتلها اه .. فيفي ممكن اسالك سؤال
قالتلي اسالي ياقلبي
قلتلها هو انتي مبسوطة بحياتك كده
قالتلي يابنتي انا بمسك فلوس كتيره اوي فوق ما تتخيلي والفلوس دي تشتري كل انواع الانبساط والسعادة
قلتلها هو انتي مش اهلك مرتاحيين ماديا
قالتلي احنا معانا فلوس بس مش للدرجة اللي انتي متخيلاها ده انا بابا يدوب بيبعتلي كل شهر اللي يكفيني بالعافية عشان يصرف على بقيت اخواتي
وعرفت ان عندها اخوات صغيرين لسة بيدرسو واخ واخت اكبر منها
قلتلها يعني الواحده تبقى شرموطة وتتناك عشان الفلوس ؟؟
قالتلي مش احسن ما نتناك ببلاش يا مروة
وحياة ابوكي اسكتي انا مبسوطة كده
انا حسيت انها تقصدني بالكلمه دي بس حاولت تلطف الجو عشان منزعلش من بعض بس خلاص انا كنت اتعودت على الصدمات والكلام اللي يجرح وجتتي نحست
وهي قامت دخلت الحمام وغيرت هدومها وبعد كده جات قعدت جمبي وقالتلي متزعليش يا ميرو انا بحبك وانتي عارفه ومقصدتش اضايقك بكلامي
انا سكت ومعرفتش ارد اقول ايه
وبعد كده قلتلها اتعشيتي
قالت اه اتعشيت
قلتلها الف هنا
قالتلي ميرسي
قلتلها طب انتي بتاخدي كام على كده في المشوار ده
راحت غمزتلي وقلتلي ايه بتشواري عقلك ولا ايه يا موزة
قلتلها ابدا بس من باب الدردشة يعني
قالتلي انا مبطلعش مع مصريين الا لم اتاكد انهم مرتاحيين ماديا عشان مش هشوف من وراهم غير الهم والقرف
قلتلها امال بتطلعي مع مين قالتلي اي جنسية تانيه .. مهاودين ومبيحبوش اللف والدوران وبيجيبو من الاخر .. وباخد في الساعة من الف ل 1500 جنيه وبالليله باخد 3000 جنيه
قلتلها بتتكلمي جد ؟
قالتلي امال انتي فاكره ايه .. طلاما بعناه نبيعه بالغالي احسن
وقعدت تضحك ضحكة شرمطة وانا ضحكت على ضحكها
وبعد كده قالتلي انا مستعده اجيبلك على امكانياتك وجسمك وشكلك ده 3000 جنيه في الساعة والناس دول بيتهبلو على البنات اللي زيك وانا مش بغريكي ولا بتحايل عليكي
ده مجرد عرض مش اكتر عشان متزعليش من الكلام
قلتلها لا انا مليش في الكلام ده ولا عايزه افكر فيه
قالتلي براحتك زي ما تحبي انا هقوم انام لاني تعبانه اوي تصبحي على خير يا ميرو
قلتلها وانتي من اهله يا حبيبتي
ودخلت هي تنام وانا فضلت قاعده شوية قدام التلفزيون وبعد كده دخلت انام انا كمان عشان المحاضرات بتاعتي بكره عايزه اروح وانا فايقه
عدى الاسبوع ده وانا لسة بحاول استوعب كل اللي حصل وشوفته وفي يوم لقيت فيفي بتقولي انا نازله اتمشى شوية تيجي معايا
قلتلها تتمشي ايه يابنتي انا عايزه بكره اروح اسماعلية
قالتلي وايه المشكله ادينا هنغير جو وبكره نرجع اسماعلية .. تعالي ياشيخه نغير جو بلاش كآبة
قعدت افكر شوية راحت شداني من ايدي على الاوضة وقالتلي يلا البسي خلينا ننزل دي كلها ساعة زمن مش مستاهل التفكير ده كله
وفضلت تساعدني في اللبس واختارتلي بنطلون استرتش معمول كانه جنز وبادي كارينا سواريه حماله لونه بنكي عليه ترتر من على الصدر وبيلمع وبانتي احمر فتله وبرا حمرا وقالتلي البسي يلا
انا كنت مكسوفه اقلع قدامها لقيتها بتقولي اخلصي وبطلي دلع يلا رحت قالعه هدومي ولبست اللي هي اختارتهولي
بعدها قعدتني قدام التسريحة وقعدت تعملي ميك اب كامل وتظبطلي شعري وحطتلي برفان بناتي حلو اوي من عندها ونزلنا نتمشى
فضلنا نتمشى شوية ونتكلم وبعد كده ركبنا تاكس وقالتله يودينا – .. المنطقة دي انا اسمع عنها انها هاي كلاس وراقية لحد ما وصلنا ونزلنا عند فله قلتلها فيفي احنا جايين هنا ليه قالتلي يابت متخفيش تعالي بس
وراحت فيفي خبطت على الباب وفتح واحد وراح قايلها اهلا ازيك يا فيفي اتفضلي قالتله ازيك انت تعالي يا ميرو
وراحت شداني من ايدي ودخلنا وانا كل ده مش فاهمه حاجه
لقيت الراجل ده مشي قدامنا وطلعنا الدور التاني ودخلنا اوضة الضيوف وقالنا اتفضلو ارتاحو تشربو ايه
فيفي قالت هاتلي انا عصير برتقان وهات لميرو عصير ليمون قالها عنيا وسابنا وراح
واحنا فضلنا قاعدين لوحدنا قولتلها فيه ايه فهميني احنا بنعمل ايه هنا
قالتلي اصبري بس هفهمك كل حاجه .. بصي الفله حلوه ازاي يابت يا ميرو
انا قعدت اتفرج فعلا الفله جميله اوي والاوضة اللي احنا فيها دي تجنن حجم الاوضة بس قد شقتنا كلها
شوية ولقيت الراجل جيه ساحب عربيه عليها كل انواع العصير والحلويات وحطها قدامنا وقعد جمب فيفي وقالها مش تعرفينا
قالت دي ميرو صحبتي الانتيم وبعدها قالت ده علي
قلت اهلا وسهلا
قالي اهلا بيكي نورتي المكان
وبعد كده خد فيفي على جمب واكلمو شوية وبعدها سابنا وطلع
انا كنت بدات اتوتر ورحت قايله لفيفي انتي هتقوليلي احنا بنعمل ايه هنا ولا اقوم امشي
قالتلي يابنتي انا هنا عند ناس صحابي معرفه قديمه هنقعد معاهم شوية ونشربلنا كاسين ونمشي
قلتلها كاسين ايه انا مبشربش
قالتلي اهدي بس محدش هيغصبك على حاجه .. احنا شوية وهنمشي
شوية ولقيت باب الاوضة اتفتح وعلي بيقولنا تعالو الاوضة التاني احسن عشان التلفزيون هنا مش شغال
قمنا رحنا الاوضة التانية لقينا اتنين شباب وسيمين قاعدي على انتريه شيك والتلفزيون مفتوح وسرير كبير اوي وقدامهم مشروبات مختلفه
اول ما دخلنا قامو استقبلونا وسلمو علينا وعرفو بنفسهم واحد اسمه وسيم والتاني اسمه اسامه
قعدما انا وفيفي وهم صبولنا مشروب وعزمو علينا
فيفي عشان عارفه اني لسة مش مستوعبه ان دول زباين راحت واخده الكوبايتين منه
الشباب دول اشكالهم مش مصرية بس بيتكلمو مصري كويس اوي وكان باين عليهم انهم راقيين جدا
انا كنت بدات افهم واستوعب اننا جايين هنا نتناك مش زي ما قالت فيفي
هي مكذبتش برضو بس مقلتش الحقيقه كلها
قعدو كلهم يشربو وانا فضلت قاعده اتفرج عليهم ومرضتش اشرب وهم سابوني على راحتي
شوية وقامت فيفي قالت انا هروح الحمام فتحت الباب وطلعت وانا فضلت قاعده مكاني اتفرج على التلفزيون وكان شكلي باين عليه متوتره جدا وخايفه
لقيت الشباب دول بيحاولو يفتحو معايا كلام اسمك ايه عندك كام سنة بتدرسي فين
الاسئلة العادية دي
بس انا مدتهمش اي معلومة حقيقية غير اسمي وسني
لاني معرفهمش ومعرفش يجيلي من وراهم مشاكل ولا ايه
شوية ولقيت فيفي داخله ولابسة قميص نوم شفاف وبانتي وبرا وجت قعدت بينهم على الكنبه
كده انا خلاص استوعبت اللي بيحصل
فيفي مكنتش مطمنالي عشان معاها سري بس لا ده هي كمان مطمنالي عشان بعد كل اللي حصلي ده انا مقولتش لحد على اي حاجه
والكتمان صفة مطلوبة جدا خصوصا في الشغل اللي من النوع ده
فضلت فيفي قاعده بينهم وفاتحه رجليها وحاطه كل رجل على رجل واحد منهم وهم عمالين يشربو ويشربوها
ولقيت واحد من الاتنين دول قام وجيه قعد جمبي وفي ايده كاسين وراح ماددلي كاس وقالي اتفضلي
قلتله ميرسي انا مبشربش
قالي هتكسفي ايدي
قلتله صدقني انا مش بشرب
قالي ياستي متشربيهاش امسكيها بس وراحو ضحكين كلهم
فيفي راحت قيلالي خديها بقى يا ميرو ده جالك لحد عندك
رحت واخده الكاس من ايده وقلتله ميرسي
قالي علفكره انتي زي القمر وجمالك ده يتاقل بالدهب
قلتله ميرسي
وقعد يتكلم معايا شوية في كلام عام عشان يفك التوتر مني
لكن فيفي والولد اللي لسة جنبها قعدو يبوسو بعض ويهيجو على يعض اكتر وفيفي قامت قعدت على رجليه
والولد اللي قاعد جمبي لسة بيحاول معايا وراح خابط كاسه في كاسي وقلي في صحتك زي الافلام وقعد يضحك لكن انا برضو لسة مش متجاوبة معاه لقيته قام وقال لفيفي تعالي عايزك وطلع بره اتكلم معاها شوية ورجعو تاني
بعدها فيفي قالتلي تعالي عيزاكي رحت قايمة وطالعه معاها بره
قالتلي الواد هيتهبل عليكي وانا قلتله انا مش هجبرها على حاجه بس هكلمهالك واداني عشانك 4000 جنيه
انا مش عايزه ردك خدي الفلوس اهي وراحت حطاها في شنطتي وقالتلي خشي اشربي كاس معاه من باب المجاملة بس وبعد كده لو معجبكيش الجو خليكي قاعده لحد انا ما اخلص واحنا قايمين سيبي الفلوس مكانك واطلعي معايا اوك ؟
سكت شوية ومش عارفه اقول ايه قالتلي عشان خاطري جامليه بس ومتخفيش من حد محدش هيلمسك الا بمزاجك
وراحت وخداني من ايدي ودخلنا تاني قعدتني جنب اسامة ده وهي راحت لوسيم قعدت على رجليه وفضلت تبوس في شفايفة شوية وتشرب هي ووسيم شوية
شوية وراح اسامه قايلي في صحتك بقى
بصيت شوية ورحت واخداه منه وشربت
كان طعمه حامي اوي في بقي ووحش
وهو مصدق اني خدت اول كاس وراح صابب واحد تاني مليان اكتر شوية وحطه قدامي وقعد هو يعلق على الفيلم اللي شغال ويقولي نكت
انا من اول كاس حسيت دماغي تقلت بس لسة متوازنة وحاسه باللي بيحصل حوليه وراح رافعلي الكاس تاني وقالي اشربي
قلتله شوية بس عشان دايخه
قالي ده اللي هيظبطلك الدوخه اشربي
رحت واخداه منه وشربته
فيفي حبت تنعنش الجو شوية راحت قايله لوسيم يشغل اغنية وقامت ترقص عليها
انا قعدت اتفرج على رقصها وانا حاسه اني مبلمه واسامة كل شوية يصب كاس ويديني وانا بقيت اخد منه الكاس وافضل مثبتاه في ايدي لقيته راح جاي جنبي اكتر وباديه يرفع الكاس لحد بقي وانا اشرب ويرجع يصب تاني ويرفع الكاس لحد بقي وانا اشرب
كل ده وانا قاعده بتفرج على رقص فيفي وعجبني اوي طريقة رقصها وهي عماله تهز وسطها وصدرها كانها رقاصة محترفه
لحد ما حسيت نفسي دخت خالص ومش قادره اشرب تاني
لقيت فيفي جات مسكت اديا وشدتني لحد السرير ونيمتني وقالتلي ارتاحي ونامت جمبي وهي كانت عرفت ازاي تهيجني من المره اللي فاتت ولقيتها مدت اديها تحت البادي والبرا وقعدت تدعكلي في حلمتي وتهيجني وانا بدات اهيج وهي راحت رافعه البادي وقلعتهولي وراحت فاتحه البرا من ضهري وسابته زي ما هو وشاورتلهم عشان ييجو
وهم كانو قلعو هدومهم كلها وفضلو بالبوكسر بس وفيفي نامت جمبي
وسيم جيه ناحية فيفي وقعد يقلعها واسامة جيه ناحيتي وشال البرا اللي فيفي فكته وانا بقيت من فوق عريانه وراح نازل على بزي وقعد يرضع في حلمتي وبايد بيدعك الحلمه التانيه والايد التانيه حطها على كسي من فوق الاسترتش انا كان باين عليا اوي اني مشتاقة للنيك والويسكي اللي انا شربته ده خلاني غايبة عن الوعي خالص
فيفي كانت قلعت هدومها وبقت عريانة ملط ووسيم كان عمال يبعبص فيها ومش عارفه كان مدخل صباعه في تيزها ولا في كسها ولقيت فيفي قربت ناحيتي وراحت شاده الاسترتش بالبانتي لحد ما بقيت ملط انا كمان
اول ما اسامة حط صوباعه على كسي طلعت مني ااااااه مشتاقه للنيك لقيته راح مطلع ايده من كسي ونام فوقي 69 وفضل يلحس في كسي وانا مغمضه عيني ومستمتعه وفيفي كانت نامت على ضهرها ووسيم رافع رجليها وعمال يلحس كسها لقيتها قربت مني ومسكت حلمتي وقعدت تدعك فيها وتقولي مصي زبه رحت ماسكه زبه وحطاه في بوقي وقعدت امصه وهو قعد يلحس كسي لحد ما زبه بقى واقف ومشدود زي الحديده وبعد كده قلبونا احنا الاتنين على بطننا ونامو فوقنا وراحو لابسين واقي ذكري وحطو كريم على تيازنا وراح كل واحد مدخله زبه في تيازنا وقعدو بنيكونا وانا وفيفي عمالين نطلع اهات من اللذة والنشوة اللي وصلنالها
فيفي كانت قريبه مني اوي راحت مقربه شفايفها من شفايفي وقعدت تبوس في شفايفي وبقت اهاتنا مكتومه
شوية وراح وسيم مغير الوضعيه بتاعت فيفي وراح منيمها على ضهرها ورفع رجليها وقعد يدخل زبه في كسها وهي تصوت وتوحوح بطريقة كلها شرمطة وتمسك في بزازها وتقوله نيكني كمان ياحبيبي نيكني جامد اوي
واسامة راح مطلع زبه من تيزي وراح نايم على ضهره وقلي اطلع اركب فوقه ودخليه في كسك
رحت قايمه فوقه ومسكت زبه وقعدت ادخله في كسي لحد ما دخل كله وراح قايلي اتنططي عليه وهو ماسك حلماتي وانا فضلت اتنطط جامد زي اللي راكبه حصان وهو عمال يدعك في حلماتي ويعصر في بزازي جامد واهاتي انا وفيفي مسمعه الفله وكلها شرمطة وبعد كده قامو بدلو مع بعض اللي كان بينيكني راح ينيك فيفي واللي كان بينيك فيفي جيه ينيكني
وخلونا احنا الاتنين نعمل وضعية الكلب ووشنا في وش بعض وقام كل واحد يركب على كس
وسيم اللي كان بينيك فيفي كان عنيف في النيك وكان بيفشخ كسي اوي وانا مكنتش قادره وكنت بصوت وفيفي كمان كانت بتصوت اوي انا من حلاوة اللذة بقيت بقوله نيكني اوي نيكني جامد دخله كله وهو يقولي انتي اجمل شرموطة انتي احلى متناكه انا هقطع كسك اوي
وفضلو الاتنين ينيكو فينا لحد ما جابو لبنهم مع بعض في كسي انا وهي وكويس اوي انهم كانو لابسين واقي
انا وفيفي من التعب نمنا على بطونا وهم نامو فوقنا وزب كل واحد فيهم لسة في كسي انا وفيفي وقعدنا ننهج كلنا لحد زبارهم ما نامت وطلعت من اكساسنا
وراح قايم اسامة من على فيفي وضربها على طيزها جامد وقالها ميرسي ياشرموطتي وفيفي اترعشت وقعدت تضحك
وانا وسيم راح بيسني في رقبتي وقالي ميرسي يا جميل على الكس الجامد ده وراح قايم هو كمان واحنا قمنا خدنا حاجتنا ورحنا الحمام نضفنا نفسنا ولبسنا هدومنا ونزلنا لقينا علي مستنينا بعربية توصلنا لحد البيت
فيفي وعلي قعدو يتكلمو وانا كنت لسة دايخه من الوسكي ويدوب مركزه
بس اللي فهمته ان علي هو السمسار
بيجيب الزباين وياخد نصيبه
وسمعتهم بيتفقو على زبون تاني كمان يومين ومحتاج بنتين وهيدفع لكل وحده 3500 جنيه
وفيفي ادتله الاوكي اننا هنروحله لما ياكد المعاد
وصلنا البيت وفيفي سندتني لحد ما دخلنا الشقة ورحنا قاعدين على الكنب
قعدنا نبص لبعض شوية وفضلنا نضحك ومش عارفين ليه
وبعد كده فيفي قامت مدت اديها في شنطتي وطلعت الفلوس وقالتلي بزمتك نيكه بالفلوس ولا نيكه ببلاش؟
وسابتني ودخلت تعمل شاي وسالتني اعملك معايا قلتلها ماشي
وانا قاعده مش قادره اتحرك ومش عارفه ازاي فيفي بتتحرك كده
وانا تيزي وكسي بيوجعوني اوي
شوية وجابت الشاي وجت قعدت جنبي
وقالتلي كسك بيوجعك
قلتلها اه انا مش عارفه انتي بتتحركي ازاي
قالتلي بكره تتعودي اشربي شايك
وبعد كده قالتلي انا مش عارفه اذا كنتي زعلانه مني ولا لا
بس انتي كنتي هايجه اوي وعايزه تتناكي وانا ساعدتك عشان ترتاحي .. انا كنت وخداكي معايا انهارده عشان تشوفي الجو مش اكتر ولو كان عجبك اخدك معايا
بس دلوقتي انا بقولك لو زعلانه مني اعتبري محصلش حاجه وامسحيه من حياتك خالص
وانا بالنسبالي ولا كأن حاجه حصلت
خلصي شايك وقومي نامي وبكره نكمل كلامنا
انا قمت دخلت الاوضة وقلعت هدومي ولبست قميص نوم كالمعتاد
شوية ودخلت فيفي هي كمان عشان تنام وجات تنام جمبي على السرير ومكنتش لابسه غير بانتي بس
وقالتلي انا نفسي انام في حضنك انهارده
محبتش اكسفها رحت وخداها في حضني ونمنا
صحيت تاني وهي كانت لسة نايمة قمت قعدت في الصالة وافكر
انا ازاي وصلت لكده وايه اللي انا بعمله ده وابص للفلوس واستغرب
انا كنت فين وبقيت فين ؟؟
وهل حياتي هتستمر كده ولا هعمل وقفة وارجع افوق لنفسي تاني
انا كانت كل مشكلتي اني الاقي دكتور يعملي عملية وارجع بنت تاني
فضلت لحد ما بقيت شرموطة ؟؟
وماما اللي بتتناك هي كمان وعندها زباين
وبسنت اللي لسة مش عارفه هي كمان زينا ولا لا
اكمل ولا اقف وكفايه لحد كده ؟
مبلغ زي اللي في ايدي ده مش هيخليني اخد من ماما فلوس لحد اخر السنة
بس لو اتفضحت الفلوس دي مش هتنفعني
اعمل ايه ولا ايه ولا ايه


 

رد مع اقتباس
 
  

مواقع النشر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بتايا تايلند للخبيرات الرجاء المساعده الناقل خارج التغطيه 0 2018-06-05 04:36 PM
سن الياس عن الرجال ؟؟! الناقل خارج التغطيه 0 2018-06-04 04:39 PM
سن الياس عن الرجال ؟؟! الناقل خارج التغطيه 0 2018-06-04 04:39 PM
سن الياس عن الرجال ؟؟! الناقل خارج التغطيه 0 2018-06-04 04:38 PM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 12:24 PM.

أقسام المنتدى

الأقــســـام الــعـــامــة | القسم الاسلامي | ||~ ـالحوآر ـالعأمـ | { .. الحِوآرات والنقًاشـات / ~ ..!! | }..شجونـ آلتحآيا// ~ ..!! | ../ الاقــسآم الادبيه,,َ | }.. عَذُبْ آلليآلي// ~ ..!! | }..ترآنيم آلرُوُح// ~ ..!! | {.. حكّآيات و روآيـآت / ~ ..!! | { ـالأقــسأم ـآلأسريــــهہ} | / ~ ..!! Faśhion}.. | {.. اُسرتكـًٍ وأطفًالكـًٍ/ ~ ..!! | {.. سِتِآيل مَنِزلكّ ِ / ~ ..!! | { .. مَـطـبَـخْ حـَـواء / ~ ..!! | }.. الصحه والطب/ ~ ..!! | { ـالأقــسـآمـ ـآلترفيهيـــــــهہ} | {.. ـآلملآهًُـًيَ / ~ ..!! | }.. آقلبهآ فلهـ/ ~ ..!! | عدسًة التًصوُير/ ~ ..!! ) | { ـالأقــسـامـ ـآلشبآبيـــــهہ} | صَدى الملاعِب / ..!! ) | }..الفن والفنـــانين// ~ ..!! | {.. عالم آلمٍٍََحركَـآتِِ / ~ ..!! | {.. عَـالمْ آدِم / ~ ..!! | { ـالأقـسـآمـ ـآلتقنيــــــهہ} | {.. تَـقنِية الاجيـآل/ ~ ..!! | {.. مَـآسـِنجًريٍ / ~ ..!! | .. mobiĻαk/ ~ ..!! | { منتديــــآإْت التصآإميـــــــم } | ": ـالسويتش مـاكس | {.. لمٍَسِـــــآتِ الإبدآع / ~ ..!! | [!~ فــوتوشوب | { ـالمنتديــــآإْت ي ـآلإدآإْريــــــــهہ} | خارج التغطيه | {..- لمشآكل حبـآيبنـإ ـالاعضاء واقتراحاتهم / ~ ..!! | !! .. ~ /إأستَــ ~ّـــرأإ حٍِـٌــ ّـ~ــة .. } | {..الركن الهادئ..~ | ": منتدى قصائد اعضاء صمت الجروح<؛× | .., خــو ـا طر بأقلامكم | "":قسم المكياج والعطورات والاكسسورات.., | ..≈ لـ التهاني والتبريكات ≈.. | • أخبار آلؤطـن • | • آلسياحة و آلسفر • | メملتقي الاعضاء- كافي الاعضاء ●’ | -قسم اليوتيوب - youtube | ٍِعـذب الليالي الصوتي | ●{قسم البلاك بيري والآي فون}● | قسم خاص للاداريين والمشرفين | ~.. مجالس الانديه السُعوديه..~ 乂 | ْ~. عدسة ـالاعضاااء .ْ~ | ..,~ القسم التعليمي والاخباري ..~ | أخبـــار الوظائف وكل مايخص العاطلين ..~ | الطلاب والطالبات - أسئلة - بحوث -كتب - علم النفس-مواقع بحث | تنميــــة المهـارات وتطوير الذات | ..!{ قسم دروس الفوتوشوب....!!~ | ". كــرسـي ـالـأـ عـــترآآآف ..! | ~-.¸الصوتياات والمرئيات الاسلاميه~-.¸ | قــسم آلكوفي شوب | قسم الاسك مي [ ask me ] | القرارت واخبار ومستجدات PING !!! | شبكة همس الشوق |



Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 1
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم وتطوير نواف : كلك غلا .:
This Forum used Arshfny Mod by islam servant